الرئيسية » اقتصاد » اختتام فعاليات  الدورة (44) لمؤتمر العمل العربى

اختتام فعاليات  الدورة (44) لمؤتمر العمل العربى

اختتام فعاليات  الدورة (44) لمؤتمر العمل العربى

قاما بالتغطية: أيمن وصفى – عاطف موسى

 

 شهدت القاهرة اختتام أعمال الدورة ٤٤ لمؤتمر العمل العربى، بحضور رئيس الوزراء نائباً عن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهوريه مصر العربية وراعى المؤتمر،وبحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزراء العمل العرب، ورؤساء منظمات أصحاب الأعمال والاتحادات العمالية فى الدول العربية، وممثلى المنظمات العربية والدوليةوالاتحادات النوعية والمهنية العربية والوفود المرافقة.

 ويأتى مؤتمر العمل العربى لتنسيق المواقف وتوحيد الأهداف بين أطراف الإنتاج الثلاثة فى الوطن العربى (حكومات، أرباب أعمال، عمال)، وذلك فى ظل أحداث سياسية ومشاكل اقتصادية ومتغيرات إقليمية تفرض واقعاً اجتماعيأ صعبا؛ أدى إلى اتساع رقعة الفقر وتفاقم معدلات البطالة، خاصة بين الشباب فى مرحلة حرجة تستدعى العمل الجاد والدؤوب والسعى لتحقيق الأمن والسلم الاجتماعيين، بمختلف أبعادهما السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتمكين الشباب العربى من استثمار طاقاته الكامنة والانخراط فى برامج وخطط التنمية المستدامة من خلال التعليم والتدريب الفنى مواءمة مهاراتهم لاحتياجات سوق العمل.

وشهد مؤتمر العمل العربى اطلاق الإصدارة الالكترونية الأولى من مشروع الشبكة العربية لمعلومات أسواق العمل.

 وقد أصدر المؤتمر 39 تقريراً نشرته وكالة أنباء العمال العرب عن  فعاليات  الدورة (44) لمؤتمر العمل العربي، التي احتضنتها “القاهرة” خلال الفترة من 9 إلى 12 أبريل 2017 ، تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بمشاركة وزراء العمل وممثلين من منظمات أصحاب الأعمال والمنظمات النقابية في 21 دولة عضو في منظمة العمل العربية، وممثلى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، وعدد من المنظمات والاتحادات العربية والإقليمية والدولية بصفة مراقب، ولفيف من الشخصيات العربية والعالمية الفاعلة فى مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتى افتتحها المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء المصري واستمرت لمدة أسبوع.

  وناشد  مؤتمر العمل العربى الدول الأعضاء بسرعة التصديق علي اتفاقيات العمل، وقرر عقد ملتقى دولى للتضامن مع عمال وشعب فلسطين على هامش “العمل الدولى، وطالب بربط مفهوم الريادة بالتشغيل، وأكد المشاركون في ختام “العمل العربى” بأنهم واثقون بأن الشعب المصرى بقيادة السيسي الحكيمة سيقضي علي الإرهاب.

 ودعا مؤتمر العمل العربي إلى إنشاء “صندوق عربى لتنمية المرأة، وتم نشر نص كلمة الدكتورة مشيرة أبوغالي رئيس مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة.

 وقد أدان إتحاد النقابات العالمى السياسات المناهضة للديمقراطية، وأطلقت منظمة العمل العربية الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل خلال ٦ أشهر.

 وأكد وزير القوى العاملة المصرى على أهمية تحويل الشباب إلى طاقة منتجة من  خلال تنمية قدراتهم وكفاءاتهم الإنتاجية.. والحكومات بمفردها لن تستطيع مواجهة تطوير منظومة التدريب المهني بالشكل المطلوب.. وطالب الشركات ومؤسسات المجتمع المدني بالإضلاع  بمسئوليتها الاجتماعية.

  وعلى هامش مؤتمر العمل العربي تم نشر تفاصيل مذكرة التفاهم لتبادل المعلومات والإحصاءات بين “المنظمة” و”إتحاد الغرف العربية.

 وطالبت الغرف التجارية بفلسطين بدعم المنتج الفلسطيني، وتسهيل تأشيرات الدخول فى كل البلدان العربية.

 وأوضح رئيس “عمال السودان” أمام أطراف الإنتاج الثلاثة العرب: التحديات التى تواجه وطننا، والتى تسببت فى تدنى مستوى المعيشة، وارتفاع معدلات البطالة والفقر اللذين شجعا على بروز “التطرف والعنف”.. وتمنى سرعة تحرير أراضينا العربية من “الإحتلال”.. وأعلن تضامنه مع “مصر” ضد الإرهاب.

 وقرر رؤساء الفرق الثلاث و”المدير العام” عرض فكرة “مركز التدريب العربى” على المؤتمر العام القادم للمناقشة والإعتماد.

 وفى كلمة “المراغى” تم توضيح أن قضايا التشغيل والفقر من أهم التحديات التي تواجه الوطن العربى.

وألقى حسن فقيه كلمة “الاتحاد العمالى العام في لبنان” أمام مؤتمر العمل العربى.

