الرئيسية » حوادث » بلاغات رسمية للرقابة الإدارية والنائب العام ووزارة الداخلية قطاع التفتيش والرقابة ضد نصابين الأسكندرية 

بلاغات رسمية للرقابة الإدارية والنائب العام ووزارة الداخلية قطاع التفتيش والرقابة ضد نصابين الأسكندرية 

بلاغات رسمية للرقابة الإدارية والنائب العام ووزارة الداخلية قطاع التفتيش والرقابة ضد نصابين الأسكندرية 

كتب: إسلام عواد

إستغاث أهالي محافظة الأسكندرية ويخصهم بالذكر المجني عليهم “مينا أيوب شاكر” و”نهي جمال عبد المحسن” واللذين تم النصب والإحتيال عليهما، ونهب أموالهما بالإستيلاء علي مبلغ  (1136000 ) جنيه، وتعرضوا لتلك الطرق الإحتيالية بتاريخ 2/10/2017  من المتهمين الأول “عمرو محمد جمال الحفناوي” ضابط بشرطة السياحة، والمتهم الثاني “غريب محمود سليمان” وشهرته (هشام الألفى).

 وتمت عملية النصب بإنتحال المتهم الثاني لشخصية ضابط أمن وطني بمساعدة المتهم الأول مستغلًا منصبه ونفوذه في التواصل معهما، وحل مشكلتهما مع الناصب علي الشاكيين والمجني عليهم؛ بسبب أخذ أموال للشراكة في بناء برج سكني علي قطعة أرض، وبعدها لم يستدل عليهما حتي الآن .

 حيث إن جريمة النصب هي خداع المجني عليه وتضليله؛ بحيث يقع في الغلط، فيقدم تحت تأثيره ماله للمتهم، وهو ما يتحقق معه أركان الجريمة المادي والمعنوي المنصوص عليها في المادة ( ٣٣٦) عقوبات.  

 وطالب أهالي محافظة الأسكندرية والمهندس “مينا” والسيدة “نهي” من السيد رئيس الجمهورية والنائب العام وقوات الأمن بسرعة التدخل وإسترداد حقهما وأموالهما، ومحاكمة الضابط الذي يستمر في خدمته حتي الآن برغم تلك القضايا المقدمة ضده، ورحمتهم من إبتزاز وإستغلال نفوذ المتهم الأول في القضية بإيذائهم، وبعد التحرى عن المتهم الثاني (هشام الألفى)، تأكد أن ضده قضايا نصب عديدة، وأنه هارب منها، منذ أن تقدم ضده المجني عليهما ببلاغات رسمية للرقابة الإدارية والنائب العام ووزارة الداخلية قطاع التفتيش والرقابة .

 

 

Comments

comments