الرئيسية » اجتماعيات » “د.غادة والى”: 83621 حالة استفادت من خدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان خلال عام 2016

“د.غادة والى”: 83621 حالة استفادت من خدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان خلال عام 2016

“د.غادة والى”: 83621 حالة استفادت من خدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان خلال عام 2016
"د.غادة والى" وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى

كتبت: آلاء محمد

 

"عمرو عثمان" مدير صندوق الإدمان

“عمرو عثمان” مدير صندوق الإدمان

 هذا هو حصاد 2016؛ فقد تم افتتاح فروع جديدة للخط الساخن بالمحافظات لعلاج مرضى الإدمان بالمجان وفى سرية تامة.

 والتوسع فى إنشاء مراكز علاجية خاصة لعلاج الإناث وإضافة أقسام لعلاج المراهقين

الكشف على فيرس “سى ” للمتعافين من الإدمان.

 واستقبال 806 بلاغات ضد حالات الاشتباه بتعاطى سائقي الحافلات المدرسية للمواد المخدرة وبؤر الاتجار فى المخدرات.

وتوفير قروض للمتعافين لإنشاء مشروعات صغيرة لهم  وتعليمهم  على الحرف المهنية لتأهيلهم لسوق العمل.

 وأعلنت د.غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي أن الخط الساخن للصندوق  “16023”  استقبل من خلال فروعه المختلفة بالمستشفيات والمراكز العلاجية  83621 مريضا  خلال عام 2016   منهم 20120 مرضى جدد و63501 مرضى يترددون للمتابعة والعلاج، وأنه تلقى  عدد 46681 مكالمة هاتفية ما بين مكالمات لطلب العلاج ومكالمات للمتابعة، وأخرى للمشورة، إلى جانب اتصالات خاصة بالشكاوى والبلاغات فى الإشتباه بتعاطى سائقى الحافلات المدرسية للمواد المخدرة وبؤر الإتجار فى المواد المخدرة بالمحافظات وذلك بواقع 806 بلاغا، وهو ما يشير إلى تفاعل المجتمع مع قضية المخدرات بمختلف جوانبها .

 وأضافت “د.غادة والى ”  أن النتائج الخاصة بالمكالمات الواردة للخط الساخن طبقا لأكثر المحافظات اتصالا كشفت أن محافظة القاهرة جاءت فى المرتبة الأولى حيث بلغت نسبتها 34% يليها محافظة الجيزة بنسبه 17,8%، ويرجع ذلك إلى سهولة الإتصال والقرب المكانى للمستشفيات المتعاونة مع الخط الساخن لراغبى العلاج، فى حين جاءت وسيلة التعارف على الخط الساخن لعلاج الإدمان من خلال التليفزيون بنسبه 59,5% لتحتل النسبة الأكبر؛ نظراً لقيام الصندوق بعمل حملات  إعلانية كبيرة فى عدد من القنوات التليفزيونية، يليه الإنترنت بنسبة 18,1% وذلك من خلال المجهودات التوعوية عبر الصفحة الرسمية للصندوق، والتفاعل المباشر مع الزائرين واستقبال بعض الحالات الراغبة للعلاج .

 وأكدت “د.غادة والى” إلى إرتفاع معدل تعاطي عقار الترامادول ليحتل المرتبة الأولى بنسبة 36,2 % طبقاً لأنواع المخدرات فى النتائج الخاصة بالخط الساخن، ويرجع تزايد الإقبال عليه إلى انتشار المفاهيم المغلوطة التى تضخم من فوائده الوهمية، إضافة إلى زيادة وهم القدرة الجنسية، وأنه يساعد على العمل لفترات أطول؛  فى حين يأتى تعاطى مخدر الحشيش فى المرتبة الثانية بنسبة 26%, يليه الهيروين بنسبة 18,3 %، وأن 32,71%  من الحالات هم من قاموا بالإتصال بأنفسهم إيمانا منهم بأهمية تلقى العلاج، والذى يتميز بالسرية التامة ويقدم بالمجان، كما تشير بيانات المتصلين بالخط الساخن إلى أن سن التعاطى كان فى سن مبكرة حيث إن نسبة 38% بدأوا من سن 15 إلى أقل من 20 عاما؛ لافتة إلى ارتفاع هذه النسبة عن العام الماضى بينما بلغت نسبة الفئة العمرية من 20 إلى 30 سنة 44,89%، وتشير النتائج إلى أن نسبة تعاطى الذكور بلغت 96,4% بينما بلغت نسبة الإناث 3,6%.

