الرئيسية » اقتصاد » العثور على المرأة  فى العمل لا يجب أن يكون بهذه الصعوبة

العثور على المرأة  فى العمل لا يجب أن يكون بهذه الصعوبة

العثور على المرأة  فى العمل لا يجب أن يكون بهذه الصعوبة

 كتب: أيمن وصفى 

 

 استعداداً لليوم العالمي للمرأة،  تطلق  هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر حملة جديدة بعنوان  “البحث عنها” تحت مظلة الحملة العالمية التابعة لهيئة للأمم المتحدة  للمرأة “عالم نتشاركه بالتساوي بحلول عام “2030  – ادعم المساواة بين الجنسين”؛ والتى تدعو إلى التصدي للتحديات التي تواجه  النساء والفتيات من أجل الوصول إلى  اهدافهم ،وتسلط الضوء على استمرار انخفاض معدل مشاركة المرأة في القوى العاملة  وأهمية توفير بيئة  موائمة وصالحة  للشابات والنساء ليصبحن مستقلات اقتصاديا.

 DDB دبى قامت بتنفيذ الحملة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر، وتتكون الحملة من ثلاثة رسومات توضيحية تشجع الجمهور على العثور على المرأة الوحيدة في الصور التى تمثل أماكن عمل ومجالات مختلفة مثل التكنولوجيا والسياسة، والعلوم.

 الرسالة الرئيسية وراء الحملة هي تسليط الضوء على أهمية  خلق فرص متساوية  للمرأة المصرية  حتى تتمكن من المشاركة في القوى العاملة والمساهمة بأكثر فعالية في بناء المجتمع المصرى.

 و”فى مصر، وفقاً للجهاز المركزى (الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء)، مشاركة المرأة في القوى العاملة منخفضة جداً حوالى 23 فى المئة على مدى السنوات، على الرغم من ارتفاع التحصيل العلمى بين النساء، فى مصر؛ أظهرت الأبحاث أن المساواة بين الجنسين فى سوق العمل  يمكن أن تزيد من اجمالي الناتج المحلي في مصر بنسبة 34٪، لذلك إشراك المرأة في القوى العاملة لا يقتصر علي نفع النساء وأسرهن فقط،  ولكن له فوائد إيجابية كثيرة علي اقتصاد البلاد ككل”.

 وأشار مدير هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر بالإنابة “يورج شيمل”: بأنه (على الرغم من أن نسبة النساء في القوى العاملة متدنية جداً، والقضية ما زالت مستمرة دون أن يلاحظها أحد إلى حد كبير، لكن من خلال خلق هذه الحملة، نعمل جاهدين على رفع مستوى الوعى بالقضية).

 وأوضح  “فراس مدروس” المدير الإبداعي التنفيذى لـ DDB دبي، تعليقا علي الحملة:

 (هذه الرسومات التوضيحية هى بداية لأنشطة مختلفة ستنفذ فى الأسابيع القادمة من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر تزامناً مع  موضوع اليوم العالمى للمرأة، الموافق 8 مارس، لهذا العام  “المرأة فى عالم العمل المتغير”).

 وهيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر وDDB دبي أيضاً يناقشان التوسع فى الرسومات التوضيحية  لتشمل قطاعات أخرى ذى أهمية كبيرة فى مصر.

Comments

comments