الرئيسية » حوادث » “د.غادة والى” : إيقاف 6 موظفين بمؤسسات رعاية الأطفال وكبار السن عن العمل يتعاطون المخدرات وإحالتهم للنيابة العامة 

“د.غادة والى” : إيقاف 6 موظفين بمؤسسات رعاية الأطفال وكبار السن عن العمل يتعاطون المخدرات وإحالتهم للنيابة العامة 

“د.غادة والى” : إيقاف 6 موظفين بمؤسسات رعاية الأطفال وكبار السن عن العمل يتعاطون المخدرات وإحالتهم للنيابة العامة 

كتب: مصطفى بيومى

 بدأ صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى التابع لوزيرة التضامن تنفيذ حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين فى مؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لإدارة الدفاع الاجتماعى بالوزارة وذلك بالتوازى مع حملات الكشف  أيضا على الموظفين  والسائقين فى مديريات التضامن فى المحافظات، وذلك فى إطار تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطى المخدرات وتوجيهات د.غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى.

وقامت حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بإجراء التحاليل لعدد 44 موظفًا فى عدد 7 دور لرعاية  الاطفال وكبار السن “سيدات ورجال”، التابعة لإدارة الدفاع الاجتماعى بمديرية التضامن بمحافظة الاسكندرية، وتبين  6 حالات إيجابية يتعاطون  المواد المخدرة “الحشيش”، حيث تم إجراء  الكشف بالتنسيق مع مصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل.

كما تلقى الخط الساخن التابع لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى “16023” بلاغًا بشأن تعاطى مدير إحدى دور رعاية الأطفال بمحافظة الأسكندرية للمخدرات، وقامت لجنة الكشف بالتوجه إلى الدار وإجراء التحاليل لجميع العاملين وتبين تعاطى عامل الأمن بالدار لمخدر  “الحشيش”، كما يواصل الخط الساخن تلقى الشكاوى بشأن اشتباه  تعاطى العاملين للمخدرات بدور رعاية الأطفال وكبار السن وكذلك العاملين والسائقين بمديريات التضامن الاجتماعى.

 فيما  قررت د.غادة والى وزيرة التضامن  الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى إيقاف العاملين الذين ثبت تعاطيهم للمواد المخدرة عن العمل، كما سيتم إحالتهم للنيابة العامة  لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، لافتة إلى أنه سيتم تعميم إجراءات الكشف على الموظفين  فى كل مؤسسات الرعاية الإجتماعية، إضافة إلى استمرار  حملات الكشف على العاملين والسائقين  بمديريات التضامن الاجتماعى، وذلك فى إطار مكافحة أوجه صور الفساد المتعلقة بتعاطى الموظفين للمخدرات.

وكانت د.غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، قد أصدرت قرارًا  ببدء حملات الكشف على العاملين وإتاحة الفرصة لمن  يطلب علاج الإدمان طواعية على اعتباره مريضًا، ويتم علاجه  بالمجان  وفى سرية تامة، ومن دون ذلك ويثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإيقافه عن العمل.

 وجدير بالذكر أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى،  يواصل أيضًا تنفيذ حملات الكشف على سائقى الحافلات المدرسية، حيث حققت نجاحًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، وأدت إلى انخفاض نسبة التعاطى؛ حيث  تم الكشف على 3429 سائق حافلات مدرسية العام الماضى بنسبة تعاطى 2.7% بعدما كانت 12 % عام 2014، وكذلك الكشف على 47557 سائقًا مهنيًا على الطرق السريعة والداخلية، وبلغت نسبة القيادة تحت تأثير المخدر 12% بعدما كانت النسبة 24% فى عام 2014، كما يتم الكشف على العاملين ومعاونى الخدمات بالمدارس، كما أن الخط الساخن لصندوق الإدمان “16023” يتلقى شكاوى أولياء الأمور بشأن اشتباههم فى تعاطى سائقى الحفلات المدرسية للمخدرات، ويتم الكشف عليهم، ومن يثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم إحالته للنيابة لإتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

Comments

comments