الرئيسية » عاجل » هيئة الأمم المتحدة للمرأة : إضاءة الأهرامات وأبو الهول وبرج القاهرة باللون البرتقالى فى ذكرى فعاليات حملة 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعى

هيئة الأمم المتحدة للمرأة : إضاءة الأهرامات وأبو الهول وبرج القاهرة باللون البرتقالى فى ذكرى فعاليات حملة 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعى

هيئة الأمم المتحدة للمرأة : إضاءة الأهرامات وأبو الهول وبرج القاهرة باللون البرتقالى فى ذكرى فعاليات حملة  16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعى

الكاتب: جورنال اونلاين

في ذكرى حملة الستة عشر يوماً من الأنشطة لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي ، أضاءت هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة أهرامات الجيزة وأبو الهول وبرج القاهرة باللون البرتقالى لرفع الوعى بقضية العنف ضد المرأة والفتيات؛ وذلك تتويجاً لاختتام فعاليات حملة الستة عشر يوماً؛ تضافرت جهود المكتب القطري لهيئة الأمم المتحدة للمرأة والمكتب الإقليمى للدول العربية لإضاءة هذه المعالم التاريخية باللون البرتقالى، كدعوة لوضع حد للانتهاكات المرتكبة بحق المرأة – إحدى المساهمات الرئيسيات فى بناء الحضارة الإنسانية.
وتستمر حملة الستة عشر يوماً من الأنشطة لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعى من 25 نوفمبرالموافق لليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة حتى 10 ديسمبر، وهواليوم العالمى لحقوق الإنسان، لرفع الوعى العام لوقف هذا الانتهاك الصارخ لحقوق المرأة الذى يعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان، ويؤثر على ما لا يقل عن 1 من كل 3 سيدات أو فتاة فى العالم.
وللمرة الأولى على الإطلاق، يتم إضاءة إحدى عجائب الدنيا، الأهرامات بالإضافة إلى أبو الهول وبرج القاهرة، باللون البرتقالي فى رسالة عالمية لافتة لإنهاء هذا الانتهاك لحقوق الإنسان.
ويأتى هذا النشاط ضمن فعاليات حملة الأمم المتحدة “أضيفوا اللون البرتقالي لمنطقتكم “، التى انطلقت يوم 25 نوفمبر في جميع أنحاء العالم؛ حيث يرمز اللون البرتقالى إلى الأمل فى مستقبل خال من العنف ضد النساء والفتيات، من خلال ربط الناس لأشرطة برتقالية على المعالم وارتداء اللون البرتقالى لزيادة الوعى بالقضية.
ويعتبر شعار هذا العام: ” أضيفوا اللون البرتقالى لمنطقتكم” جزءاً من حملة الأمين العام للأمم المتحدة بعنوان: “اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة”.. وربط ذلك بحملة الستة عشر يوماً من الأنشطة لإنهاء العنف ضد المرأة.
الجدير بالذكر أن العنف ضد النساء والفتيات مشكلة خطيرة، بلغت منعطفاً حرجاً، إلا أنه يمكن حلها فى وقت يستعد فيه العالم فى عام 2015 للاحتفال بالذكرى العشرين لمنهاج عمل اتفاقية بيكين، وكذلك نهاية الأهداف الإنمائية للألفية والعمل على أجندة أهداف عالمية جديدة وجريئة.

Comments

comments