الرئيسية » اقتصاد » بالصور.. وزيرة التضامن: الرئيس السيسي  يولي اهتماماً كبيراً بالغارمات ونوال مصطفي حققت نجاحا دوليا  

بالصور.. وزيرة التضامن: الرئيس السيسي  يولي اهتماماً كبيراً بالغارمات ونوال مصطفي حققت نجاحا دوليا  

بالصور.. وزيرة التضامن: الرئيس السيسي  يولي اهتماماً كبيراً بالغارمات ونوال مصطفي حققت نجاحا دوليا  
"د.غادة والي" وزيرة التضامن الاجتماعي أثناء تسلمها درع التكريم من الكاتبة الصحفية " نوال مصطفى" رئيس جمعية رعاية أطفال السجينات

* نيللي كريم تتفقد معرض منتجات الغارمات وتعبر عن سعادتها بجودة المنتجات

 * تكريم غادة والي وتحيا مصر ومصر الخير ونواب البرلمان

 كتب: أيمن وصفى

"د.غادة والي" وزيرة التضامن الاجتماعي

“د.غادة والي” وزيرة التضامن الاجتماعي

شاركت وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، والنجمة نيللي كريم، ونواب مجلس الشعب، د.إبراهيم عبد العزيز حجازي، وآمنة نصير ومنال الجميل وفايقة فهيم ومنى الشرقاوي، في منتدى «بداية مش نهاية» الذي أقامته جمعية رعاية أطفال السجينات، احتفالاً بختام مشروع «حياة جديدة»، وذلك يوم الخميس 22 نوفمبر.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، إنها حرصت على التواجد والحضور في منتدى «بداية مش نهاية» لإرسال الشكر والتحية للكاتبة نوال مصطفى، مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية رعاية أطفال السجينات، لأنها تهتم بفئة تحتاج دعم ومساندة.

وأضافت والي أن مساندة فئة السجينات والغارمات لا يعني فقط سداد الدين لكن بالعمل والإنتاج، كما أن الجمعية تقوم بدور مهم جداً في التوعية، حول الحقوق والواجبات الاقتصادية لكل سيدة مصرية، ويجب أن تتضافر الجهود في هذا المجال من جمعيات المجتمع المدني.

وأكدت وزيرة التضامن أن جمعية رعاية أطفال السجينات لها إسهامات مقدرة وعظيمة، وقالت: “أهنئ الجمعية على التزامها واستمرارها في هذا المجال، ولها نجاحات داخل مصر وخارج مصر، فهي فائزة بجائزة صناع الأمل ضمن مبادرات محمد بن راشد العالمية”.

وأكدت غادة والي أن الجمعية التي أسستها نوال مصطفى تقوم بدور فعّال ربما يكون أكثر كفاءة من الجهات الحكومية، لأن الدولة لا تستطيع أن تقوم بالتنمية المستدامة إلا مع وجود مجتمع مدني قوي.

وقالت إن رئيس الجمهورية يولي اهتماماً كبيراً بالغارمات، وأن وزارة التضامن تريد العمل مع جمعية رعاية أطفال السجينات في برامج دعم وحماية السيدات الغارمات، والتأكد من انتظامهن في العمل، بالإضافة إلى الجهود التنموية من خلال التدريب المهني والتوظيف، أو من خلال الاشتراك في مجموعات إدخار، والمهم أن تُخلص النوايا وأن يكون هناك قدر من الوعي والتعهد، ونبتعد عن الاستدانة.

جهود توعية يجب أن نعمل عليها، التي تمثل عبئًا على الأسرة مثل جهاز العروسة، ويحمل الأسرة أعباء كبيرة والزواج أصبح عبئًا على الأسرة؛ وفي مجال التأمين الصحي، هناك مجهود كبير من الحكومة، التي تقدمها الدولة في الإعاقة، والحماية الحقيقية للمرأة والرجل، وأكرر شكري لنوال مصطفى، وكل الجمعيات الأهلية الحقيقية التي تدعم الفئات المهمشة والفقيرة.

 وقالت الكاتبة الصحفية، نوال مصطفى، إنها تشعر بسعادة غامرة وكبيرة بعد مرور 4 سنوات على مشروع «حياة جديدة»، لأنه يعلم السيدات الفقيرات الصيد ولا يعطهم السمكة، يبني الإنسان من الداخل، يغير ثقافته، ويؤهله للتعاطي مع المجتمع.

وأضافت أن وجود رجال الفن والفكر والثقافة في هذا اليوم يؤكد أن العمل الجاد يجد من يسانده ويدعمه، ورحبت بالفنانة نيللي كريم، والنائب إبراهيم حجازي، والنائبة آمنة نصير، وسهير عبد القادر، والكاتب الصحفي خالد جبر، والكاتب الصحفي محمد عبد الحافظ، رئيس تحرير آخر ساعة.

