الرئيسية » اجتماعيات » وصول بعثة ماعت المشتركة إلى جنيف
وصول بعثة ماعت المشتركة إلى جنيف
"أيمن عقيل" رئيس مؤسسة ماعت للسلام

وصول بعثة ماعت المشتركة إلى جنيف

 *** عقيل: أربع منظمات تجتمع في جنيف لمناقشه أزمة عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب
 

 *** منة الله: اجتمعنا تحت شعار (اتحدوا من أجل السلام)

"منة الله عبد الرؤوف" مدير وحدة الآليات الدولية

“منة الله عبد الرؤوف” مدير وحدة الآليات الدولية

 كتب: أيمن وصفى

بدء وصول أعضاء البعثة المشتركة لمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان إلى جنيف؛ والتي تتكون من أربع منظمات هم: مؤسسة ماعت و منظمة شركاء من أجل الشفافية الحاصلين على الصفة الاستشارية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، والتحالف الدولي للسلام والتنمية في جنيف، ومجموعة الاستشارات الدولية وهي بيت خبرة في مجال حقوق الإنسان والآليات الدولية.
 وتضم البعثة 26 مشاركاً من ثمان دول عربية وأوربية وأفريقية وهم (مصر، كينيا، الصومال، إيطاليا، رومانيا، تركيا، سويسرا، ولاتفيا).
 ويأتي علي رأس مهام البعثة المشتركة القيام بتدريب المشاركين على كيفية التعاون مع الآليات الأممية لحماية حقوق الإنسان تدريبًا تعايشيًا.
 وتناقش البعثة خلال مشاركتها في أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في دورته الواحدة والأربعين؛ والتي ستبدأ يوم الأثنين الموافق 24 يونيو 2019 أزمة عودة المقاتلين الإرهابيين الأجانب في بعض الدول الأوروبية والعربية والأفريقية، وإن كانت إعادة تأهيلهم ممكنة، هذا بالاضافة إلى فتح ملف الفساد في الشرق الأوسط، وأثر الفساد على حقوق المرأة، وذلك بتنظيم ندوتين على هامش أعمال الدورة.
 وأوضح “أيمن عقيل” رئيس البعثة ورئيس مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، أن البعثة تهدف في الأساس إلى نشر السلام وتقبل الآخر والتعايش مع الثقافات المختلفة؛ وذلك بمشاركة الأعضاء من دول وثقافات مختلفة جمعهم الإتحاد من أجل السلام وإحترام حقوق الإنسان في كل بقاع الأرض، ونبذ التطرف والعنف والإرهاب.
 وصرحت منة الله عبد الرؤوف منسقة البعثة ورئيس وحدة الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان بالمؤسسة أن جميع المشاركين اجتمعوا تحت شعار “اتحدوا من أجل السلام”، وهذا التجمع هو بداية لحدث كبير تعد له البعثة أثناء مشاركتها في أعمال الدورة في جنيف وستعلن عنه مع بداية الدورة.

ماعت

Comments

comments