الرئيسية » عاجل » الليبية “إكرام العرفى”: برنامج “الملكة” فتح لنا الآفاق ولامس أحلامنا ومبتغانا

الليبية “إكرام العرفى”: برنامج “الملكة” فتح لنا الآفاق ولامس أحلامنا ومبتغانا

الليبية “إكرام العرفى”: برنامج “الملكة” فتح لنا الآفاق ولامس أحلامنا ومبتغانا
إكرام العرفى

كتبت: إنتصار أحمد

 كانت “إكرام العرفى” من بين الأربعين مشاركة اللاتى تنافسن فى الموسم الأول 2016 من البرنامج التليفزيونى برنامج الملكة “ملكة المسئولية الإجتماعية”؛ وقد وقع الاختيار عليها من قبل اللجنة العليا لبرنامج الملكة لتمثل المرأة الليبية فى موسمه الأول من خلال تبنيه لمبادرتها الاجتماعية التى أطلقت عليها عنوان “مملكة أطفال السرطان وذوى الإحتياجات الخاصة”، والتى سعت من خلالها إلى إنشاء أول مركز طبى متكامل لعلاج الاطفال ذوى الإعاقة والمصابين بالسرطان فى ليبيا؛ حيث وجدت كم يعانى الأطفال من هذا المرض العضال، وكم تعانى عائلتهم من عدم وجود مراكز علاج مختصة فى ليبيا، وكذلك أنشأت مبادرتها بسبب قصة معاناة شخصية مرت بها نتيجة وفاة أحد أطفالها متأثراً بالسرطان، ومعاناته من إعاقة جسدية منذ ولادته.

 استطاعت “إكرام” من خلال برنامج الملكة أن تحقق مبادرتها على أرض الواقع، وأن توصل صوتها ورسالتها عبر شاشات التلفزة والإذاعة لتصل إلى أوسع نطاق فى المجتمع الليبى والعربى عموماً؛ وعلى مدى الأشهر التى استغرقها بث البرنامج، على أكثر من 50 قناة عربية و16 إذاعة، حظيت مبادرتها الاجتماعية بدعم من شخصيات سياسية ومؤسسات إعلامية عديدة فى ليبيا، كونها مبادرة تخرج من معاناة واقعية.

 لقد تميزت “إكرام” خلال مراحل المنافسة واستطاعت مبادرتها أن تصل إلى مرحلة الكرسى الملكى، وهى المرحلة النهائية فى البرنامج، وحصلت على دعم وتقدير حملة المرأة العربية من خلال ضم مبادرتها إلى المبادرات التى ستدعمها الحملة؛ للعمل تحت مظلتها والاستفادة من ميزات دعم عديدة على مستوى الوطن العربى.

 وعرفاناً وتقديراً منها لدور برنامج الملكة “ملكة المسئولية الاجتماعية” فى تسليط الضوء على مبادرتها الإنسانية وتثميناً منها للتجربة المتميزة التى خاضتها فى البرنامج، فقد توجهت الليبية “إكرام العرفى” برسالة إلى إدارة البرنامج، وإلى المجتمع العربى قائلةً: (حان موعد الاقتصاص من ذاك المرض اللعين، بالنسبة لى تحقيق المبادرة على أرض الواقع هو الحلم الذى طال إنتظاره، بعد أن كان يحبو ليقف ويمشى، أصبح الآن يتقدم مسرعاً لتسر عين، ويضمد جرح من لوعة فراق الإحباب، وها أنا أواجه الماضى بصلابة وأسُد باب ريحه العاصفة، والآن أضع حجر الأساس وأسعى لتحقيق الأمل المنشود عبر برنامج “الملكة ملكة المسئولية الاجتماعية” فى العالم العربى؛ هذا البرنامج الذى فتح لنا الأفاق ولامس أحلامنا ومبتغانا ..  شكرًا لبرنامج الملكة “ملكة المسئولية الاجتماعية” من عمق فؤادى، فها أنا به الآن أخرجت مبادرتى التى خبأتها لعدة سنين وحققتها اليوم)؛ ولا بد من الإشارة هنا إلى أن برنامج الملكة “ملكة المسئولية الاجتماعية” يعتبر أول فورمات عربية بإمتياز لإعلام يدعم المرأة ودورها المبدع فى خدمة المجتمع المدنى، واستطاع أن يحقق وحدة عربية إعلامية، كونه ضم مشاركات من كل أقطار الوطن العربى، وتم عرض حلقاته التليفزيونية والإذاعية فى بث عربى مشترك؛ أما فكرة البرنامج فهى للدكتور “مصطفى سلامة” الأمين العام لإتحاد المنتجين العرب، وكذلك سفيرة المرأة العربية دكتورة “رحاب زين الدين”، وتم إنتاج البرنامج بالتعاون بين حملة المرأة العربية والشبكة العربية للبث المشترك.

Comments

comments

Threesome