الرئيسية » سياسة » الرئيس الذى ترك قصره وباع طائرته وخفض راتبه وإستغنى عن حراسه

الرئيس الذى ترك قصره وباع طائرته وخفض راتبه وإستغنى عن حراسه

الرئيس الذى ترك قصره وباع طائرته وخفض راتبه وإستغنى عن حراسه

كتب : محمد حسن

فتح الرئيس المكسيكي الجديد أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، 65 عاما_المعروف بإسم أملو المشتق من الحروف الأولى من أسمه _ أبواب القصر الرئاسي على مصراعيها لاستقبال عشرات آلاف المواطنين المكسيكيين لزيارة الغرف الفاخرة بالقصر التي أذهلتهم.
كما بادر أملو  بتخفيض راتبه بنسبة 60%، وعرض طائرته الرئاسيه للبيع، كما تخلى أملو عن الحراسة الرئاسية و عن المقر الرئاسي، ليستقر في منزله المتواضع.

فبعد ساعات قليلة من بدء ولايته الممتدة ست سنوات وحتى قبل أن يؤدي اليمين الدستورية، فتح لوبيز أوبرادور الذى يعد أول رئيس يسارى للمكسيك أبواب مقره الرئاسي أمام العامة، وأعلن عن تحويله إلى مركز ثقافي، حيث أظهرت صور عامة الناس وهم يتجولون داخل أروقة القصر بعد أن فتح أبواب قصر لوس بينوس أمام عامة الشعب، ليبعث برسالة تفيد أن المكسيك، التي حكمها نفس الحزبين الرئيسيين لمدة 89 عاما حتى فوزه الساحق، حكمتها “مافيا السلطة” التي عاش أفرادها كالملوك من خلال نهب موارد البلاد، وفرض ضرائب على أموال المكسيكيين التي يحصلون عليها أصلا بصعوبة.
واستنادا إلى ردود الفعل السريعة على قصر لوس بينوس، الذي استقبل 85 ألف زائر في أول يومين، فإن حملة العلاقات العامة هذه تبدو ناجحة.

Comments

comments