الرئيسية » اجتماعيات » الأحمدي : بالدعوة والانشاد نواجه الاٍرهاب والتطرف

الأحمدي : بالدعوة والانشاد نواجه الاٍرهاب والتطرف

كتب / احمد عمران 

استطاع المنشد الديني والمداح الشيخ الأحمدي بن محمد الأحمدي أن يحقق مكانة في عالم الإنشاد علي مدي سنوات طويلة وأن يحفر لأسمه مكانا في مملكة الإنشاد الديني بمصر فهو أحد أبرز المنشدين بالمنصورة لما يتميز به من حضور وأداء وحلاوة صوت .

فقد ارتبط الإنشاد الديني منذ زمن بشهر رمضان وذلك لأنه هو الفن الغنائي الذي يتناول موضوعات لها سمت ديني كالعشق الإلهي، أو مدح الرسول «صل الله عليه وسلم» .

وتميز بهذا المنشد الاحمدي بن محمد الذي تربي منذ الصغر علي الخطابة وقراءة القران ، فقد حفظ القران في الثانية عشر من عمره وبدأ يصلي إماماً بالناس في الرابعة عشر من عمره وخطب في الناس وهو في الصف الثاني الثانوي ، وفي الصف الثالث الثانوي انضم الي نقابة الإنشاد الديني وأصبح عضواً بها .

فقد اصبح يقيم الان الكثير من الحفلات والأمسيات الدينية التي تعتمد علي الأصوات الجميلة .

الجدير بالذكر ان الأحمدي أكد ببراعة صوته ان يرسل رسالة للجميع ان الدعوة والابتهالات ليست مقتصرة علي السن ولا علي اسماء لشخصيات معينه .

Comments

comments