الرئيسية » صحة »  سحب جلطة المخ بالقسطرة إجراء طارئ بدأ تطبيقه فى العالم ومصر .. فبراير ٢٠١٥
 سحب جلطة المخ بالقسطرة إجراء طارئ بدأ تطبيقه فى العالم ومصر .. فبراير ٢٠١٥
دعامة (باسكت) سحب الجلطة

 سحب جلطة المخ بالقسطرة إجراء طارئ بدأ تطبيقه فى العالم ومصر .. فبراير ٢٠١٥

بقلم: “د.مصطفي فريد”

 – دكتوراة وعضو هيئة التدريس بكليه الطب ومستشفيات جامعة عين شمس

 – استشارى الأشعة التداخلية وقسطرة المخ

 – عضو الجمعية الأوروبية لأمراض الأوعية الدموية المخية

د.مصطفي فريد

د.مصطفي فريد

أصبح من الممكن علاج مريض جلطة المخ عن طريق سحب جلطة المخ بالقسطرة، وذلك فى خلال أول ست ساعات من ظهور الأعراض؛ عن طريق حقنة الدواء المذيب للجلطات، وفى أغلب الأوقات يتحسن المريض، ويعود للحركة والكلام من جديد.

 لكن هناك نسبة لا تتحسن؛ فما السبب؟!؛ فالسبب فى أن الجلطة التى تسد الشريان حجمها كبير، وفى الأغلب تسد شريان رئيسى من شرايين المخ، فلا يملك دواء إذابة الجلطات المفعول لإذابة كل تلك الجلطة الكبيرة، ويظل الشريان مغلقاً؛ ولذلك فى تلك الحالات، وهى ليست بحالات قليلة، يكون العلاج هو سحب واستخراج الجلطة عن طريق القسطرة.

 وسحب جلطة المخ بالقسطرة بالطبع تتم تلك العملية بصورة طارئة جدًا، وتتم بعد عمل أشعة مقطعية أو أشعة رنين على شرايين المخ، للتأكد فعلًا أن الشريان المغلق شريان كبير، ونقوم بنقل المريض إلى غرفة القسطرة، وبإدخال القسطرة من شريان الفخذ، وتوجيهها لتصل إلى الشريان المسدود، ثم نقوم بإدخال أداة أو دعامة (باسكت) سحب الجلطة كما هو الموضح فى الصورة، وهذا الإجراء الطارئ بدأ تطبيقه فى العالم ومصر فى فبراير ٢٠١٥.

Comments

comments