الرئيسية » عاجل » انطلاق “مهرجان الإسماعيلية الدولى للإعلام والمبدعات العرب” 22 يوليو الجارى

انطلاق “مهرجان الإسماعيلية الدولى للإعلام والمبدعات العرب” 22 يوليو الجارى

انطلاق “مهرجان الإسماعيلية الدولى للإعلام والمبدعات العرب” 22 يوليو الجارى

كتب: أيمن وصفى

 ينطلق يوم السبت الموافق 22 يوليو مهرجان الإسماعيلية الدولى للإعلام والمبدعات العرب وقد تقدم حتى الآن أكثر من ألف من مشاهير الإعلام ونجوم الفن؛ للفوز بخمسين أوسكار ودرع المهرجان، فضلاً عن اختيار ملكة وأميرة المانجو، ووصيفتين.

 وتبدأ الفاعليات بمؤتمر إعلامى من على ضفاف النيل كأفضل دعاية تنشيط السياحة الداخلية والخارجيه فى ملتقى يعتبر أكبر جسر  إعلامى فنى لتبادل الثقافات بين عشرين دولة، تبعث به مصر أقوى رسالة لشعوب العالم من على ضفاف شريان الحياة بتجمع مشاهير الإعلام ونجوم الفن المؤثرين فى مصير العالم، حاملين راية الحب والسلام مجتمعين على هدف الوعى الثقافي، ومن أجل الإنسانية لتحيا الشعوب سلمياً بالحق وبالعدل والسلام.

وقد أعلنت اللجنة العليا لإدارة “مهرجان الإسماعيلية ” عن أن مراسم الاحتفال بالدورة الخامسة ستكون بحضور مئات المبدعين فى كل الفنون والإعلام، حاملين العلم الوطنى للدول العاملين بها.

وأشار “تامر الجندى”، مدير المهرجان إلى أن آخر موعد للتقدم للمشاركة فى فاعليات المهرجان هو منتصف شهر يوليو الجارى، مع سرعة إرسال صورة واضحة لجواز السفر لغير المصريين عبر “الواتساب” أو بيدج المهرجان؛ حتى يتاح توجيه دعوة رسمية لهم للمشاركة في حفل الافتتاح من داخل nile lounge  بالقاهرة ومراسم تسليم الجوائز والختام مساء الأحد 23 يوليو بقاعة تكنولوجيا المعلومات بالمسرح الروماني بمدينة الإسماعيلية عاصمة الفنون.

 مؤكدًا على تضافر كل الجهود بما يعكس المكانة الثقافية والإبداعية لحضارة سبعة الآف سنة، ويسهم في بناء جسر من التواصل الإعلامى والثقافى والفنى بين ما سيعرض من الأعمال المختلفة.

 بالإضافة إلى عدة فاعليات مثل مشاركة النجوم معايشة لموسم حصاد ثمار المانجو بحضور كبار القيادات بمحافظة الإسماعيلية، يليها مجموعة من البرامج الشيقة لصناعة أجواء من الجذب والمتعة الهادفة، تبدأ بالتوقيع على وثيقة تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية 2018.

ويتخللها توزيع الجوائز والتكريمات بدءاً من مؤسسى المهرجان من صحفيى الإسماعيلية وضيوف الشرف والمبدعين فى الفن والإعلام. 

مؤكداً  إن التكريم للمتميزين والمبدعين فى كل المجالات للذين رحلوا، وهو ليس تكريماً بقدر ما هو تقدير لثروة قومية يفترض أن يكرم بشكل لائق، كما يحدث فى كل دول العالم، وهو على قيد الحياة.

 وأكد أن التكريم يمثل تحريضاً صريحاً على التميز والتفوق، وتحفيزاً إيجابياً على البذل والإصرار والإخلاص، بل هو دعوة صادقة لاستمرار الجهد ومواصلة العطاء أو تثمين ما قدمه المبدع من عطاء سواء للمكرمين أو مختلف أفراد وشرائح المجتمع، كما يمثل التكريم استثماراً ذكياً فى طبقة المبدعين والمميزين والرواد الذين يحققون التنمية الشاملة والمستدامة للوطن، وكثيرة هى المبادرات والخطوات والتطلعات التى تمتلكها المجتمعات المتقدمة لتساعدها على استعادة بناء الحضارات.   

ويذكر أنه سيكرِّم بنهاية الحفل متسابقات ملكة جمال المانجو.

Comments

comments