الرئيسية » سياسة » بالصور .. بعد 14عاماً من الحصار فى العراق .. آلاف من مجاهدى خلق يحتفلون بعيد النوروز فى ألبانيا لأول مرة

بالصور .. بعد 14عاماً من الحصار فى العراق .. آلاف من مجاهدى خلق يحتفلون بعيد النوروز فى ألبانيا لأول مرة

بالصور .. بعد 14عاماً من الحصار فى العراق .. آلاف من مجاهدى خلق يحتفلون بعيد النوروز فى ألبانيا لأول مرة
"مريم رجوى" الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

كتب: أيمن وصفى

 أقيم الاثنين الماضى 20مارس/آذار احتفال كبير في مدينة تيرانا عاصمة ألبانيا بمشاركة آلاف من أعضاء وكوادر مجاهدي خلق الذين نقلوا قبل فترة من العراق إلى هذا البلد، كما شارك مئات من كوادر المجاهدين الذين توافدوا من مختلف الدول للمشاركة مع أخواتهم وإخوانهم في هذه المناسبة التي تعتبر لدى الإيرانيين بدء السنة الجديدة.

وقد حضر الاحتفال “مريم رجوى” الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وشخصيات إيرانية أعضاء في المجلس الوطني، وكذلك ضيوف من أمثال جون بولتون الممثل السابق للولايات المتحدة الأمريكية والسيناتور روبرت توريسلي وبعض عمداء المدن الفرنسية أصدقاء المقاومة الإيرانية، وعدد كبير من الشخصيات السياسية الألبانية منهم مايكو باندلي رئيس الوزراء السابق وايلونا جبريا نائبة وزير الداخلية، وديفيد مونيس معاون السفير الأمريكي في ألبانيا وفاتمير مديو زعيم الحزب الجمهوري عضو البرلمان، والأب جورج فرندو الأسقف الأعظم في تيرانا.

وبعد عزف الأناشيد الوطنية الإيرانية وهتافات وشعارات ضد نظام الملالي وضد زعيم هذا النظام علي خامنئي التي ملأت القاعة تم الإيذان ببدء العام الإيراني الجديد في الساعة 1130 بقراءة الآيات القرآنية وبهتافات التهاني والتبريكات وبترداد الأناشيد الوطنية.

بعد ذلك بدأت “مريم رجوى” كلمتها بهذه المناسبة هنأت فيها جميع الإيرانيين داخل وخارج البلاد؛ وتمنت أن يكون العام الجديد عام تحطم سلاسل نظام ولاية الفقيه في إيران وطليعة ربيع الحرية وسلطة الشعب وعام وضع حد لمحاولات الملالي لإثارة الحروب في المنطقة وعام خلاص الشعب السوري العزّل من براثن هذا النظام الوحشي.

وقالت “رجوى”: نوروز الشعب الإيراني هو يوم يعيش فيه كل مكونات الشعب الإيراني من الفرس والبلوتش والكرد والعرب والأذري والشيعة والسنة والمسيحي واليهودي وأتباع الديانات وأصحاب مختلف العقائد في مجتمع قائم على أساس فصل الدين عن الدولة تعايشا سلمياً ومتسامحاً، وفي مجتمع بإمكان كل فرد أن يعبّر بحرّية عن فكره ورأيه، وكل فرد حرّ في اختيار طريقه ومسلكه السياسي وينشره. وكل فرد حرّ أن يسعى في تغيير الحكومة التي يراها ضد مصالح الشعب، وكل فرد حرّ في اختيار ملبسه ولا إجبارَ وفرضَ على الناس.

وأضافت: الشعب الإيراني ودول المنطقة يتوقعون أن تتم مراجعة أساسية في السياسات التي انتهجتها الولايات المتحدة طيلة السنوات الـ 16 الماضية التي قدمت العراق في طبق من الذهب إلى النظام الإيراني، وأضافت يجب إدراج قوات الحرس في قائمة المنظمات الإرهابية، وأن يتم الإعتراف بنضال الشعب الإيراني من أجل كسب الحرية. 

وتكلم في هذا الاحتفال الكبير كل من جون بولتون ورابرت توريسلي وجان بير مولر رئيس بلدية «ماني آن وكسن» وبرونو ماسه رئيس بلدية «ويليه آدام» وباندلي مايكو رئيس وزراء ألبانيا السابق وايلونا جبريا نائبة وزير الداخلية والبطل العالمي السابق مسلم اسكندر فيلابي السابق وعضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.  

وركّز جون بولتن في كلمته على ضرورة استخدام لغة الحسم حيال النظام الإيرانى، وأكد أنه على علم بتفاصيل برامج الرئيس الأمريكي الجديد دونال ترمب وبناءًعلى هذا الفهم قال خطابا لنظام الملالي أن تعامل الولايات المتحدة الأمريكية مع نظام الملالي والعهد الذهبي انتهى، وأضاف أنه درس وتأمل كثيراً في كيان المقاومة الإيرانية بإمعان واستخلص بأن هذه المقاومة حركة صادقة وجادة في نضالها من أجل حقوق الشعب الإيراني.

 ويجب أن تكون سياسة الولايات المتحدة مبنية على التغيير في إيران، وشدّد على أن عملية إدراج قوات حرس الملالي في قائمة الإرهاب الأمريكية يجب أن يتحقق بأسرع وقت.

 وصرّح باندولي مايكو رئيس وزراء ألبانيا السابق خطابا لمجاهدي خلق: نرحّب بكم في بلدكم الثاني هنا بيتكم وأنا مسرور جداً لوصولكم إلى ألبانيا، وإنه لمن دواعي السرور والبهجة أن نراكم كلكم هنا مجتمعين بعد سنوات من الخطر.

 وأضاف بأن آحاد أبناء الشعب الألباني يرحّبون بأخواتهم وإخوانهم فى هذا البلد، وقال نحن وأحزاب المعارضة وبالرغم من الخلافات الموجودة بيننا بشأن القضايا الداخلية فى بلدنان لكننا متفقون بالترحيب بوجود مجاهدى خلق فى ألبانيا.

 وقدم السيناتور روبرت توريسلي شكره لشعب وحكومة ألبانيا لاستقبالهم مجاهدي خلق في أرض وطنهم، وقال إن ما حدث بقيادة وحنكة “مريم رجوى” لم يكن فى تصوّر الآخرين إمكانية تحقيقه.

 وأضاف: هذا اليوم الأول من الربيع لكن تم تشكيل أشرف جديد، أنتم بنيتم بأيديكم بيتا جديدا للمقاومة الإيرانية، امرأة، مريم رجوى، أخذت قراراً بإنقاذ حياة ثلاثة آلاف شخص، الحركة التى تشكّل الأمل والاستلهام لمستقبل إيران.

 وقال خطابا لمجاهدى خلق إنكم هنا فى ألبانيا أكثر انسجاماً وإصراراً للقيام بواجباتكم النضالية ضد النظام الإرهابى الحاكم فى بلدكم. 

 وقال فاتمير ماديو الوزير السابق للدفاع وزعيم الحزب الجمهوري الألبانى: هذا هو يوم التفكر والمسئولية لنواصل نشاطنا من أجل الحرية، والشىء  الوحيد اللازم لانتصار الخير هو وحدة أبناء الشعب، وما أعطاه الله للشعب لا يمكن مصادرة بيد الشيطان، و”رجوى” ليست مصدر إلهام لكم فقط؛ بل من أجل كثيرين فى العالم. 

Comments

comments

Threesome