الرئيسية » اجتماعيات » الحب اللى فى الكتب … و الحب اللى يفتح بيت !!

الحب اللى فى الكتب … و الحب اللى يفتح بيت !!

الحب اللى فى الكتب … و الحب اللى يفتح بيت !!

بقلم : محمد حسن

رساله جائتنى بقلم m

هدخل في الموضوع علي طول بعد إذنك . . من أربع سنين عرفت البنت اللي محبتش غيرها في حياتي , للعلم بس إحنا من محافظة قريبة من القاهرة وهشرح ليه الملحوظة دي . . بس الغريب إني أول مرة شفتها كان في أحد النوادي في مدينة نصر , المهم . . بالصدفة طلع واحد صاحبي قريب واحدة صاحبتها فجابلي رقمها وكلمتها , في الأول مكنش ليا هدف في الكلام بصراحه , بس بعد ما أحرجت حوالي عشر مرات و بعد مطاردات مني ليها في كل الأماكن بدأت تسيطر عليا وإقتنعت بيها جدا , ولما قلتلها كده حسيت إنها صدقتني بس برضو مرضيتش نتكلم , بعد فترة ومطاردات تانيه قلتلها إني مستعد آجي أتقدم وممكن آخد رقم والدتها أكلمها بس أنا لازم أعرف كل حاجه عنها الأول

المهم بعد عناء وبعد سنة من أول مرة شفتها قالتلي إن والدتها عارفة من أول مكالمة كلمتهالها وقالتلها علي طلبي و وافقت بعد ما سألت صاحبي عني . . قعدنا نتكلم حوالي إسبوعين بس كان كلام عام , تعارف من كل النواحي وكده , وبعدين أنا قلت لازم أقولها علي ظروفي عشان مبحبش المماطلة , طبعا أنا كنت عرفت إنها في إعلام و عايزة تبقي مذيعة و ده حلم حياتها , وده طبعا هيتطلب المعيشه في القاهرة (أنا كنت بشتغل بالفعل بقالي سنتين– 23 سنه)

عرفتها إني ظروفي متسمحش دلوقتي للإنتقال فقالتلي إن ده حلمها و مش هتقدر تتنازل عنه , طبعا أنا مقدر تماما إنها مرتبة حياتها علي كده من قبل ما تعرفني عشان كده عذرتها لما قطعنا العلاقة من قبل ما تبدأ , بس بصراحة هي كانت بدأت فعلا بالنسبة لي , كنت حبتها معرفش ليه , المهم بعد كده مرت فترة وحاولت معاها تاني و عرضت عليها تستناني بس مش هقدر أقولها لغاية إمتي فبرضو إعتذرت بأدب , بعد بقي الوقت ده ولمدة سنة تقريبا أو أكتر إستمرت بنا التليفونات بشكل متقطع ما بين مكالمات و رسايل في كل مناسبة , أنا كان حبي ليها بيزيد وهي كانت مستمرة في الإتصال بس مفيش أي تغيير في الموقف

هي كانت قالتي في الأول خلينا أصحاب برضو وأنا قلتلها ما معناه إني مش هقدر أصاحب واحدة بحبها , بس للأسف كنت بضعف لما بتتصل بيا أو بضعف و بتصل بيها , مرت فترة وكانت هي لسه متخرجه فقالتلي إنها مسافرة برة مصر عند خالتها شهرين و راجعه و قالتلي علي ميعاد السفر وقالتلي لازم تكلمني قبل ما أسافر , أنا بقي بصراحه في الوقت ده إتضايقت من نفسي جدا لإني فعلا مبحبش العلاقات اللي مش مفهومة بس كان حبي ليها بيضعفني

فمتصلتش بيها و قلت جايز تنشغل هي في حياتها بقي وحتي لما ترجع هتشتغل وتنساني وخلاص , لقيتها بعتالي رسالة عالفيس بوك (عملت عليا سيرش) بتلومني إني متصلتش , برضو مارديتش عليها , بعد حوالي أربع شهور كلمتني وكان كلام عادي كالعادة , بس طبعا هي في كل مكالماتها كانت بتسألني دايما إيه الجديد , وكأنها مستنيه إني أقولها إني هقدر علي طلبها , بس أنا كنت بتجاهل الموضوع ده , وأنا كنت بسألها صراحة إذا كان جالها عرسان بس كأني بسأل بصفة صديق , طبعا هي جالها عرسان كتير لأنها فعلا زي القمر بس قالتلي إنها ناوية تأجل موضوع الجواز خالص

أنا طول الوقت ده كنت يائس تماما إني أقدر أوفر لها شقة في القاهرة , بس بعدها بكام شهر بدأت أحضر دراسات عليا , ومرتبي زاد فجأه بشكل كويس , وبعد الدراسات هيزيد كمان إن شاء الله وأصلا هضطر أنقل شغلي القاهرة عشان هغير (الكارير) بتاعي خالص , في وسط الكلام ده كلمتني مرة و بعدين تبادلنا رسايل في كذا مناسبة بس أنا مقولتلهاش حاجة خالص عشان لسه ماكانش لسه حصل حاجه فعلا , لغاية ما إختفت فجأة لمدة شهر و أنا إنشغلت وفوجئت بيها بتضفني علي الفيس بوك (هي مكنتش بتكلمني عالنت خالص) ولقيتها حاطة صورها مع خطيبها !! . . طبعا بدون تفكير بعد ما عملت (أكسبت) رحت عامل (ديليت) خصوصا إنها مكنتش فاتحالي علي الأكونت بتاعها غير الصور بس !! . . بعد الموقف ده قلت خلاص بقي أشيلها من دماغي تماما وأشوف حياتي , عشان هي كمان المفروض تشوف حياتها , وطبعا كان واضح في الصورة إن خطيبها كبير شوية يعني تلاتين سنة أعتقد مثلا , فهيبقي جاهز طبعا , المهم بعد ما كنت خلاص نسيت نفسي الموضوع جت الثورة و فوجئت بيها من كام يوم بتتصل تتطمن عليا !!

