الرئيسية » سياسة » “لم نتعلم الدرس”

“لم نتعلم الدرس”

بقلم: سمير البرعى

 

سمير البرعى

سمير البرعى

 عندما تعزف كل قنوات التليفزيون لحنًا واحدًا، وإن تعددت الآلات، يضطر الناس للبحث عن الألحان الأخري، حدث هذا في عصور سابقة، لكن يبدو أننا فقدنا الذاكرة، أو لم نتعلم الدرس.

 كان الناس بعد ثورة يوليو 1952 يلجأون  لـ (هيئة الإذاعة البريطانية وإذاعة منتوكارلو . . وغيرهما ) لمعرفة الأخبار، سواء ما يحدث في دول العالم الخارجي، أو حتي الأحداث الداخلية؛ حيث كانت الحكومة تعتبر نفسها وصية علي الشعب، وتقرر ما يجب أن يعرفه الناس، وتمنع إذاعة كل ما تعتقد أنه قد يسبب تشويشًا أو بلبلة للأفكار، واستمر هذا الأسلوب في إخفاء الحقائق أيام السادات.

  وحتي في عصر حكم حسني مبارك؛ لكن حدث تطور رائع فى مجالات الإتصالات، وسيطرت الأقمار الصناعية علي الفضاء، ودخلنا عصر السماوات المفتوحة، ثم الكمبيوتر واللاب توب والموبايل والتابلت والأى باد، وإستخدام الإنترنت.

  وأصبحت الأحداث تُنقل في وقت حدوثها من أي مكان في العالم عبر القنوات التليفزيونية العالمية، ويجب ألا ننسي أن قناة الجزيرة نالت شهرتها؛ لأنها كانت تنقل وباللغة العربية كل ما كان يحجبه التليفزيون المصري من أخبار، الآن وقد عاد التليفزيون المصري لفرض محاذير كثيرة علي البرامج الإخبارية، وعلي برامج التوك شو . . فالناس تضطر للبحث في الإذاعات والقنوات التليفزيونية الأجنبية.

Comments

comments