الرئيسية » عاجل »  1 من كل 20 مصرياً يعرفون أهمية يوم 15 مايو فى تاريخ مصر

 1 من كل 20 مصرياً يعرفون أهمية يوم 15 مايو فى تاريخ مصر

  كتبت: آلاء محمد

 بمناسبة مرور 45 عاماً على ثورة التصحيح التي قام بها الرئيس السادات في 15 مايو 1971، والتي هدفت إلى إزاحة مراكز القوى، أجرى المركز المصرى لبحوث الرأي العام بصيرة استطلاعاً لقياس مدى معرفة المصريين بمدلول تاريخ 15 مايو، وسبب أهمية هذا اليوم في تاريخ مصر.

 ويأتي هذا الاستطلاع ضمن سلسلة استطلاعات يقوم بها المركز لقياس مدى معرفة المصريين بتاريخهم وإلقاء الضوء على الفجوات المعرفية لدى المصريين والتي تتطلب تدخلات من الجهات المختلفة في الدولة لتغطيتها.

 وبالرغم من تدريس هذا الحدث في مناهج التعليم الأساسى ووجود العديد من الكبارى في عدد من محافظات مصر تحمل اسم 15 مايو؛ بالإضافة إلى وجود مدينة تحمل نفس الاسم، إلا أن نسبة من عرفوا الحدث الذى جرى في هذا اليوم لم تتخط 5% من إجمالي المصريين، كما أن هناك 3% ذكروا الحدث الذي جرى في 15 مايو بصورة خاطئة بينما 92% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

 وتظهر نتائج دراسة المعرفة بالحدث الذى تم في 15 مايو حسب العمر أن الشباب أقل معرفةً بالحدث مقارنةً بالأكبر سناً حيث تبلغ نسبة من أجابوا بصورة صحيحة 3% بين الشباب أقل من 30 سنة، مقابل 10% بين الذين بلغوا من العمر 50 سنة أو أكثر.

 كما يتضح من النتائج أن الذكور أكثر معرفة بذلك من الإناث؛ حيث تبلغ نسبة من أجابوا بصورة صحيحة 7% بين الذكور مقابل 3% بين الإناث.

 وتشير النتائج إلى أنه مع ارتفاع المستوى التعليمي تزداد المعرفة بالحدث حيث ترتفع نسبة من يعرفون الحدث بصورة صحيحة من 3% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 14% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى، وفى المقابل تنخفض نسبة من أجابوا بأنهم لا يعرفون من 95% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 83% بين الحاصلين على تعليم جامعي أو أعلى.

 وجدير بالذكر أن استطلاع مشابه نشره مركز بصيرة في أكتوبر 2015 بمناسبة مرور 59 عاماً على العدوان الثلاثى، أظهر أن 23% فقط من المصريين استطاعوا ذكر السنة التى حدث فيها العدوان الثلاثى على مصر بصورة صحيحة، بينما 18% ذكروا تاريخاً خاطئاً، و58% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

  ومنهجية الاستطلاع إعمالاً لمبدأ الشفافية والتزاماً بأخلاقيات نشر الاستطلاعات يفصح المركز عن منهجية إجراء الاستطلاع وهي كما يلي:

  • تم إجراء الاستطلاعباستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة احتمالية حجمها 1541 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر، غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات الفترة من 18 إلى20 أبريل 2016؛ وبلغت نسبة الاستجابة حوالى 46%، ويقل هامش الخطأ في النتائج عن 3%.

وقد تم تمويل الاستطلاع من الموارد الذاتية لبصيرة، ولم يتلق المركز تمويلاً من أى جهة مقابل إجراء الاستطلاع.

وللحصول على مزيد من التفاصيل حول النتائج والمنهجية المستخدمة، أو للحصول على العرض البياني للنتائج يمكن الرجوع للموقع الإلكترونى: www.baseera.com.eg

Comments

comments