الرئيسية » سياسة » “ماعت” تتحفظ على نتائج لجان البرلمان.. و”عقيل” يطالب بتمييز المرأة لدورتين مقبلتين

“ماعت” تتحفظ على نتائج لجان البرلمان.. و”عقيل” يطالب بتمييز المرأة لدورتين مقبلتين

“ماعت” تتحفظ على نتائج لجان البرلمان.. و”عقيل” يطالب بتمييز المرأة لدورتين مقبلتين
ماعت للسلام

كتب: كريم يوسف

تحفظت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، في بيان لها صدر اليوم الأربعاء، علي نسبة تمثيل المرأة داخل هيئة مكاتب اللجان النوعية بالبرلمان في دور انعقاده الثاني، في أعقاب إعلان نتيجة الانتخابات، التي أفضت إلى حصول المرأة علي عدد 6 مقاعد فقط في خمسة لجان من أصل 25 لجنة نوعية بنسبة 6% من أصل أعضاء هيئة مكاتب اللجان النوعية وهو تمثيل لا يتناسب وحجم تمثيل المرأة في البرلمان والذي يزيد عن 15% من إجمالي عدد النواب الحاليين.

كما استنكرت ماعت عدم تولي أي امرأة لرئاسة اللجان النوعية عدا النائبة سحر مصطفي في رئاسة لجنة السياحة بواقع لجنة واحدة من أصل 25 لجنة نوعية بما يعني حصول المرأة علي نسبة 4% فقط من رئاسة اللجان وهو الأمر المثير للدهشة في ظل التمثيل الكبير للمرأة في هذا المجلس.

وبحسب البيان، فإن المؤسسة ترى أن هذه النتيجة انعكاس واضح للصراع الذي دار علي مدى أسبوع قبل الاقتراع، والتربيطات التي شهدها البرلمان بين الكتل الجغرافية والقوى السياسية، وهو ما لم يأخذ في حسبانه تمثيل النساء بشكل عادل، وما يدل علي ذلك هو حسم عدد 14 لجنة من أصل 25 بالتزكية.

ويتابع، بأن هذه النتيجة تأتي- أيضا- كأحد نتائج عدم وضع إجراءات محددة داخل لائحة المجلس تسمح للمرأة بنسبة تمثيل عادل داخل اللجان النوعية للبرلمان وبما يتناسب وإجمالي حجم تمثيلها في البرلمان علي الأقل.

وتهيب مؤسسة ماعت بالسادة النواب تعديل لائحة المجلس كي تتيح للمرأة نسبة تمثيل عادل في رئاسة وعضوية مكاتب هيئات اللجان النوعية للبرلمان توازي علي الأقل نسبة تمثيلها في البرلمان خلال الدورات البرلمانية القادمة.

كما تطالب الأحزاب والقوى السياسية كافة، كذا الهيئات البرلمانية العمل علي تمكين المرأة داخل البرلمان ودعمها للوصول للمناصب القيادية، مطالبة هيئة مكتب البرلمان بإتاحة الفرصة لهن لاستخدام أدواتهن الرقابية والتشريعية.

بدوره، قال أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت إن تمثيل المرأة في هيئات اللجان لا يتناسب مطلقا مع وجودها داخل البرلمان خاصة بعد مساهمة المرأة بشكل واضح في إنجاح ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ومشاركتها بقوة في إنجاح الاستفتاء على الدستور، والانتخابات الرئاسية، والبرلمانية والتي بلغت فيها الكتلة التصويتية للنساء يما يزيد عن 50 في المائة ممن لهم حق التصويت، فضلا عن حصولها علي عدد 90 مقعد داخل البرلمان لأول مرة.

ودعا عقيل مجلس النواب إلى الاتفاق علي آلية حقيقية تسمح بتعديل مواد اللائحة البرلمانية لتتناسب والمواثيق والأعراف الدولية التي صدقت عليها مصر فيما يخص التمييز الايجابي للمرأة “ولو لفترة محددة ولتكن دورتين برلمانيتين فقط” بما يسمح لها بالتمثيل المناسب داخل هيئات مكاتب اللجان النوعية.

Comments

comments