الرئيسية » الثقافه » بالصور.. اجتماع خبراء إيكروم أفريقيا للحفاظ على التراث الثقافي يبدأ أعماله في الأكاديمية المصرية في روما بحضور السفيرين المصري والمغربي
بالصور.. اجتماع خبراء إيكروم أفريقيا للحفاظ على التراث الثقافي يبدأ أعماله في الأكاديمية المصرية في روما بحضور السفيرين المصري والمغربي

بالصور.. اجتماع خبراء إيكروم أفريقيا للحفاظ على التراث الثقافي يبدأ أعماله في الأكاديمية المصرية في روما بحضور السفيرين المصري والمغربي

كتب: أيمن وصفى

 افتتح في مبنى الأكاديمية المصرية للفنون في روما الاجتماع التخطيطي لبرنامج إيكروم أفريقيا الجديد، الذي يستمر خلال الفترة من 9 إلى 11 كانون الثاني / يناير 2019، بمشاركة مجموعة من الخبراء الشباب واليافعين من خمس عشرة مؤسسة مختلفة؛ بهدف مناقشة أفضل السبل لتصميم برنامج تنفيذي لدعم الشباب، وكيفية مشاركتهم في التراث ضمن القارة الأفريقية.

وحضر حفل الافتتاح هشام بدر، السفير المصري في إيطاليا، وحسن أبويوب، السفير المغربي في إيطاليا، وويبر ندورو، المدير العام لمنظمة ايكروم، وجيوفاني بانيبيانكو، الأمين العام لوزارة الشئون الثقافية والتراث في إيطاليا، والدكتورة جيهان زكي، رئيسة الأكاديمية المصرية في روما.

ورحب السفير هشام بدر في كلمته الافتتاحية في البداية بالحضور، وأثنى على جهود المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (ايكروم) والأكاديمية المصرية للفنون في روما في تنظيمهما واستضافتهما لهذا اللقاء المهم.

وقال: “هذا اللقاء يجمع بين عنصرين مهمين للغاية، وهما الثقافة بكل ما تحمله من معاني وقيم ورسائل، والشباب”. وأضاف: لقد أكد فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أكثر من مناسبة على دور الشباب في أفريقيا، كقوة مهمة وفاعلة في تحقيق عملية التغيير والتنمية ضمن المجتمع، ومن هذا المنطلق يشكل هذا الاجتماع تجسيداً حقيقيا لهذه الرؤية والنهج الذي يعتمد إلى حد كبير على الشباب”.

وحول دور مصر المرتقب كرئيس للاتحاد الأفريقي وكيف يمكن لهذا الدور الجديد أن يسهم في تعزيز  التراث في القارة الأفريقية، قال السفير “هشام بدر”: “إن مصر تشعر بالسعادة والفخر للقيام بهذا الدور المهم، ونحن نتطلع قدمًا لتعزيز التعاون مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأقريقي لتمكين الشباب من القيام بدورهم في عملية التنمية، انطلاقا من رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكذلك في الحفاظ على التراث الثقافي الأفريقي، واشراك الشباب بشكل مباشر في هذه العملية، التي تشكل إحدى أولوياتنا خلال العام الحالي، مع الأخذ بعين الاعتبار التجربة المصرية المتميزة في هذا المجال، خاصة أن مصر تختزن تاريخاً طويلًا من الثقافة والتراث الذي يمتد إلى بضعة آلاف من السنين”.

وختم السفير قائلاً: “هذا الاجتماع الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام يحمل الكثير من الأهمية، وأنا أتمنى أن يتوصل المشاركون فيه إلى استراتيجية حقيقية تسهم بشكل فعَّال وملموس في إشراك الشباب في عملية الحفاظ على التراث الثقافي في أفريقيا”.

 ومن جهته استعرض “ويبر ندورو” مدير منظمة ايكروم رؤية وأهداف ونشاطات ايكروم خلال المرحلة الحالية والسابقة، والرؤية المستقبلية للمنظمة في أفريقيا، وقال بهذه المناسبة فإن الشباب هم مدراء المستقبل والمعنيون بشكل مباشر بالحفاظ على التراث، وأضاف: “حان الوقت لتطوير برنامج جديد للقارة الأفريقية، يجمع بين الحفاظ على التراث الثقافي، والشباب، والتنمية الاجتماعية – الثقافية، وبالنسبة لي، من الضروري إشراك الشباب في مرحلة التخطيط للبرنامج المقترح.”

