الرئيسية » تعليم » انعقاد المؤتمر الدولى الأول لكلية التربية النوعية “جامعة كفر الشيخ ” بشرم 24 أكتوبر الجارى

انعقاد المؤتمر الدولى الأول لكلية التربية النوعية “جامعة كفر الشيخ ” بشرم 24 أكتوبر الجارى

انعقاد المؤتمر الدولى الأول لكلية التربية النوعية “جامعة كفر الشيخ ” بشرم 24 أكتوبر الجارى

كتب: أيمن وصفى 

 أعلن الأستاذ الدكتور ماجد القمرى رئيس جامعة كفر الشيخ استعدادات الجامعة النهائية لعقد المؤتمر الدولى الأول لكلية التربية النوعية تحت شعار “العلوم النوعيه ودورها التنموي وتحديات سوق العمل”، والمزمع عقده في الفترة من 24-27أكتوبر المقبل بشرم الشيخ.

 وأكد القمرى رئيس المؤتمر بأن المؤتمر يأتي ليجمع كل الباحثين والمهتمين والعلماء بالجامعات المختلفة، وجميع القطاعات العلمية العالمية والدولية من أجل إلقاء الضوء على الجديد في العلوم النوعية، ومناقشة أهم المشكلات والتحديات التي تواجه سوق العمل، وإيجاد الحلول المناسبة لها.

 مشيراً إلى أن الجامعة لا تبخل بقدراتها على أى باحث وأنها مهتمة بكل ما هو يخدم المجتمع، ويخدم العلم وأبناءها بمختلف المجالات.

ومن جانب آخر أكدت الدكتورة أمانى شاكر نائب رئيس المؤتمر، بأن المؤتمر أداة مهمة لكل التخصصات النوعية، مشيرة إلى أن أهداف المؤتمر تتمحور في تبادل الخبرات والمعلومات عن أحدث التطورات والإنجازات العلمية بالتخصصات النوعية، وتعزيز دور العلوم النوعية والتطبيقية فى خدمة المجتمع وحل مشكلاته، وفتح قنوات تعاون بين المؤسسات والهيئات التعليمية والثقافية والصناعية، ومناقشة أهم المشاكل والتحديات التي تواجه سوق العمل للتخصصات النوعية، واقتراح خطة مستقبلية للنهوض بالتعليم المهنى والتقنى.

  كما أعلن المنسق الإعلامى للمؤتمر سامح أبوخشبة على أهمية المؤتمر على المستوى المحلى والدولى؛ فهو المؤتمر الأول من نوعه والذى يحضره وفود وباحثين من بلدان عربية وأجنبية، وأكد أبوخشبة على أهمية التغطية الإعلامية، ليكون المؤتمر أداة مجتمعية وعلمية معاً لدمج البحث العلمى وتطوراته بالعملية المجتمعية للنهوض بها لمواكبة التطورات التى تشهدها الدول المتقدمة، حيث إن المؤتمر يشمل محاور متنوعة جاءت ما بين (النانو تكنولوجيا ومستقبل العلوم النوعية)، (النسيج والملابس بين الماضي والحاضر والمستقبل)، (دمج ذوى الاحتياجات الخاصة بالتخصصات النوعية) و (المستحدثات التكنولوجية ونواتج التعليم ) والمحور الخامس ( الفنون التشكيلية بين الهوية التراثية والتكنولوجيا الحديثة)، ( دور الموسيقى بالارتقاء بالذوق العام)، (مستحدثات العلم فى الغذاء والمسكن واقتصاديات الأسرة)، اما المحور الثامن والأخير فيشمل: (مستحدثات الإعلام ودوره المجتمعى).

Comments

comments

Threesome