الرئيسية » سياسة » مناظرة “الصوت الحر” .. “الدعم بين التقليص والإلغاء”

مناظرة “الصوت الحر” .. “الدعم بين التقليص والإلغاء”

كتب : أيمن وصفى

عقدت “الصوت الحر” مناظرة بعنوان”ماذا نفعل مع الدعم؟”، بين المحامى خالد علي، والدكتورة أميرة الحداد، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية، وذلك فى إطار فاعليات ختام المرحلة الأولى من مشروع الأبحاث والصحافة الاقتصادية.
قامت بتيسير المناظرة سلمي حسين فى حضور الصحفى والباحث الاقتصادى وائل جمال. كما قدم الدكتور عمرو عادلى الباحث بمركز الديمقراطية والتنمية وحكم القانون بجامعة ستانفورد عرضاً تضمن “حقائق عن منظومة الدعم فى مصر خلال السنوات الخمس الماضية”.
ودارت المناظرة حول إشكالية الدعم الحكومى بين حجمه الكبير وعجز الموازنة، وقضية الدعم على جدول أعمال حكومة محلب. وتقييم التوجهات والسياسات التى تقترحها بصدد إعادة هيكلته، وهل تخدم التنمية الاقتصادية أم لا، ومدى نجاحها في مواجهه الفقر؟!!
كما تطرقت المناظرة لعرض تجارب عالمية فى توفير الدعم وإمكانية تطبيقها بمصر فى ضوء التصور الذى يناسب وضعية الاقتصاد المصرى. وتناولت المناظرة بعض الطرق التى يجب أن تتبعها الحكومة للتعامل مع قضية الدعم، وكذلك البدائل المتاحة والقيود والعقبات المؤسسية والسياسية المتوقعة.
وخلال المناظرة قدمت الدكتورة أميرة الحداد بدائل مقترحة تتعلق بملف الدعم، تتمثل فى تحسين استهداف الفقراء، ففى حالة سحب الدعم من الفئة الأغنى تستطيع الدولة توفير الدعم للفئة الفقيرة بمقدار مرتين ونصف المرة، وبالتالى سيزيد الدعم للمواطن من 280 جنيهاً إلى 690 جنياً فى العام. كما أشارت إلى الإلغاء التدريجى للدعم فى الفترة من ثلاث إلى خمس سنوات، وتوفير الدعم المشروط للفقراء في شكل دعم شهرى للتعليم والعلاج.
ومن ناحية آخرى قدم المحامى خالد على، بدائل خارج ملف الدعم. فيرى أن الدولة ملزمة بتوفير الدعم للفقراء مع تقليصه عن الأغنياء، لأن قضية الدعم تكمن فى عدم عدالة توزيعه. كما يرى على، أن الدولة يمكنها زيادة الضرائب على البورصة وتغيير عقود المستثمرين، وإعادة النظر فيها. وأضاف بأنه لابد من إشراك المواطن فى إدارة أولويات الموازنة وتحديد المستحقين للدعم قبل حصولهم عليه.
وبنهاية اللقاء تسلم المشاركون بالمرحلة الأولى من مشروع الأبحاث والصحافة الاقتصادية شهادات التقدير، وقام بتسليمها الأستاذ عماد شنودة عن الصوت الحر والمدرب المشرف على التدريبات بالمشروع الأستاذ وائل جمال ومنسق المشروع الأستاذ يحيى زكريا، الذى أعلن عن المرحلة الثانية عن المشروع المقرر استكمالها بنهاية شهر أغسطس القادم.

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.