 ومن جانبها علقت الدكتورة جيهان زكي، رئيسة الأكاديمية المصرية في روما، بالقول: “يسر الأكاديمية المصرية أن تستضيف هذا الاجتما ع الذي يقام تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية”، وأكدت زكى حرص مصر على دعم الشباب في القارة الإفريقية، خاصة مع قرب تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي في غضون الأسابيع القادمة، وقالت: “أنا أؤمن بقوة وطاقة الشباب في الخروج باستراتيجية شاملة تأخذ بعين الاعتبار مشاركة الشباب بكل أطيافهم في عملية الحفاظ على التراث الثقافي في القارة الأفريقية، وأنا على ثقة بأن منظمة ايكروم سوف تلعب دوراً محوريًا في تحقيق هذه الاستراتيجية بالتعاون مع الدول الأعضاء ضمن القارة الأفريقية”.

وأضافت الدكتورة جيهان زكي بأنه: “في الواقع، لمنظمة ايكروم نشاط كبير وملحوظ في أفريقيا، وعلى وجه الخصوص في المنطقة العربية من خلال المركز الإقليمي، ايكروم-الشارقة، الذي يترأسه الدكتور زكي أصلان، ولقد استطاع المركز الإقليمي بفضل الدعم الكبير الذي قدمته حكومة الشارقة، وبشكل خاص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، تحقيق الكثير من الإنجازات، وتنظيم العديد من النشاطات المهمة والدورات التدريبية في المنطقة العربية، مثل سوريا والعراق وتونس وليبيا والمغرب وغيرها، في الوقت الذي يمتد فيه نشاطات هذا المركز باستمرار ليشمل مواضيع جديدة ومناطق جغرافية أخرى ضمن العالمين العربي والأفريقي”.

 وبعد حفل الافتتاح بدأت نشاطات هذا اللقاء بجلسة تعريفية بالمشاركين، ومن ثم عدة جلسات للنقاش ضمن المجموعة لاستعراض ومناقشة كل المواضيع المطروحة خلال اللقاء والخروج برؤية واستراتيجية مشتركة تعبر عن اهتمامات وطموح جميع المشاركين، ومن المتوقع أن يتم عرض نتائج هذا اللقاء والخطوات المستقبلية المقترحة من قبل المشاركين في الجلسة الختامية في يوم الجمعة إن شاء الله بتاريخ 11 كانون الثاني/ يناير 2019.

 والجدير بالذكر أن اجتماع خبراء أفريقيا الحالي يستوحي أعماله من أجندة الأمم المتحدة لعام 2030 للتنمية المستدامة، ومن أجندة الاتحاد الأفريقي 2063 “أفريقيا التي نريد”؛ الملتزمة بتحقيق إمكانات أفريقيا الكاملة في التنمية والثقافة والسلام، وسوف يقوم البرنامج الجديد بتبني مقاربات واستراتيجيات جديدة، حتى لو كانت قائمة على استثمار التجربة الدولية السابقة لمنظمة ايكروم في مجالات التدريب وبناء القدرات للحفاظ على التراث الثقافي، كما سيعمل البرنامج، على وجه الخصوص، على تعزيز التعاون بين المؤسسات والمجتمع المدني، وتفعيل الحوار والنقاش حول تحديد التراث الثقافي وأهميته، واستعراض دور المتاحف ضمن سياق النمو الحضري السريع والمتزايد اليوم ضمن القارة الأفريقية، كما سيشجع البرنامج التواصل بين الأجيال من خلال التركيز على الإبداع والابتكار اللذين يمكن أن يجلبهما الشباب، مع التعلم من خبرة وحكمة الأجيال الأكبر سنا.

 ويعقد اجتماع خبراء أفريقيا في الأكاديمية المصرية في روما، بدعوة كريمة من الدكتورة جيهان زكي مديرة الأكاديمية، التي تشغل أيضاً منصب عضوة في مجلس إدارة ايكروم، والأكاديمية المصرية هي الأكاديمية الوحيدة للفنون الجميلة في روما التي تمثل القارة الأفريقية والدول العربية.

 وجدير بالذكر أن ايكروم وهى (المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية)؛ وهي منظمة حكومية دولية تهدف إلى الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيزه في جميع أنحاء العالم، تعمل المنظمة إلى جانب 136 دولة من أعضائها لضمان أفضل الأدوات والمعرفة والمهارات والبيئة المناسبة للحفاظ على التراث الثقافي بجميع أشكاله لمصلحة جميع الناس، وهذا هو موقعها الرسمى: www.iccrom.org

 وتعتبر الأكاديمية المصرية للفنون الجميلة في روما هي المؤسسة الثقافية الأولى لجمهورية مصر العربية في إيطاليا، وتستضيف الأكاديمية طلاب الفن المصريين للدراسة في روما، كما تعمل على تعزيز الثقافة المصرية خارج حدودها، وتقديمها للجمهور الأوروبي والعالمي.

https://www.accademiaegitto.org/

#YouthHeritageAfrica

#JeunessePatrimoineAfrique

Comments

comments