الرئيسية » تكنولوجيا »  “نور الزينى”: 50 مليون مصرى يستخدمون الإنترنت و33 مليون يستخدمون الفيس بوك

 “نور الزينى”: 50 مليون مصرى يستخدمون الإنترنت و33 مليون يستخدمون الفيس بوك

 “نور الزينى”: 50 مليون مصرى يستخدمون الإنترنت و33 مليون يستخدمون الفيس بوك
"د.نور الزينى" الأستاذة بالجامعة الأمريكية، ومدير عام الاتصال المؤسسي ببنك قناة السويس.

 كتب: إيهاب كاسب

 15239173_306956773037214_1007125302_n

 شاركت “نور الزينى” الأستاذة بالجامعة الأمريكية، ومدير عام الاتصال المؤسسي ببنك قناة السويس في مؤتمر خبراء التسويق، المنعقد في القاهرة (نوفمبر 2016) بمشاركة أكثر من 1000 شخص من خبراء التسويق في مصر؛ والمؤتمر يعد واحداً من أهم المؤتمرات في مجال التسويق.  

 وقالت “الزينى” خلال كلمتها، إن الانترنت والتطور التكنولوجي أسهما بشكل كبير في تطوير عملية التسويق، وسرعتها واتساع نطاق ومدى تأثيرها، الأمر الذي انعكس على قدرة كثير من الشركات في وضع خطط تسويقية تكون قادرة على تخطي حدود الدول والقارات، كما أنها تتيح إمكانية تحليل بيانات الموقع (web analytics) لفهم احتياجات العملاء، وفهم تصرفاتهم وتفاعلاتهم، وكذلك تقييم الحملات الإعلانية ومدى فاعليتها، الأمر الذي تجلى على المستوى السياسي في إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لحملته الانتخابية من خلال تحليل بيانات الناخبين المحتملين، وعمل استقصاء لهم وتحليل شخصياتهم، ووضع رسالة أثرت في قراراتهم. 

 وأشارت «الزيني» إلى أن أعداد مستخدمي «الانترنت» في مصر يزيدون على 50 مليون شخص، بينما أعداد مستخدمى موقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك» حوالي ٣٣ مليون شخص؛ منهم ٨٨٪‏ يتصفحون حساباتهم من خلال «الموبايل»، كما لفتت إلى أن ٧٢٪‏ من هؤلاء لا يستطيعون الاستغناء عن الإنترنت، ومن أولويات البحث؛ فإن 74٪‏ من مستخدمي الإنترنت يقومون بالبحث عن معلومات باستخدام محركات البحث بشكل أساسى، يليها التواصل الاجتماعي بنسبة 72%، ثم البحث عن الأخبار بنسبة 56%، وذلك وفق آخر إحصائية قامت بها شركة eMarketing Egypt  في 2016.

 وأكدت الأستاذة بالجامعة الأمريكية، على أن التكنولوجيا أسهمت بشكل كبير في توصيل الرسالة الإعلانية إلي قاعدة أكبر من العملاء في وقت قصير وبسرعة، متخطيه بذلك الحدود الإقليمية لموقع المسوق، مثل رسائل الــ SMS  الترويجية ورسائل البريد الالكتروني لقاعدة بيانات العملاء، لاسيما مع إمكانية تحديد فئة محددة من العملاء تصل إليها الرسائل وفقاً لخصائص وأنماط استهلاكية محددة، الأمر الذي ساعد المسوقين على تعظيم الاستفادة من أي استثمار أو أنشطة ترويجية تقوم بها المؤسسة للترويج لخدماتها.

  واختتمت «الأستاذة بالجامعة الأمريكية» كلمتها بالتأكيد على أن التكنولوجيا وسيلة قوية وفعالة تسهم في نقل المنتجات والخدمات إلى الجمهور المستهدف، ولكن يظل المحتوي هو الأساس، ومن ثم فعلى المسوقين اختيار أفكار خلاقة أولًا، ثم اختيار وسيلة الاتصال مع الجمهور بشكل دقيق؛ يحقق الهدف المنشود سواء وسائل رقمية أو تقليدية مثل التليفزيون والراديو والصحف، بحيث تستطيع تحقيق أفضل عائد على الاستثمار..

Comments

comments