الرئيسية » صحة »  إقامة دورة علمية عن برنامج التأهيل التخاطبي للضعف السمعى من الألف للياء

 إقامة دورة علمية عن برنامج التأهيل التخاطبي للضعف السمعى من الألف للياء

 إقامة دورة علمية عن برنامج التأهيل التخاطبي للضعف السمعى من الألف للياء
الأستاذة الدكتورة داليا مصطفى عثمان، أستاذ أمراض التخاطب بكلية الطب، جامعة القاهرة

كتبت: إيمان حسين

أقيمت دورة العلمية عن برنامج التأهيل التخاطبي للضعف السمعى، والهدف منها هو استعراض “برنامج التأهيل التخاطبي للضعف السمعي من الألف إلى الياء” للأستاذة الدكتورة داليا مصطفى عثمان، أستاذ أمراض التخاطب بكلية الطب، جامعة القاهرة.

وتطلب هذا اكتساب اللغة وتطورها سلامة القنوات الحسية، خاصة السمعية، وبالنسبة للأشخاص ضعافى السمع.

 ويمثل ضعف الحس السمعي العائق الأساسي لنمو اللغة لديهم، ولكن مع تقدم التكنولوجيا وتطور السماعات، وعمليات زراعة القوقعة؛ أصبح التغلب على هذا العائق ممكناً، ولكن لنجاح هذه الوسائل التكنولوجية، لا بد من تقديم التأهيل السمعى، والتخاطبى المناسب لهؤلاء الأشخاص، والعمل معهم كفريق تأهيلى متكامل؛ لتعويضهم عن فترة الحرمان السمعى التي مروا بها، وعند توفر ذلك، يكون من المتوقع تطور المهارات اللغوية لدى هؤلاء الأشخاص، ولكن لسوء الحظ، هذا ليس الحال بالنسبة لكل الأشخاص، والسبب في ذلك، يرجع بشكل كبير إلى قلة البرامج التأهيلية المفصلة، ولا سيما تلك التي تستهدف  اللغة العربية، ولذلك كان لا بد من التفكير في وضع برنامج  للتاهيل التخاطبي للأشخاص ضعافي السمع لتحسين، ليس فقط المهارات السمعية واللغوية الأساسية، ولكن أيضاً المهارات  التطورية الأعلى، بما في ذلك مهارات الذاكرة السمعية، والتوقع والاستنتاج والذاكرة السمعية المتتالية والاستماع في وجود ضوضاء خلفية، والإغلاق السمعي، وبالتالي فإن هذا البرنامج يهدف إلى تطويرالمهارات السمعية واللغوية معاً؛ وجنبا ً إلى جنب، وبطريقة متدرجة؛ بدءاً من الادراك السمعى، واكتشاف وجود الصوت، وصولاً إلى الفهم السمعى ومن هنا، كان اسم البرنامج “من الألف للياء”.

Comments

comments