الرئيسية » تكنولوجيا » رئيس أكاديمية البحث العلمي يتابع تنفيذ مشروع المعمل المصري الصيني للطاقة الشمسية بسوهاج ويلتقي محافظ سوهاج

رئيس أكاديمية البحث العلمي يتابع تنفيذ مشروع المعمل المصري الصيني للطاقة الشمسية بسوهاج ويلتقي محافظ سوهاج

رئيس أكاديمية البحث العلمي يتابع تنفيذ مشروع المعمل المصري الصيني للطاقة الشمسية بسوهاج ويلتقي محافظ سوهاج

كتب: أيمن وصفى

  التقي رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، الدكتور محمود صقر محافظ سوهاج، الدكتور أحمد الأنصاري، وأكد “صقر”، خلال تقديمه التهنئة لـ”الانصاري”، أننا نتوقع تعاونا مثمرا استكمالا للجهود السابقة وأن التعاون بين المحافظة والأكاديمية وجامعة سوهاج سيؤدى الى إحداث طفرة كبيرة في مختلف المجالات العلمية والتكنولوجية والخدمية في محافظة سوهاج، وكان رئيس الأكاديمية فى زيارة تفقدية لمركز بحوث تنمية إقليم الصعيد التابع للأكاديمية بسوهاج، ومتابعة تنفيذ المعمل المصرى الصينى المشترك للبحوث والتطوير فى مجال الطاقة الشمسية، وفى اللقاء الذى حضره نائب رئيس جامعة سوهاج ومساعد رئيس الأكاديمية، والمشرف على مراكز البحوث الإقليمية، وأمين مركز تنمية إقليم الصعيد، واستعرض رئيس الأكاديمية ما تم بمشروع المعمل المصري الصيني المشترك للبحوث والتطوير فى مجال إنتاج الخلايا الشمسية؛ حيث قاربت أعمال تركيب الأجهزة والمعدات على الانتهاء بمقر المركز الإقليمي لتنمية جنوب مصر والتابع لأكاديمية البحث العلمي في جزيرة قرامان بمحافظة سوهاج، وبلغت الاستثمارات المشتركة فيه حتى الآن 3 ملايين دولار؛ وهو أول معمل بحوث وتطوير مشترك فى مجال الخلايا الشمسية بين مصر ودولة صديقة، وهو أيضا من ثمار زيارة الرئيس السيسى الأولى للصين فى ديسمبر 2014 ، ويأتى تنفيذاً لاستراتجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى 2030 فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلى.

 وعلي هامش اللقاء تم توقيع اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء فرع لحاضنه أعمال تكنولوجيه في المركز الإقليمي للتنمية التابع لأكاديمية البحث العلمي بالتعاون مع جامعة سوهاج وذلك ضمن أحد برامج الأكاديمية، وهو البرنامج القومى للحاضنات التكنولوجية “انطلاق”.

 وأوضح صقر في  كلمته خلال اللقاء أن الأكاديمية تركز كثيراً على دعم الابتكار والمبتكرين في أقاليم مصر المختلفة، بهدف الوصول إلى المبتكرين في صعيد مصر والتسويق لبرامج دعم الابتكار التي تتبناها الأكاديمية وهى جامعة الطفل، وبرنامج دعم مشروعات التخرج، ومنح علماء الجيل القادم، والحاضنات التكنولوجية (انطلاق) والتحالفات التكنولوجية في مجالات صناعة وتحلية المياه والدواء والصناعات الغذائية والنسجية والإلكترونيات والبتروكيماويات.

Comments

comments