الرئيسية » سياسة » الشعبة العامة للإعلام تؤيد السيسى .. وتطالب المصريين بالمشاركة فى الإنتخابات الرئاسية القادمة

الشعبة العامة للإعلام تؤيد السيسى .. وتطالب المصريين بالمشاركة فى الإنتخابات الرئاسية القادمة

الشعبة العامة للإعلام تؤيد السيسى .. وتطالب المصريين بالمشاركة فى الإنتخابات الرئاسية القادمة
د.إبراهيم أبو ذكرى

كتب: مصطفى الكردى

 أعلنت الشعبة العامة للإعلام التابعة للإتحاد العام للغرف التجارية برئاسة الدكتور إبراهيم أبوذكرى، تأييدها للرئيس عبد الفتاح السيسي في الإنتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إقامتها خلال الفترة من 26 إلي28 مارس الجاري.

 وأوضح مجلس إدارة الشعبة خلال بيان رسمي لها أن تأييدها للسيسي يأتي لأن هدفه إعادة بناء الدولة المصرية، وتحقيق الحياة الكريمة لأبنائها، وإعلاء سيادة القانون والحفاظ على هوية الدولة المصرية، وللتأكيد على سعادة المصريين وإنبهارهم بالأداء السياسى الرفيع للرئيس السيسي، وما قدمه ولايزال من مشاريع قومية وإستراتيجية هائلة.

وأضاف البيان: نحن ضد دعوات مقاطعة الانتخابات؛ فهى مخالفة للقانون، ونعتبرها خيانة عظمى، وأن الاتحاد لو كان يملك السلطة لقدم هؤلاء المحرضين للمحاكمة، لأنهم يضرون الشعب المصري، ويوجهون إتهامات لمصر في الخارج، خاصة أن مصر دولة مستهدفة من دول كبرى لديها إمكانيات مادية عالية مثل أمريكا وقطر وإيران وإسرائيل، ويسعون للرجوع بالدولة المصرية إلى مرحلة الصفر من جديد، ونشر الفوضى واللا دستور، ومثل تلك الدعوات بالمقاطعه للإنتخابات الرئاسية من قبل أهل الشر من الإخوان والاشتراكيين الثوريين، وجميع مؤيدي الجماعة بالداخل والخارج، والتي تستهدف تفتيت مصر، ويعملون كأدوات تستخدمها القوة المعادية لمصر، وتخطط لهم للإضرار بالوطن وتهديد أمنه وإستقراره.

 وأشار البيان بأن الذين يريدون تعطيل الدستور على غير إرادة الشعب، إنما يهدفون لإفشال الدولة الوطنية، ومصادرة حق الناس، فهؤلاء أصبح أمرهم مفضوح لدى الشعب المصري، الذي اكتسب وعيًا سياسيًا كبيرًا بعد ثورتين، وأصبح على علم بما يدور في المشهد ومتابع جيد لجميع الأحداث.

وطالبت الشعبة في بيانها ملايين المصريين بالمشاركة والنزول في الإنتخابات الرئاسية القادمة، ليس لكونها فقط إستحقاقًا إنتخابيًا مهمًا، ولكن لأن المشاركة ستكون الفصل بين الحق والباطل التي ترددها بعض الجهات المأجورة والمدفوعة عن الوضع في مصر.

 واختتمت الشعبة بيانها: مؤكدة على ثقته التامة في أن تكون المشاركة الشعبية في الإنتخابات الرئاسية القادمة درسًا للعالم كله في التحضر والإيجابية، وتأكيدًا على الرغبة الجامحة لعشرات الملايين من المصريين في إعادة إنتخاب السيسى لفترة ولاية ثانية.

Comments

comments