الرئيسية » عاجل » مروى: فيلم “الفندق” أبعدني عن الإغراء وأحلم “بفيلم استعراضى” وانتظروني بمسلسل “جنون الشهرة”

مروى: فيلم “الفندق” أبعدني عن الإغراء وأحلم “بفيلم استعراضى” وانتظروني بمسلسل “جنون الشهرة”

مروى: فيلم “الفندق” أبعدني عن الإغراء وأحلم “بفيلم استعراضى” وانتظروني بمسلسل “جنون الشهرة”

كتبت: إيمان حسين

 

قدمت الفنانة اللبنانية مروى خلال عام 2017 العديد من الأعمال السينمائية والدرامية التى لاقت إقبالاً، وقدمتها بشكل مختلف كممثلة ملمة بالدور، تقدم كل ألوان الفن، وقد أوضحت الآتى:

– فعن فيلمها “الفندق” وتجربتها فيه، قالت: هو فيلم تدور أحداثه في إطار تشويقي من خلال فندق أشبه بمجتمع صغير نرى داخله شخصيات مختلفة تجمعهم علاقات إنسانية متشابكة تحدث كلها في ليلة واحدة ومكان واحد…، وملامح الدور مختلفه كانت حاله انسانيه مختلفه ودوري لا يحتمل الإغراء وده كان مهم جدًا بالنسبة لى، إنني أؤكد أنني أقدم فنا بدون استخدم الإغراء، ولو الدور طالب هذا؛ لكن ليس إغراء بدون مبرر. 

وبالنسبه لأغنية (هي كلمة) فهى أغنية من ضمن أحداث فيلم الفندق والحمدلله لاقت إعجابًا من الجمهور بشكل كبير، وكان أدائي فيها مختلفًا عن غيره. 

 – وعن مسيرتها فى الأعمال السينمائية المهمة، تقول: قد شاركت في البطولة مع الفنان محمد سعد من خلال فيلم ( تتح)، وجاء ترشيحي من المخرج سامح عبدالعزيز والمنتج أحمد السبكي والنجم محمد سعد، ولقيت ردود فعل جميلة جدًا من الجمهور.

– وعن ظهورها في دور المترجمة الذى قدمته في فيلم إللي إختشوا ماتوا، الفيلم كان من إنتاج شركة الريماس وشاركت البطولة مع عدد كبير من النجوم في الفيلم، وهو يتكلم عن مشاكل البنات اللائى يواجهونها تحت سقف واحد، ويعيشن كلهن في بانسيون؛ وكل واحدة لها حياتها الخاصة، ولكن في إطار ومكان جمعهن مع بعضهن، وطبعًا كل واحدة فيهن كانت لها مشكلتها ومختلفة عن الأخرى، ودور “مروى” من الأدوار الأساسية المحورية ومؤثر في أحداث الفيلم، وأوضحت أن فيلم إللي إختشو ماتوا قدمت دوري فيه بشكل مختلف، ووجد صدى لدى الجمهور، ويعتبرتغيرًا جذريًا بالنسبة للشخصيات السابقة، وظهرت فيه بشكل مختلف، حينما تكلمت باللغة الفرنسية، وتم تغيير شكلي من الشعر الأسود إلى البلوندى ليتناسب مع الشخصيه. 

– وعن أكثر مشهد صعب قدمته خلال أعمالها السينمائية فى السنة الماضية؛ فتقول: خلال فيلم اللي اختشوا ماتوا كان فيه مشهد خطير جدًا كان مشهدًا لحريقة، فعلًا من أصعب المشاهد التى قدمتها، وأخذت مني مجهودًا، والحمدلله قدمتها بحرفية، وبعدما صورتها اكتشفت بعد نزول الفيلم حذفها، وتنفيذها في البرومو الدعائي، بس وللأسف كنت أتمنى إنه يتعرض لأنني بذلت مجهودًا كبيرًا فيه، وانقطعت أنفاسي من إختفاء الأوكسجين من قوة إشتعال النيران التى كانت حقيقية، والمشهد اتعاد أكتر من مرة، وبسبب ده اختفى صوتي من كتر الصويت العالي والانفعال الحقيقي، والخوف لأنني قدمت المشهد بشكل خطير، ولن أنسى موقف مهم جدًا أنه بعد تصوير المشهد بيومين جاء موعد حفل رأس السنة بعد التصوير، ولم يظهر للأسف صوتي والأوتار الصوتية اتجرحت، فاعتذرت لجمهوري على المسرح، ووضحت السبب بوقتها سبب تعبي وصوتي والإرهاق كان باين، ولكن الحمدلله الجمهور تفاعل معي، ووجدت فيهم حبهم وشاركوني الغناء دون أن أشعر بأى ضغط نفسي ونسيت نفسي وتفاعلت معهم.

