الرئيسية » سياسة » “ماعت” تنهي استعدادتها للمشاركة في الدورة 40
“ماعت” تنهي استعدادتها للمشاركة في الدورة 40
أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت

“ماعت” تنهي استعدادتها للمشاركة في الدورة 40

 * ضمانات حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب من أولويات “ماعت”

* “عقيل”: نشرة دورية يومية عن أعمال المجلس بالتنسيق بين البعثة في جنيف وفريق المؤسسة بالقاهرة

كتب: أيمن وصفى

"أيمن عقيل" رئيس مؤسسة ماعت للسلام

“أيمن عقيل” رئيس مؤسسة ماعت للسلام

 أنهت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان استعداداتها للمشاركة في الدورة 40 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والتي تنطلق أعمالها خلال الفترة من 25 فبراير  إلي 22 مارس 2019 بمدينة جنيف السويسرية، وذلك في سياق برنامج المؤسسة الذي تواصل تنفيذه منذ عام 2009 لتعزيز التواصل مع الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان، في إطار عمل تشاركي مع كل الأطراف الحكومية وغير الحكومية والأممية الأخرى .

وصرح أيمن عقيل رئيس مؤسسة “ماعت” ورئيس الوفد المشارك في فعاليات الدورة، بأن وحدة الآليات الدولية بمؤسسة “ماعت” انتهت من كل الترتيبات اللوجيستية والتنسيقية والفنية لطرح القضايا والموضوعات المتعلقة بأوضاع حقوق الإنسان التي يناقشها المجلس من خلال جلساته الرسمية والفعاليات الموازية، بما يتضمنه ذلك من المداخلات المكتوبة والشفوية وعقد الأنشطة الموازية وترتيب أجندة مقابلات مع المسئولين الأممين والخبراء والمعنيين والبعثات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني الأخرى.

 مشيرًا إلى أنه تم التنسيق مع عدد من الخبراء والمنظمات الشريكة على عقد بعض الفعاليات الجانبية التي تتناول قضايا الاستعراض الدوري الشامل لمصر، حيث ستخضع مصر لمراجعة ملف حقوق الإنسان في نوفمبر 2019، ويغلق باب تقديم التقارير من منظمات المجتمع المدني في مارس.  

 وكشف “عقيل” عن أن المؤسسة ستطلق تقريرها المتعلق  بمدى الوفاء بتعهدات مصر التي قبلتها بشكل كلي أو جرئي  في مارس 2015.
كما صرح “عقيل”، أن المؤسسة ستعقد فعاليات موازية لمناقشة ضمانات احترام حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب وأثر التدخلات العسكرية الخارجية على أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة، وكشف عن أن المؤسسة قد أعدت تحليلًا شاملًا لهاتين القضيتين بالغتي الخطورة تتبني من خلاله مدخلًا متكاملًا لمعالجتها وطرحها على المنظومة الأممية.
 والجدير بالذكر أن مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، كانت قد شاركت في كل الفعاليات الأممية التي عقدت في عام 2018، وخرجت بتقرير – هو الأول من نوعه – عن أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة العربية من منظور آليات حماية حقوق الإنسان.
 وتشغل ماعت حاليًا منسق شمال أفريقيا في مجموعة المنظمات غير الحكومية الكبرى في أفريقيا، التابعة لإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة، كما أنها عضو الجمعية العمومية الثالثة في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي في الاتحاد الأفريقي، هذا إلى جانب ترأسها التحالف الدولي للسلام والتنمية والذي يضم مجموعة من المنظمات الأوروبية والعربية والأفريقية.
 وكشف “عقيل” أن المؤسسة ستقوم بإصدار نشرة دورية يومية عن فعاليات وأنشطة المجلس لمساعدة القارئ والمتابع العربي والمصري على متابعة كل ما يتعلق بالدورة ونتائجها وقراراتها وأنشطة الأطراف المعنية المشاركة فيها، وهذه النشرة تم الاستعداد لها بفريقين متوازيين يعملان بشكل متكامل من جنيف والقاهرة في ذات الوقت لضمان تقديم المعلومات الموثوقة والتحليلات الواقعية لأعمال المجلس.
 وفي ذات السياق، فإن مؤسسة ماعت ستقوم بمد الصحفيين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني المصرية والعربية والباحثين وصناع القرار بمعلومات دورية عن طبيعة مداخلاتها المكتوبة والشفوية خلال الجلسات الرسمية للمجلس، حيث ستعلن المؤسسة تباعًا عن مشاركاتها المتميزة والمهمة في هذا الصدد. والتي يمكن متابعة النشرة من خلال موقع المؤسسة، وكذلك صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي، والهشتاج الخاص بالدورة وهي كالتالي:

www.maatpeace.org  
www.fb.com/MaatFoundation  
https://twitter.com/MaatforPeace  
#ماعت  ، # الدورة_40 ، #مجلس_حقوق_الانسان ،#HRC40  ،  #Maat

Comments

comments