الرئيسية » اقتصاد » الخسائر الاقتصادية لخروج مصر من كأس الأمم الأفريقية
الخسائر الاقتصادية لخروج مصر من كأس الأمم الأفريقية

الخسائر الاقتصادية لخروج مصر من كأس الأمم الأفريقية

بقلم: د.عبدالمنعم السيد
مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية

 "د.عبد المنعم السيد" مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية

“د.عبد المنعم السيد”
مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية

خروج المنتخب المصري من بطوله كأس الأمم الإفريقية من الدور ال١٦ بهذا الشكل المهين والأداء الضعيف فنيًا علي يد فريق جنوب افريقيا
لم يكن هي الخساره الوحيدة لمصر، لكن هناك خسائر اقتصادية عديدة يتحملها اتحاد الكرة المصري والجهاز الفني للمنتخب؛ منها أن ضعف الإقبال الجماهيري علي مباريات كرة القدم القادمة في البطولة الأفريقية لاسيما في المباريات الثلاثة القادمة التي كان من المتوقع أن يلعبها المنتخب المصري حتي يصل للمباراة النهائية، والتي كان المتوقع لها ايرادات تتجاوز ١٥٠ مليون جنيه مصري عوائد بيع تذاكر الثلاث مباريات القادمة، لو كان المنتخب المصري وصل للمباراة النهائية، بالإضافة أنه في حاله فوز مصر ببطولة الأمم الأفريقية كانت ستتحصل علي ٤.٥ ملايين دولار اي ما يعادل ٧٦ مليون جنيه مصرى، بالإضافة إلي خسائر المحلات والمطاعم التي استأجرت مساحات داخل استاد القاهرة؛ أملًا في البيع لجماهير وعشاق الكرة المصرية، وكانت حصيلة ايجار هذه المحلات (المطاعم والكافيهات) تتم لصالح إداره الاستاد كجزء في تكلفه تطوير الملاعب المصرية، يضاف لذلك خسائر شركات ووكالات الدعاية والإعلان، وخسائر القنوات الرياضية والبرامج الرياضية من قيمة الإعلانات التي فقدتها نتيجة خروج المنتخب المصري، والتي لن تقل عن ١٥٠ مليون جنيه مصري. 

 هذه هي الخسائر الاقتصادية والمالية المباشرة من خروج المنتخب المصري من دور ال ١٦؛ أما الخسائر غير المباشره والمتمثلة في خسائر ستلحق بأصحاب المطاعم والكافيهات وتجار الأدوات والملابس الرياضية والأعلام، والتي شهدت حالة رواج كبير خلال الفترة الماضية منذ بدء البطولة، والتي أضافت حالة من حالات الرواج الاقتصادي في السوق المصري، تتجاوز مليار جنيه مصري. 

  وللأسف كل هذه الخسائر المالية والاقتصادية ستكون نتيجة طبيعية لخروج مصر من دور ال ١٦ لبطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم.

 

Comments

comments