الرئيسية » عاجل » “استردى أنوثتك .. وإلبسى فستانك”

“استردى أنوثتك .. وإلبسى فستانك”

بقلم: سمير البرعى

سمير البرعى

سمير البرعى

كانت الفتاة المصرية فى “العصر الحديث” مثالاً للرقة والوداعة والنعومة والأنوثة المتفجرة بالجمال الهادئ الوقور. . . ترتدى فساتينها الأنيقة المحتشمة دون ابتذال.
كان الخجل والحياء يزيدها جمالاً، ويضفى على وجهها البراءة والدلال، وينسج حولها كثيراً من الخيال.
كانت الفتاة المصرية مميزة بين فتيات العالم كله؛ لذلك كله يسعدنى أن أدعو الجميع للإشتراك فى حملة (استردى أنوثتك وإلبسى فستانك).
الشيخ "مصطفى إسماعيل" مع زوجته (يلاحظ أنها ترتدى فستاناً بنصف كم).

الشيخ “مصطفى إسماعيل” مع زوجته (يلاحظ أنها ترتدى فستاناً بنصف كم).

الشيخ "الباقورى" فى سهرة رمضانية.

الشيخ “الباقورى” فى سهرة رمضانية.

جمال عبد الناصر مع شيخ الأزهر وحرمه.

جمال عبد الناصر مع شيخ الأزهر وحرمه.

جمال عبد الناصر فى حفل زفاف ابنة شيخ الأزهر "عبد الرحمن تاج الدين".

جمال عبد الناصر فى حفل زفاف ابنة شيخ الأزهر “عبد الرحمن تاج الدين”.

فهي ليست كالأوروبيات متبهرجات، وليست كالبدويات متنقبة، ولا كالمذاهب المتطرفة .. أو كما نرى الآن ملابس باكستان وأفغانستان وغيرهما، لم تكن أيضاً تتشبه بالرجال فى اللبس والفتونة وجراءة الألفاظ، وعدم الحياء؛ كان ذلك قبل عصر الإنفتاح، وتقليد ما يحدث فى بلاد أخرى لها عادات وتقاليد، ومذاهب دينية تختلف عن مجتمعنا الأصيل.
لذلك كله يسعدني أن أدعو الجميع للإشتراك فى حملة (استردى أنوثتك وإلبسى فستانك)؛ لتعود لنا الأنثى التى كانت الحلم والأمل.

Comments

comments