الرئيسية » اجتماعيات » مساندة جهود المسئولية الاجتماعية للشركات ومد العمل بمشروع “المركز المصرى لمسئولية الشركات”

مساندة جهود المسئولية الاجتماعية للشركات ومد العمل بمشروع “المركز المصرى لمسئولية الشركات”

مساندة جهود المسئولية الاجتماعية للشركات ومد العمل بمشروع “المركز المصرى لمسئولية الشركات”

  كتب: آلاء محمد

 وقع مركز تحديث الصناعة ووزارة الخارجية المصرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى مد مشروع “المركز المصرى لمسئولية الشركات” فى احتفالية بمقر مركز تحديث الصناعة.

 ويعمل المركز المصرى لمسئولية الشركات لدعم ثقافة المسئولية الإجتماعية للشركات ومعاييرها ومبادئ العمل الشاملة؛ ويتم تمكين الشركات من خلال تقديم مجموعة من خدمات المسئولية الإجتماعية للشركات بما فى ذلك الدفاع والمشاورات وإدارة المعرفة والشهادة.

 وسيقدم المشروع الخدمات والمعرفة الخاصة بمجموعة من المجالات بما فى ذلك المسئولية الإجتماعية للشركات وحوكمتها، ونموذج الأعمال المتمثل فى قاعدة الهرم وريادة الأعمال الإجتماعية، كما سيساعد المشروع تلك الشركات فى تحقيق مسار إلى السلوك المسئول والتنمية المستدامة. 

 وقد استطاع المشروع فى مرحلته السابقة أن يعمل على “برنامج ريادة الأعمال الإجتماعى”؛ حيث صمم برنامجاً لتطوير المواهب المحلية بمصر من خلال “مصر الإبداع” والذى أصبح بيتاً لكل المواهب المحلية.

 كما عمل المشروع على برنامج “المرأة فى مجالس الإدارة” بالتعاون مع الجامعة الأمريكية فى مصر ومؤسسة التمويل الدولية، وذلك لتحسين التوازن بين الجنسين في مجالس إدارة الشركات في مصر من خلال تدخلات متعددة.

 ووقع وثيقة مد المشروع كل من  “أحمد طه” رئيس مركز تحديث الصناعة، والسفير “شريف رفعت” مساعد وزير الخارجية للتعاون الدولى و”المصطفى بن المليح” الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى. 

 ومن المعلوم أن “المركز المصرى لمسئولية الشركات” تأسس في عام 2008 كمشروع مشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والحكومة المصرية كمتابعة لمؤتمر القمة الأول للمسئولية الاجتماعية للشركات، والذى تم تنظيمه من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وغرفة التجارة الأمريكية في ديسمبر 2007، والذي شهد أيضا إطلاق تقرير حلول الأعمال الأول، والذى أوضح للمسئولية الاجتماعية للشركات فى مصر والثغرات الموجودة؛ وكانت مسئولية المركز ملء هذه الثغرات، وتشجيع الممارسات التجارية المستدامة، والعمل كمركز للمعرفة من أجل المسئولية الاجتماعية للشركات في مصر ومنبرا للمشاركة بين القطاعين العام والخاص، وأخيرا لتصبح مقصداً لبناء القدرات في مجالات المسؤولية الاجتماعية للشركات وحوكمة الشركات.

Comments

comments

Threesome