وأكدت أن المشروع شامل جداً، حيث يجمع بين المكون الاقتصادي والإعلامي والقانوني والنفسي والتأهيلي، كما قدمت التحية للنائب إبراهيم حجازي الذي تبنى صوت الجمعية تحت قبة البرلمان المصري، حتى الحصول على توقيع 60 نائباً ومناقشة مشروع القانون.

وقالت نيللي كريم إنها تشعر بالسعادة الكبيرة بالمنتجات التي رأتها من إنتاج الغارمات، ومستواها الفني والإنتاجي الراقي، وأكدت أنها ستسهم مع أصدقائها في تنمية مصنع الجمعية الذي تعمل به الغارمات لأنها رسالة وطنية واجتماعية مهمة جدا.

وأضافت نجمة مسلسل «سجن النسا» أن مشروع حياة جديدة يجب أن يتكرر في كل ربوع مصر، وقالت إنها تقابلت مع الكاتبة الصحفية نوال مصطفى في سجن القناطر أثناء حفل عيد الأم العام الحالي، ومن يومها شعرت أن هناك عملًا كبيرًا ومخلصًا وراء جمعية رعاية أطفال السجينات.

وقال النائبة آمنة نصير: إنها تقف وراء الكاتبة الصحفية الصحفية نوال مصطفى في كل مجهوداتها الإنسانية منذ زمن طويل، حيث لا تترك فرصة إلا وشاركتها فيها، لأنها تعرف صعوبة مهمتها وعملها مع فئة غاية في الصعوبة وهي فئة السجينات والأطفال.

وأضافت نصير أنها تدعو جميع سيدات مصر للحكمة والرشد في متطلبات الزواج،  لأنها ترى وتسمع أشياء عجيبة من الغارمات، فهناك من تقول إنها اشترت لابنتها 11 عباية و 15 ملاية سرير وهو بزخ مرفوض.

وأنهت كلمتها بالدعاء لكل من عمل خيراً لهؤلاء السيدات وكل من فك عسرهن وجنّبهن السجن، لمن تفضل ويسر مثلما فعل الزميل العزيز إبراهيم حجازي، أي بصمة لأي عمل تنتفع به الإنسانية؛ أدام الله علينا الإخوة والخير والطريق القويم والناجح ، الذي نبني به بيوتنا ووطننا.

وأشاد النائب د. إبراهيم حجازي، بمجهودات الجمعية، وأنه أحد الداعمين لها بجمعه 60 توقيعاً من مجلس النواب، من أجل إقرار مشروع قانون العقوبة البديلة للغارمات، بدلاً من الزج بهن في السجن.

وقال : “حصلت على 60 توقيعا في غضون ساعتين، لأن الهدف نبيل والاسم الذي وراءه يمثل علامة فارقة في مجال المجتمع المدني وهو نوال مصطفى”.

وأبهر كورال «حياة جديدة» الذي يتكون من أطفال الغارمات جمهور الحضور لمنتدى «بداية مش نهاية»، بعد أن أدوا 5 أغنيات بين الوطنية «فيها حاجة حلوة» وأغاني للأم، وأغنية بعنوان «حبك يا ماما نوال» مهداة لرئيس جمعية رعاية أطفال السجينات.

وقدم كورال الأطفال فقرة غنائية استمرت لأكثر من 15 دقيقة، تفاعل معها حضور المنتدى بالتصفيق، كما حرصت الكاتبة الصحفية نوال مصطفى والنجمة نيللي كريم على التقاط صورة معهم، لتشجيعهم على الاستمرار في هذا النشاط.

 ويذكر أن؛ أعمال المنتدى الختامي لمشروع «حياة جديدة» الذي تقيمه «جمعية رعاية أطفال السجينات»، انطلق يوم الخميس 22 نوفمبر، برعاية وحضور وزيرة التضامن الاجتماعي، د.غادة والي، لعرض 500 قصة نجاح للغارمات وأطفالهن في مجال التمكين الاقتصادي ودمج الفئات المهمشة والفقيرة، بالشراكة بين الجمعية ومؤسسة دروسوس، يحضر المنتدى نقيب المحامين سامح عاشور، ومن الفنانين نيللي كريم وإلهام شاهين والعديد من البرلمانيين ومؤسسات المجتمع المدني.

ويعرض المنتدى نتائج مشروع «حياة جديدة»، بين التمكين الاقتصادي للسجينات الفقيرات داخل سجن القناطر للنساء وخارجه، والتأهيل النفسي لهن وللأطفال، بالإضافة إلى إعادة دمج الأطفال في المجتمع عن طريق الأنشطة الترفيهية والإعلامية.

النجمة "نيللي كريم"

النجمة “نيللي كريم”

Comments

comments