الرئيسية » سياسة » الأمين العام يبحث مع رئيس البرتغال أهم ملفات التعاون المشترك ويتلقى منه تكريماً لاسم الجامعة العربية  

الأمين العام يبحث مع رئيس البرتغال أهم ملفات التعاون المشترك ويتلقى منه تكريماً لاسم الجامعة العربية  

الأمين العام يبحث مع رئيس البرتغال أهم ملفات التعاون المشترك ويتلقى منه تكريماً لاسم الجامعة العربية   

كتب: أيمن وصفى

إلتقى “أحمد أبو الغيط”، الأمين العام لجامعة الدول العربية، خلال زيارته الحالية إلى البرتغال برئيس الجمهورية “ارنستو ريبيلو دي سوزا” في لقاء شهد تبادل النظر حول حول عدد من القضايا المهمة على المستويين الإقليمي والدولي، وبحث سبل تطوير علاقات التعاون والصداقة بين العالم العربي والبرتغال.

 وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن الرئيس البرتغالي أكد خلال اللقاء مدى الأولوية الكبيرة التي توليها البرتغال لعلاقاتها بالدول العربية، وذلك انطلاقاً من الروابط التاريخية التي تربط الجانبين في العديد من المجالات والعلاقات المتميزة القائمة بينهما حالياً على المستوى الرسمي والشعبي والثقافي، وهو ما يمثل محركاً جيداً للبناء عليها من أجل تحقيق طفرة في مجرى هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة للطرفين.

 وأوضح المتحدث الرسمي أن الأمين العام أعرب بدوره عن تقديره الكبير للمواقف البرتغالية الإيجابية والداعمة للقضايا العربية على المستوى الدولي ومن خلال عضوية البرتغال في الاتحاد الأوروبي، خاصة فيما يتعلق بمساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، منوهاً إلى المبادرات البرتغالية الهامة التي تمثل قيمة مضافة في إطار العمل الدولي على غرار مبادرة الرئيس الأسبق “سامبايو” لتعزيز الحوار بين الحضارات، ومشيراً إلى أهمية أن تشهد الفترة المقبلة العمل على الإرتقاء بالعلاقات بين الجانبين العربي والبرتغالي، خاصة في ظل وجود فرص جيدة وواعدة في مجالات التبادل التجاري وتعزيز حركة الاستثمارات.

 وتجدر الإشارة إلى أن الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الذي نظمته الحكومة البرتغالية 5 أبريل حول موضوع “التعليم العالي في أوقات الطوارئ” كانت قد شهدت قيام الرئيس البرتغالي بتكريم  اسم جامعة الدول العربية من خلال منح الأمين العام واحداً من أهم الأوسمة التي تقدمها دولة البرتغال للجهات الأجنبية، وذلك في إطار التقدير الكبير الذي يحمله الجانب البرتغالي لدور ومكانة الجامعة العربية في تعزيز أواصر التعاون بين الدول العربية والبرتغال.  

Comments

comments