كلمتها عادي و قلتلها مبروك عالخطوبة بس مهتمتش إني أسأل علي أي تفاصيل , قعدنا نتكلم شوية عادي و بعدين في نص المكالمة قالتلي إحنا إخوات يا (…) وحسيت إنها بتتك عليها كده أو مستنيه مني رد فعل بس أنا برضو تجاهلتها , وفي آخر المكالمة قالتلي خلاص لو عوزت حاجة إبقي كلمني بقي !! قلتلها ماشي و قفلت . . دلوقتي بجد أنا مش فاهم , في الأول كنت بقول إنها مستنيه يمكن ظروفي تتحسن وأقدر أنقل في القاهرة وأقولها , وأفتكر كلمة كانت قالتهالي في الأول و بعدين رجعت فيها بتصرفاتها ( أنا متمسكه بيك ) !! . . بس دلوقتي بتكلمني ليه ؟ . . المفروض أعمل إيه ؟ . . وليه وريتني صور خطوبتها وبعدين كلمتني بعديها ؟

عايز أقولك إن طول السنين دي أصلا موقفتش معاها وجها لوجه خالص , كنت بشوفها في النادي أو في الجامعة ونبص لبعض أو نتكلم في الموبايل وإحنا قدام بعض في الشارع مش أكتر من كده , غير طبعا المكالمات التانيه اللي في أي وقت , مفيش شات مفيش فيس بوك مفيش خروج مع بعض , كل الكلام كان بيبقي قمة في الإحترام والأخلاق رغم إني عرفت بنات تانية كتير دون المستوي (أخلاقيا) بس عند دي كان مستحيل أغلط , حاولت كمان في الفترات اللي كانت بتختفي فيها إني أخطب أي واحدة (صالونات كده) بس مقدرتش لأكتر من مرة ( أنا داخل دلوقتي عالـ26 ) , قلت أركز في المزاكرة وأنسي قبل و بعد ما تتخطب بس لقيتها برضو مصممة تظهر في حياتي تاني و تضايقني لإني بضعف قدامها فبكره نفسي جدا . . كل ده مش قادر برضو أفهمها كويس أو يمكن فاهمها بس مستغرب اللي بتعمله . . بصراحه قلت يمكن آخد منك وجهة نظر مختلفه أو رؤية من إتجاه تاني . . شكرا جدا وآسف للإطالة .

M. . مش مشمش علي فكرة 🙂

—————————-

اهلا يا M
🙂
انت يا M مختلف عن جيلك … الـشباب اللى فى سنك وقت لما عرفت البنت دى تفكيرهم قاصر و معاق و محدود
لكن انت تعمل من زمان و بتدرس فى نفس الوقت و راسم مستقبلك بدقة و محدد اهدافك – حاجة تفرح بجد
خلافاً لا تعبث  ببنات الناس.. يوكان من السهل عليك انن توعدها  بالإنتقال لمصر و انك هتعمل المستحيل علشان تكون معها و بعد لما هى تتعلق بيك و تحبك تبقى تماطل و ترجع فى كلامك
لكن انت فضلت انك تحترم نفسك و تحترمها
انت دلوقتى حياتك اتغيرت كتير للأحسن و لسة ربنا هيكرمك اكتر و اكتر لانك مجتهد
يعنى هى الخسارنة .. خسرت شاب بيحبها و فى سنها و مجتهد و طموح و ناجح
انت بقى لازم تسمع كلامى الجاى دا و تصدقنى عميانى كدة
🙂
اللى بينك و بينها دا مش الحب اللى يفتح بيت


انت حبيتها؟ أيوة!
لكن فى حب بيفضل قصة و فى حب بيكبر و يتطور و يفتح بيت
انت حبيت واحدة ما تعرفهاش
بجد!
و هى كمان ما تعرفكش
يعنى لا خرجتوا مع بعض  لا قعدتوا قصاد بعض و لا حصل بينكم اى مواقف من اللى بتبين الشخصيات و مدى توافقها او اختلافها
يعنى على اى اساس قررت ان دى تبقى شريكة حياتك و ام ولادك .. علشان بنت مؤدبة و صدتك؟
كلام فاضى!
تعرف ايه عن اتجاهاتها فى الحياة و اولوياتها و انانيتها – ما احنا كلنا فينا انانية لكن انت لازم تعرف انانيتها دى لحد فين
تعرف ايه عن غضبها اللى بجد؟ تعرف ايه عن احتمالها للمواقف الصعبة؟
دى حتى ما كانتش بتساندك و تشجعك و شايفة فيك اللى انا شوفته من كلمتين انت بعتهم لى
مبروك عليها خطيبها
مع انى حاسة ان الخطوبة دى مش هتستمر و انها هترجع لك
اتمنى يا M بجد انها لما ترجع تكون انت نسيتها
انت تستاهل واحدة تحبك لنفسك و لمميزاتك الشخصية … مش لأنك واحد مناسب و بيحبها و خلاص
للتواصل مع الكاتب mada201433@yahoo.com

 

Comments

comments

Threesome