 كما تم  تمويل مشروعات صغيرة للمتعافين فى إطار مبادرة “بداية جديدة” بالتعاون مع بنك ناصر الإجتماعى، بإجمالى مبلغ 600 ألف جنية،  كما  تم توقيع بروتوكول تعاون مع صندوق “تحيا مصر” يهدف إلى علاج مرضى الإدمان المصابين بفيروس “C” فى المراكز العلاجية المتخصصة المتعاقد معها صندوق تحيا مصر.

وفيما يختص بوسائل الإعلام فتشير البيانات الواردة للخط الساخن بأن التليفزيون احتل المرتبة الأولى  بنسبة 59,5%، يليه فى المرحلة الثانية وبفارق كبير الإنترنت 18,1% والأصدقاء بنسبة 5,4%، والدليل بنسبة 5%، إعلانات الشوارع بنسبة 4,3%، وغيرهم من الوسائل بنِسَب مختلفه، وذلك بسبب إطلاق الصندوق لحملة “أنت أقوى من المخدرات”؛ والتى تضمنت مجموعة من التنويهات التوعوية التى شارك فيها كل من الفنان “محمد رمضان”، واللاعب “محمد صلاح” والرياضى “على مظهر” والفنان “أحمد جمال” كما شارك فى حملة النادى الأهلي .

  كما تم إطلاق دورى رياضى للمتعافين من تعاطى المخدرات فى كره القدم، وذلك لدمجهم مجتمعياً ودعمهم للعودة مرة أخرى لنسيج المجتمع الطبيعى،  وشارك الفنان محمد رمضان فى نهائى الدورى، كما تم تنفيذ برنامج الوقاية للفئات المعرضة للخطر، والذى يستهدف نزلاء المؤسسة العقابية بالمرج، والبالغ عددهم 360 نزيلاً؛ مع الاستمرار العمل بالخطة الوطنية التى أقرها مجلس الوزراء،  لخفض الطلب على المخدرات، والتى ينفذها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان  برئاسة “د.غادة والى” وزيرة التضامن ورئيس مجلس إدارة الصندوق وبمشاركة العديد من الوزارات .

 ومن جانبه أكد “عمرو عثمان” مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان على مجهودات الخط الساخن فى تقديم خدمات ما بعد العلاج، والتأهيل النفسى والدمج المجتمعى للمتعافين؛ حيث تنوعت هذه الخدمات خلال العام بين أنشطة رياضية وترفيهية وثقافية ودورات تدريبية على الحرف بالتعاون مع مركز التدريب الصناعى فى اطار مبادرة “اتعلم حرفة”، حيث نجح الصندوق فى إبرام اتفاقية مع مجلس التدريب الصناعي التابع لوزارة التجارة والصناعة للإشراف على كل البرامج والأنشطة الخاصة بالتدريب الفنى والمهنى لتأهيل ما يقرب من 300 متعافى على الحرف والمهارات المهنية التى يحتاجها السوق المصرى، بهدف تأهيل المتعافين كعمالة فنية مما يتيح لهم فرص عمل.

 وفى إطار الحرص على الإرتقاء بمستوى الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان؛ فقد تم دعم المستشفيات بالأجهزة والمعدات اللازمة للعملية العلاجية من المخصصات المالية للصندوق بمقدار 1386089 جنيهاً، كما تم افتتاح مستشفى أسوان للصحة النفسية، ومستشفى الإسماعيلية لخدمة مدن القناة، وجارى افتتاح مستشفى كلية طب جامعة المنصورة، مع التوسع فى أماكن علاجية خاصة بعلاج الإناث، وإضافة أقسام أخرى للمراهقين “العباسية والمعمورة النفسى.

Comments

comments

Threesome