الرئيسية » اجتماعيات » الحقوقيات المصريات تنظم المؤتمر الختامي لبرنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة فى دعم المساواة بين الجنسين

الحقوقيات المصريات تنظم المؤتمر الختامي لبرنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة فى دعم المساواة بين الجنسين

الحقوقيات المصريات تنظم المؤتمر الختامي لبرنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة فى دعم المساواة بين الجنسين

كتب: أيمن وصفى

 

 تكليلاً لمجهود استمر عامين وفي اطار دعم مؤسسات الدولة للمرأة المصرية واستعدادات العالم للإحتفال باليوم العالمي للمرأة؛ نظمت جمعية الحقوقيات المصريات المؤتمر الختامي لبرنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة – وعى، لعرض ومناقشة أهم انجازات ونجاحات البرنامج ومناقشات حول دور المراة المصرية فى دعم قضايا المساواة بين الجنسين وتعزيز مشاركتها المجتمعية  بدعم من صندوق دعم المساواة بين الجنسين التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبمشاركة أعضاء مجلس النواب وممثلين عن وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الثقافة والصحة وبمشاركة القيادات النسائية للمشروع بثماني محافظات ولفيف من السيدات والسادة رؤساء الجمعيات الأهلية والمنظمات الدولية والمحلية والأحزاب السياسية، واتحادات الصناعات والنقابات المهنية والعمالية.

 ويهدف هذا المؤتمر إلى عرض التجارب والخبرات التى حققتها القيادات النسائية من خلال البرنامج وتكليل عملهن الدؤوب خلال العام الماضي بالنجاح والتكريم، كهدف لدعم المرأة المصرية، خاصة في المناطق المهمشة ومنحها الفرصة للمشاركة والتأثير في عملية صنع القرار.

وقد بدأت الكلمة الإفتتاحية لرئيسة مجلس إدارة جمعية الحقوقيات المصريات “رابحة فتحي” بالترحيب بالحضور، والإشادة بالدور الذي قامت به القيادات النسائية بالمشروع، ودعم صندوق دعم المساواة بين الجنسين،  وكلمة من مسئولة برامج  صندوق المساواة بين الجنسين التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمنطقة العربية وأوروبا، وآسيا الوسطى “رنا الحجيرى”، والتي بدورها أكدت على اهتمام الصندوق على دعم المرأة بالمجالين السياسي والإقتصادي، كما أشارت إلى أنه في سياق المؤتمر الختامي لبرنامج “وعي” يعمل الصندوق إقليمياً على تمكين المرأة سياسياً في مختلف الدول العربية لدعم دورها للوصول إلى مراكز صنع القرار في بلدها.

 كما قدمت الدكتورة رندا رزق الأمين العام للمجلس العربي للمسئولية الإجتماعية للشركات وعضو المجلس الإستشاري للرئاسة للمسئولية الإجتماعية للشركات  كلمة حول أهمية دور المرأة سياسياً، وأشارت إلى التقدم في تمكين المرأة في مصر برعاية رئيس الجمهورية، حيث شكلت المرأة في التشكيل الوزاري الأخير نسبة 20% وأضافت “ونطمح في الوصول إلى الـ 50% في التشكيل الوزاري القادم”، تلاها كلمة الدكتورة سعاد عبد الرحيم رئيس المجلس القومي للبحوث الإجتماعية والجنائية حول ما يجري بوزارة التضامن الإجتماعي من تمكين للمرأة والفكرة المشاركة، وأشارت إلى أهمية دور الجمعية في متابعة ما تم التوصل إليه من نتائج ونجاحات من 8 محافظات إلى باقي المحافظات، والمناطق المهمشة، كما قدمت “رنا كريم” محللة برامج بهيئة الأمم المتحدة مكتب مصر كلمة عن إهتمام وعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة – مكتب مصر –  لدعم المرأة في جميع المجالات، وأنه من المشّرف أن تصل المرأة لمنصب مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي، وأشادت بالجهود الوطنية الرامية إلي تمكين المرأة المصرية تحت قيادة المجلس القومي للمرأة.

 وتناول “أيمن بدر” مسئول المتابعة والتقييم ببرنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة عرضًا لأهم النتائج التى حققها المشروع خلال عامين، بالإضافة إلى قيام  4 من القيادات النسائية المستفيدات من البرنامج بعدد من المحافظات بعرض لأهم الإنجازات والنجاحات التى حققنّها من خلال البرنامج ومدي الإستفادة والأثر الذي ترتب علي مشاركتهن في برنامج “وعي”، و قد أضافت إحداهن “المرأة شريك في كل حاجة”.

 وفي النهاية أوضحت “رابحة فتحى” رئيس مجلس إدارة جمعية الحقوقيات المصريات، بأن الجمعية ستعمل خلال الفترة القادمة مع كل الأطراف المعنية في تفعيل التوصيات التي انتهت إليها المائدة المستديرة التي عقدت 11 يناير 2018، والتي من بينها تفعيل مواد الدستور المتعلقة بالمرأة، وسرعة إصدار القوانين الداعمة لها، وتطوير برامج الدعم الفني للنساء وبناء قدراتهن، والتنسيق لتعزيز الجهود بين كل الأطراف المعنية بعمل المرأة، وتكثيف الجهود في مجال تمكين النساء من صنع القرار.

وفى نهاية فعاليات المؤتمر قامت كلا من “رابحة فتحى”، و”رنا الحجيرى” بتكريم عدد من القيادات النسائية بالمشروع؛ تكليلًا لأدائهن المتميز، ودورهن الفّعّال فى برنامج تعزيز المشاركة السياسية للمرأة – “وعى” ودعم قضايا المساواة بين الجنسين ومشاركتها المجتمعية.

 

Comments

comments