الرئيسية » عاجل » “على عفيفى” يطبق الحد على نفسه .. قصة واقعية تتحول لفيلم سينمائى ضخم
“على عفيفى” يطبق الحد على نفسه .. قصة واقعية تتحول لفيلم سينمائى ضخم
"على عفيفى" صاحب القصة الحقيقية

“على عفيفى” يطبق الحد على نفسه .. قصة واقعية تتحول لفيلم سينمائى ضخم

 بقلم: نداء محسن بني هانى

 هو رجل ليس كباقى الرجال، رجل المواقف الصعبة، رجل أراد أن يطبق القصاص على نفسه بكل قناعة، وتوبة إلى الله؛ راجيًا من الله عزَّ وجلَّ أن يتقبل عمله، ليغفر له خطاياه، رجل أثبت للناس بكل جدارة بأن الإنسان مهما أخطأ بحق نفسه، وحق الله سبحانه وتعالى، فلابد أن يكون حازمًا بقراره، وواثقًا من عمله، مدركًا مدى أهمية توقفه عن الغلط مهما كانت النتيجة.

هى  قصة واقعية مشوقة للمتابعة لشاب مصرى الجنسية يدعى “علي عفيفي”؛ وقصته ستصبح إن شاء الله فيلمًا سينمائيًا سيحكى جميع المفاهيم التى حصلت معه بكل دقة، لتنشر بجميع وسائل الاتصال على التلفاز وعلى شبكات الإنترنت .

أحكي عن قصة أغرب ما حصل بها للإرادة والقوة؛ لم تحدث في العالم كله، فهى غريبة بعض الشىء، ولا تشبه أى قصة مدبلجة أو مخترعة من الخيال، قصة أذهلت العقول بالتفكير بها، وتنحنى الرؤوس احترامًا لها.

  فالشاب “على عفيفى” كان يسرق ويأخذ الأموال والذهب، ويساعد الناس الفقيرة، وعندما فكر لحظة بأنه عمل لا يرضى الله؛ بكى بكاء عميقًا، ورجع لربه، وأراد أن يتوب إلى الله، حاول أكثر من مرة أن يترك هذه العادة، ولكن الشيطان غلبه، ولم يتخل عنها، وقرر بنفس رضية تائبة أن يطبق على نفسه القصاص بالإسلام، فيقطع يديه تحت عجلات القطار، متألمًا، لكنه واثق بأن هذا العمل أفضل من السرقة، وإن كان هدفه نبيلًا، اتخذ قراره خوفًا من رجوعه للماضى المؤلم، وخوفًا من عقاب الله له، تاركًا وراءه اللحظات السيئة بحياته، ليعيش نظيفًا شريفًا بين الناس.

 وعندما علم بهذه القصة المخرج العالمي السوري “فيصل بني المرجة”، قرر أن يصنع منه فيلمًا سينمائيًا، وذلك بالتعاون مع الكاتبة الأردنية “فاتن سكرية”، والفيلم قصته واقعيه تجمع أضخم عدد من عمالقة التمثيل بالعالم، للأخ “علي عفيفي” المكافح، وصاحب القرار القوى.. وأترك لكم التعليق يا سادة يا كرام !!! 

Comments

comments