الرئيسية » سياسة » الكفالة وحجز جوازات السفر وانتهاكات حقوق العمال في قطر

الكفالة وحجز جوازات السفر وانتهاكات حقوق العمال في قطر

الكفالة وحجز جوازات السفر وانتهاكات حقوق العمال في قطر
"أيمن عقيل" رئيس مؤسسة ماعت و"منة الله عبدالرؤوف" رئيس وحدة الآليات الدولية

الحكومة العراقية تتجاهل قضية الغجر كعادتها

كتب: أيمن وصفى

 في مداخلاتها أمام لجنة القضاء على كل أشكال التمييز العنصري، شاركت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان في الحوار التفاعلي مع أعضاء اللجنة، فيما يتعلق بمراجعة تقارير دولتى قطر والعراق، وعرضت مؤسسة ماعت ثلاثة محاور أثناء تقييم دولة قطر تخص الانتهاكات التي تتعرض لها قبيلة آل غفران، وكذلك الانتهاكات الخاصة بالعمال المهاجرين والتمييز ضد المرأة.

وأكد “عقيل” في مداخلته على التحيز الواضح ضد العمال، وأشار إلى ما نشرته بيانات التعداد الرسمية لوزارة التخطيط التنموي والاحصاء من وجود 1.4 مليون شخص من العمال يعيشون في معسكرات العمال. 

وكذلك أوضح “عقيل” القيود المفروضة على العمال الأجانب على تغير صاحب العمل أو مغادرة البلاد وسحب جوازات سفر العمال.

 وفي مداخلتها أكدت “منة الله عبدالرؤوف” رئيس وحدة الآليات الدولية على المساواة بين الرجل والمرأة في منح الجنسية لأبناء القطريات؛ حيث إن القانون القطري لا يعطي الجنسية لأبناء القطريات المتزوجات من أجانب.

وطالب “عقيل” في النهاية بأن تستمع دولة قطر إلى الملاحظات التي تصدرها اللجنة، وأن تظهر الإرادة الحقيقية لإصلاحات في القانون والواقع لتفي بالتزاماتها الدولية.

 وتابعت اللجنة مداخلات المنظمات غير الحكومية المرتبطة بدولة العراق؛ حيث أكد “أيمن عقيل” بأن الحكومة العراقية مازالت تتبع نفس منهجها منذ آخر تقرير أصدرته عام 2014، بتجاهل قضية الغجر كليتا، وهذا ما اتبعته في تقريرها الحالي أيضًا المقدم إلى اللجنة وأشار إلى ضرورة عمل إحصائية تشمل معلومات بشأن التركيبة الاثنية للسكان، وتعديل قانون الانتخابات، وإعادة النظر في تمثيل الكتل من الطوائف والأقليات.

وتابعت “منة الله عبدالرؤوف” بأن القوانين الانتخابية العراقية لا تحقق نسبة التمثيل السياسي المتناسب مع تمثيل الأقليات الاثنية، حيث إن نسبة التمثيل لبعض جماعات الأقليات متدنية للغاية، والجدير بالذكر أن تعديل الحكومة لقانون الانتخابات جاء مخالفًا للمادة 29 من الاتفاقية.

Comments

comments