الرئيسية » سياسة » تعديل قانون الإيجار القديم !!!

تعديل قانون الإيجار القديم !!!

تعديل قانون الإيجار القديم !!!
المستشار "ميشيل إبراهيم حليم" - المحامي بالاستئناف، والحاصل على ماجيستير بالعلوم الجنائية

 أدارت اللقاء : أمل فرج

 "أمل فرج"

“أمل فرج”

 خلال لقائى مع المستشار “ميشيل إبراهيم حليم” – المحامي بالاستئناف، والحاصل على ماجيستير بالعلوم الجنائية؛ قلت له: هل ملايين المستأجرين فى حِمل استفزاز تحرير عقد الإيجار؟! .. وحول إرجاء مناقشة تعديل قانون الإيجار القديم يتحدث..

  وقال: إن السبب الرئيسي في إرجاء مناقشة تعديل قانون الإيجار القديم هو حرص الحكومة على عدم استفزاز الملايين في ظل تضخم الأسعار، ورفع الدعم ما لم يتحمله المواطن المصرى في ظل كل تلك الأعباء التي تقع عليه.

  ويشير المستشار “ميشيل” إلى أن هناك حرباً داخلية ليس المقصود منها الإيجارات أو تعديل القانون أو تحريره، وإنما هي حرب مقننة من أجل استفزاز الملايين في ظل المعاناة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، ولو تطرقنا لغالب مشاريع القوانين المقدمة فهي تقترح صندوق إعانة تسهم الدولة به في زيادة القيمة الإيجارية.

 والسؤال الذي يطرحه المستشار”ميشيل إبراهيم “: هل الدولة قادرة اقتصادياً على مثل هذا الإجراء ؟ بالإضافة إلى عدم قدرة القائمين على صياغة القانون ووضع صيغة مناسبة لزيادات القيمة الإيجارية التي تحقق الموزانة بين المالك والمستأجر، وفي حالة مشروع تحرير عقد الإيجار سيصدم المجلس الموقر بعدم دستورية الفسخ والتحرير، وإن كان ملاك العقارات دائمي الحديث عن حقوقهم المهدرة في ظل قانون الإيجارات القديمة، ومخالفة التأبيد لأحكام الشريعة الإسلامية، فإن المستأجرين ومورثيهم وقت تحريرهم عقد الإيجار القديم قد سددوا الخلوات، وقاموا بتشطيبات تضاهى اليوم مبالغ باهظة، ونحن بحاجة للتأني لتحقيق الموازنة بين المالك والمستأجر.. وكفى من الحروب الداخلية وافتعال الأزمات التي هدفها النيل من استقرار البلاد؛ فنحن بحاجة لأن نتحد، هكذا ختم المستشار ميشل كلمته..

Comments

comments

Threesome