الرئيسية » سياسة »  “مصر” ليست كالإمبراطورية العثمانية “رجل مريض”

 “مصر” ليست كالإمبراطورية العثمانية “رجل مريض”

 “مصر” ليست كالإمبراطورية العثمانية “رجل مريض”


بقلم: سمير البرعى

 

سمير البرعى

سمير البرعى

 يذكرنا التاريخ بأيام ضعف الإمبراطورية العثمانية، وقرب انهيارها حين أطلق عليها الدول الغربية ( انجلترا وفرنسا . . وغيرهما)  لقب “الرجل المريض”؛  حيث طمع فى اقتسامها الطامعون من الأعداء والجيران،  فكانت نهاية تلك الإمبراطورية بتقسيمها بالاتفاقيات الدولية (سيكس بيكو . .  وغيرها).  ولكن فى زماننا هذا لم يدرك قصار النظر أن الوضع جّد مختلف، فوجدنا أمريكا وحلفاءها تنظيم الإخوان المسلمين، ومنظمة حماس وإسرائيل يضعون خطة لإقامة الدولة الفلسطينية باقتطاع سيناء من مصر.

والمنظمات الإرهابية تريد إقامة دولة “داعش” التي تدعمها أمريكا على جزء من سيناء، وأراضى مصرية متاخمة للحدود الليبية، ووجدنا السعودية تتجرأ بدعوى أن جزيرتى “تيران وصنافير” ملك لها؛ رغم أنها تاريخياً جزء من الأراضى المصرية قبل أن تنشأ السعودية عام 1932، بآلاف السنين منذ أيام الفراعنة، حتى أن “نّجد والحجاز” كانتا ملكاً لمصر أيام محمد على باشا، وكانت القبائل البدائية المتناحرة تغير على حجاج بيت الله الحرام، وكان الجيش المصرى بقيادة القائد “إبراهيم بن محمد على” يقوم بحملات لتأديبها لحماية الحجيج. 
وأيضا السودان يطمع فى حلايب وشلاتين،
وأثيوبيا تقيم السدود على النيل دون موافقة مصر؛ بالمخالفة للقانون الدولى والاتفاقيات الدولية.
 مصر ليست كالإمبراطورية العثمانية؛ فهي ليست بالرجل المريض الذي يحتضر، بل هي مجرد أزمة عابرة اجتازت أصعب مراحلها  بالقرارات الاقتصادية الأخيرة، وبدأت بالتعافى، وسوف تجنى في القريب العاجل ثمار المشاريع القومية العديدة. 
 كما أن الجيش المصرى فى أقوى حالاته؛ يزداد قوة كل يوم، وهو الجيش العربي الوحيد القادر على حماية الخليج العربى مما يواجهه من تهديدات وأخطار، بل وحماية الأمة العربية كلها.

Comments

comments

Threesome