– وعن الدراما وأبرز أعمالها، فقد أوضحت،أنها تعتبر مسلسل “سمارة” من أبرز أعمالى الدرامية اللي قدمت فيه دور الهانم بشكل مختلف، وهذا على لسانها؛ وكان من أسباب نجاحه التوافق بين الشخصيات وبعضها؛ فمثلًا (بيني وبين غادة عبدالرازق فيه كيميا أشعر بها)، وده خلاني أقدم الدور بشكل مختلف، ومن أجمل التعليقات التى جاتلي على الدور رأي النجمة القديرة سميرة أحمد اللى أبدت إعجابها بأدائي في المسلسل.

 – وفى حديثها عن المسرح من خلال مسرحية “حريم السلطانة”، قالت: هى مسرحية كوميدية اجتماعية، استعراضية تدور أحداثها حول قضايا تهم المرأة تتمثل في عدد من السيدات يمثلن أنماطًا مختلفة داخل المجتمع، حيث تمثل كل سيدة قضية مختلفة تعبر بها عن حالة موجودة في المجتمع، وتعبر كل منهن من خلال السياق عن وجهة نظرها لمواجهة المشكلة، وقدمتني بشكل كوميديانية وإستعراضية، وظهرت على المسرح بشكل تابلوهات قدمني بها المخرج حسام الدين صلاح بشكل محترف، وكنت سعيدة أنني شاركت البطولة مع النجمة سميرة صدقي، وكنا ديويتو ثنائي، وإحساس جميل زى القط والفار، وبالفعل المسرح له طعم مختلف في التمثيل، يشعرني بالحياة الطبيعية وبمتعة لا توصف لما أقدم الشخصية بشكل مباشر بيني وبين الجمهور، وأكون فرحانة لما ألاقي الضحك بشكل فعلي بيننا، وللأسف المسرح حاليًا أثر عليه المحطات الفضائية عمومًا، فأصبح إنتاج المسرح أقل من السابق، بس فيه ناس بتجتهد، وتحاول تقدم مسرحيات جميلة من وقت للتانى.

– وعن العمل الفني الذى تحلم بتقديمه، قالت: لأننى أجيد التمثيل والغناء، أفكر في عمل فيلم إستعراضي ومستعده لعمل ضخم، فيه كل المقاييس وممكن أقدمه بشكل حرفي وجديد، لكن الساحة محتاجة إنتاج كبير، ومخرج يكون فاهم يعني إيه إستعراض بشكل حرفي وموضوعي.

وبالنسبة للجديد الذى تحضر له “مروى”؛ قالت: أقوم بتحضير مسلسل “جنون الشهرة”؛ وهو مسلسل اجتماعي معاصر، ويوضح سلبيات وإيجابيات وخفايا وأسرار وكيفية الوصول إلى النجومية والشهرة، ولأول مرة حتكلم باللكنة اللبنانية، وفي المشاركة يوجد العديد من نجوم الوطن العربي يشاركون بطولته، أما بالنسبة للأفلام حاليًا فبقرأ أكثر من ورق، هيظهرني بشخصيات مختلفة وجديدة، إن شاء الله أقول عن تفاصيلها قريبًا بعد انتهاء تعاقدى والإتفاق عليها، أما على صعيد الأغاني أدرس التعاقد مع شركة إنتاج قريبًا لتولي أعمالى الفنية وظهورى بشكل جديد.

– وقد وجهت “مروى” رسالة لجمهورها فى هذا العام الجديد، وهى تبعث شكرها لكل جمهورها على متابعتها، ودعمها لها، وشكرها لكل المحطات والمواقع والإعلاميين على تكريمهم، ودعمهم لها في أعمالها الفنية التى قدمتها السنة الماضية، وتعد جمهورها بتقديم المزيد من الأعمال التى تسعدهم، وتهنئ جمهورها بالعام الجديد.

Comments

comments