الرئيسية » اقتصاد » وفد اتحاد الصناعات المصرية يجتمع بسفير الهند قبل زيارته للهند
وفد اتحاد الصناعات المصرية يجتمع بسفير الهند قبل زيارته للهند

وفد اتحاد الصناعات المصرية يجتمع بسفير الهند قبل زيارته للهند

كتب: أيمن وصفى

 قام وفد من اتحاد الصناعات المصرية بلقاء سفير الهند بالقاهرة، “راهوال كوليشيرايث”، ضَّم الوفد كل من الدكتور محمود سليمان، المدير التنفيذى لاتحاد الصناعات والمهندس محمد مشهور، وشيماء بهاء الدين والدكتور جمال الليثى.

 وعقب اللقاء أدلى أعضاء الوفد بتصريحات إعلامية، أعلن الدكتور محمود سليمان، بأن وفد اتحاد الصناعات المصرية سيقوم بزيارة رسمية للهند من جانب اتحاد الصناعات الهندية، وسيرأس الوفد رئيس الاتحاد المهندس/ محمد السويدى، وتهدف الزيارة إلى التعرف والاطلاع على تجرية الهند الرائدة فى مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، وتعظيم القيمة المضافة فى مجال الصناعات الهندسية والكيماوية والدوائية والجلود.

 وأضاف بأن الزيارة ستسهم فى دعم التعاون المشترك على الأرض بين الجانبين خاصة فى مجال تصنيع الأدوية، وأن الزيارة تهدف كذلك إلى تنسيق زيارات بين الشركات المصرية ومثاليتها الهندية بصفة منتظمة.

 ومن جانبه أكد الدكتور جمال الليثى بأن لدينا فى مصر صناعة دوائية عريقة منذ عام ،1937 وللأسف لدينا نقص فى الخامات الدوائية التى تحتاجها تلك الصناعة، ولذا فهدف زيارتنا  للهند هو تأمين التوريدات والخامات المصنعة للأدوية، ويعتبر توفير تلك الخامات مشروع قومى حتى لا يحدث نقص، كما حدث فى الأدوية الخاصة بفيروس سى، وتأتى توفير تلك التوريدات بتعليمات وزيرة الصحة، وكبار المسئولين فى الدولة، والهند تعتبر واحدًا من أكبر الدول المصدرة للخامات الدوائية على مستوى العالم، ونحن فى سبيل تنظيم مؤتمر دولى موسع يعقد فى القاهرة فى وقت لاحق برئاسة رئيس مجلس الوزراء ستحضره كبرى الشركات الدوائية فى العالم، خاصة الشركات الهندية وذلك بهدف بحث إمكانية  التصنيع المحلى لشركات الأدوية الدولية بمصر.

 وأضاف المهندس/ أحمد مشهور، عضو وفد اتحاد الصناعات بأن الزيارة للهند تأتى الزيارة فى هذا التوقيت  بهدف  انضمام اتحاد الصناعات المصرى إلى تحالف الأعمال العالمى، والذى ستنعقد جمعيته العمومية يوم 11 فبراير الجارى فى الهند، وستكون مصر أول دولة عربية وأفريقية تنضم إلى هذا التحالف.  

 وحضر اللقاء “فينودد بهيد” المستشار التجارى للسفارة الهندية بالقاهرة.  

 

Comments

comments