وأمام أطراف الإنتاج الثلاثة العرب  طالب رئيس”عمال العراق” جبار طارش بالوقوف وقفة رجل واحد لحماية والدفاع عن أوطاننا من المؤامرة التى تنفذ من قبل أمريكا والصهيونية العالمية.

 وترأس الأمين العام للاتحاد المغربى للشغل الوفد العمالي المغربي المشارك في مؤتمر منظمة العمل العربية بالقاهرة.

وقد بحث وزير عمل مصر مع نظيره الفلسطيني التحديات التي تعوق عمل الفلسطينيين.. وأكد في لقاء مع “هند الصبيح” بأنه بصدد تنفيذ الربط الالكتروني مع الكويت،  وأنه جاهز للقضاء علي العقود الوهمية وتجار الإقامات.

وأشار  وزير عمل لبنان بأن حكومة بلاده  تسعى لتحفيز ريادة الأعمال ودعم حاضنات الأعمال للتخفيف من الهجرة والتشجيع على الاستثمار.

وقال حيدر إبراهيم أمام مؤتمر العمل العربي بأننا عمال وشعب فلسطين صامدون في وجه الاحتلال الصهيوني لبلادنا .. ومستمرون بكفاحنا حتى تحقيق النصر، رغم ارهاب وعنصرية حكومة إسرائيل المتطرفة.. وكشف بالأرقام عن الأوضاع فى بلاده.

 وقال أمين “العمال العرب” غسان غصن في مؤتمر العمل العربى: إن “التدريب المهني” في تقرير “المدير العام “ركيزة أساسية لاستراتيجيات التنمية المستدامة، 2030، وأرقام منظمة العمل الدولية تكشف التحديات الواجب مواجهتها، وبعث برسالة عزاء للشعب المصري فى أحداث الكنيستين.

 وكشفت د.ربا جرادات عن هذه الأرقام المفزعة خلال كلمتها فى مؤتمر العمل العربي بأن ١٤ مليون طفل عربى لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدرسة .. و١٤ مليون مواطن بلا مأوى .. و ٦٤ مليار دولار قيمة البني التحتية المدمرة.. و ٧٥٪ من اللاجئين فى العالم من الدول العربيه .. و٣٠ مليون عربى تحت خط الفقر.

 وأدان “سوينج” في مؤتمر العمل العربي الحادث الإرهابي فى كنيستي طنطا والإسكندرية، وأشار بأن “منظمته” تقوم باتخاذ خطوات للإعداد للاتفاق العالمى للهجرة الآمنة والمنتظمة والقانونية.

وأوضح رئيس “عمال البحرين” يعقوب يوسف في مؤتمر العمل العربي: بأن واقعنا العربى يعاني الكثير من معوقات التنمية.

واختار رؤساء الفرق واللجان والمقررين: “السودان” رئيساً لفريق العمال و”مصر” نائباً لرئيس المؤتمر.

 وأعلن “المطيرى” خلال فعاليات مؤتمر العمل العربى بأن مصر حريصة على مستقبل العمل العربى، وإطلاق الشبكة العربية لأسواق العمل.

وقالت وزيرة عمل الكويت: إن مصر منبر الإشعاع الفكرى للوطن العربى.

 وأوضح “أبو الغيط” ما تمر به الدول العربية من تحديات كبيرة، والتحدى الأكبر هو التنمية.

 وأشار رئيس وزراء مصر  خلال كلمته نيابة عن “السيسي” فى افتتاح مؤتمر العمل العربي بالقاهرة: بأن مصر حريصة علي تطوير عالم العمل، والنهوض بمنظومة التدريب للمنافسة في الأسواق الخارجية، ودعا لوضع استراتيجية تنموية عربية لمجابهة التحديات الكبرى التي تواجه الشباب.

 وسلم رئيس الوزراء “المطيري” دليل التصنيف المهني المصري  لعام 2017.. و”المطيري” سلمه “الدرع.

وبحث وزير العمل السعودى مع نظيره الأردنى سبل تعزيز التعاون، وذلك على هامش مؤتمر العمل العربى.

وكانت القضية الفلسطينية حاضرة في إجتماعات “العمال العرب  ومؤتمر العمل العربي” .. وحيدر إبراهيم يستعد لإلقاء كلمته حول تجاوزات “الإحتلال “.

واستنكر المشاركون فى مؤتمر العمل العربي بالقاهرة الحادثين الإرهابين على كنيستى طنطا والعطارين.. ووزارة العمل المصرية وإتحاد العمال أدانوا الحادث.

 وجدير بالذكر أن المجلس المركزي للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب يتمسك بالوحدة، وقد حضر الملف السورى بقوة .. وخطة لدعم وكالة أنباء العمال العرب .. ودعوة لبناء جدار أمن قومى ضد التدخلات الخارجية فى الشأن العربى .. وجلاء الإحتلال مطلب عاجل.

ووافق “العمال العرب” على مقترح “هشام جلال” على تنظيم بطولة لكرة القدم الخماسية بالتنسيق مع “العالمى” و”الأفريقية“.

Comments

comments

Threesome