الرئيسية » سياسة » الحفاظ على السيادة والكرامة الوطنية أهم من “السياحة الروسية”

الحفاظ على السيادة والكرامة الوطنية أهم من “السياحة الروسية”

الحفاظ على السيادة والكرامة الوطنية أهم من “السياحة الروسية”
أثناء اغتيال السفير الروسى (أندريه كارلوف) فى العاصمة التركية أنقرة على الهواء مباشرة

بقلم: سمير البرعى

سمير البرعى

سمير البرعى

 هناك سر خفى وراء ضغط روسيا العنيف على مصر . . ( تفتيش دورى على المطارات ووسائل التأمين . . مطالب عديدة كلما تحقق مطلب اخترع غيره الكثير . . التصريحات المتضاربة عن مواعيد عودة السياحة التى لا تأتى . . وغير ذلك كثير).

 والحقيقة أننا لا نجد إجابة شافية وافية لكل هذا؛ ففى الوقت الذى تعنت فيه روسيا مع مصر، نجدها تتعامل بشكل مختلف مع غيرنا، عندما أسقطت تركيا طائرة لروسيا عامدة متعمدة، لم تمنع روسيا السياحة لتركيا، وعندما قتل السفير الروسى فى تركيا وأمام العالم كله فى العاصمة التركية أنقرة، وهو يتحدث على شاشات التليفزيون، بما يظهر مدى ضعف الأمن فى تركيا . .

 رغم هذه الجريمة البشعة وعدم حماية رمز مهم من رموز الدولة الروسية، فلا تفرض روسيا المقاطعة والحصار، ولم تنصب روسيا نفسها قيمة على الأمن فى “تركيا” و”لم تمنع روسيا السياح الروس من السفر إلى تركيا”؛ وقد ذكرت جمعية منظمى الرحلات السياحية الروسية، بأن تركيا ستكون الوجهة الأولى للسياح الروس فى الصيف القادم.

Comments

comments