الرئيسية » اجتماعيات » البرلمان الدولى .. برنامج “الملكة” مدرسة فى عالم الإعلام

البرلمان الدولى .. برنامج “الملكة” مدرسة فى عالم الإعلام

البرلمان الدولى .. برنامج “الملكة” مدرسة فى عالم الإعلام

 كتبت: هبة عبد الفتاح

 أعلن البرلمان الدولي عن منح الصفة الدبلوماسية ومقعداً دائماً في مجلسه لبرنامج الملكة”ملكة المسئولية الإجتماعية”،   بإعتباره أول فورمات عربية بإمتياز تخدم المسئولية الإجتماعية، وتبرز الشخصية الحقيقية للمرأة ودورها المبدع فى مسيرة تطور المجتمع.

  وقد أصدر رئيس البرلمان الدولي لعلماء التنمية بياناً جاء فيه:  ليس من الصواب أن يقف البرلمان الدولي مكتوف الأيدي كونه منظمة دولية تضم أكبر مؤسسات العالم المسجلة والمنبثقة، ليس صوابا أن يقف مكتوف الأيدي دون إجراءات تكريمية رفيعة المستوى أمام جهد بشري استثنائي تمثّل وتكلّل في برنامج إعلامي متميز جداً يستهدف خدمة قضية المرأة العربية بطريقة ميدانية لا تنظيرية، وبهيئة تنموية لا تقليدية، وهذا البرنامج هو برنامج الملكة للإعلامية د. رحاب زين الدين وبرئاسة د. مصطفى سلامة.

 فبرنامج الملكة “ملكة المسئولية الإجتماعية” هو برنامج يتمتع بعوامل النجاح القيمى، وبمعطيات التفوق الإعلامي في قالب إبداعي نقل الشأن العام والشأن الخاص للمرأة العربية في الموقع الصحيح، بعدما ظلت لسنين كثيرة في موقع غير لائق، وبأحسن الأحوال في موقع ركيك جداً يسئ لصورتها.

 كما أضاف الدكتور عماد النبيه، نائب رئيس البرلمان الدولي : إن برنامج الملكة جعل من المرأة ملكة بالمعنى الحقيقي، وليست ملكة بالمعنى الترفي، ونسبة المشاهدة له والتفاعل الكبير بكل الأوساط التي رصدناها، ووثقناها نحن كبرلمان دولي يهتم بالتفاصيل الشعوبية ولنخبوية فيها، جعلنا أن نؤكد أن هذا البرنامج مبرر لمنحه كل التقديرات والحصانات الدبلوماسية من قبلنا، وأى جهود بعكس هذا الاتجاه أو لا تقوم بدورها تجاهه هي جهود لا مبرر لوجودها سوى الاستعراض ونكران الحقائق.

  وفي السياق نفسه أعلنت إدارة برنامج الملكة باسم القائمين عليه وباسم جميع المشاركات فيه عن شكرها وتقديرها لهذا العطاء، وأكدت إدارة برنامج الملكة “ملكة المسئولية الاجتماعية”، أنها ماضية في تقديم إعلام محترم وهادف يرتقي بالعمل الاجتماعي، ويعزز قيم الإنسانية والإبداع في المجتمع.

Comments

comments

Threesome