الرئيسية » صحة » “الديمقراطية” . . هدمت إمبراطوريات وأذلت شعوباً

“الديمقراطية” . . هدمت إمبراطوريات وأذلت شعوباً

بقلم : سمير البرعى

سمير البرعى

سمير البرعى

* التاريخ القريب والبعيد يذكرنا بما فعلته الديمقراطية فى إمبراطوريات عظمى، وشعوبها العريقة مثلاً؛ عندما حكم “جربتشوف” الإتحاد السوفييتى، وباسم الديمقراطية والحرية طالب الشعب بـ “البروتستيكا”، وبأن ينتقد كل شىء بصوت عالٍ، فتجسدت المشاكل فى أعين الجميع، وكثرت الشائعات، وحدثت الخلافات التى أدت لتفكك الإتحاد إلى جمهوريات ضعيفة، ترتمى أحضان الغرب العدو التاريخى التقليدى لها، هرباً بدعوى أن أمريكا وأوروبا الغربية ترعى الحرية والديمقراطية، وانضموا لحلف الناتو، ووجدوا أنفسهم دولاً من الدرجة الثانية والثالثة؛ حيث لا ينفع الندم.
* وكانت مصر والسودان دولة واحدة . . لكن بالديمقراطية والإستفتاء الشعبى انفصلت السودان، ثم انقسمت إلى سودان شمالى وآخر جنوبى.
* والعراق وسوريا و ليبيا مازال السعى وراء الحرية والديمقراطية يلعب بمقدراتها.
* وعلى العكس لم تتكون الدول الكبرى والإمبراطوريات العظمى بديمقراطية الولايات المتحدة الأمريكية التى توحدت بحرب “العبيد”، وانتصار الولايات الشمالية على الولايات الجنوبية وفرض الإتحاد بالقوة.
* وحتى مصر من أيام الفراعنة لم تصبح دولة موحدة على يد “مينا “موحد القطرين بالديمقراطية.
* ولا يتسع المجال هنا لذكر ما حدث عبر الأزمان فى كل قارات الدنيا؛ فالديمقراطية “وهم” كبير، أمريكا تحكمها الشركات الكبرى، وأوروبا الرأسمالية .. إلخ.
* وأخيراً علينا أن نعلم ونتدبر أمرنا : فـ “من يعطى الحرية لجاهل، كمن يعطى السلاح لمجنون”.

Comments

comments