الرئيسية » سياسة » تحت عنوان: “اتحدوا من أجل السلام” وقفة سلمية أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف
تحت عنوان: “اتحدوا من أجل السلام” وقفة سلمية أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف

تحت عنوان: “اتحدوا من أجل السلام” وقفة سلمية أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف

** عقيل: نسعى إلى بناء السلام والتصدي للعنف وخطاب الكراهية.

 ** أحمد سعيد: سننطلق من جنيف إلى جميع دول العالم حاملين رسالة سلام

كتب: أيمن وصفى 

 نظمت البعثة المشتركة للتحالف الدولي للسلام والتنمية، وقفة سلمية أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف تحت شعار “اتحدوا من أجل السلام”، تضمنت الوقفة معرض للصور التي تعبر عن أضرار العمليات الإرهابية التي حدثت في السنوات الأخيرة، والتي ضربت العديد من دول أوروبا وأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

وتأتي هذه الوقفة في إطار اهتمام التحالف الدولي للسلام والتنمية ومقره بجنيف، بنشر ثقافة السلام لدي الشباب حول العالم ونبذ العنف والتطرف. وبدوره أكد “أحمد سعيد” المدير التنفيذي للتحالف أنهم سيزورون أكثر من دولة خلال المرحلة القادمة، وسيتم تنفيذ أنشطة بمساعدة الشباب لنشر ثقافة السلام.

 وشهدت الوقفة التي عُقدت يوم 2 يوليو 2019، إقبالًا كثيفًا من مختلف الجنسيات، حيث عبَّروا عن دعمهم للسلام في العالم وقاموا بكتابة بعض العبارات المناهضة للإرهاب؛ كما وجه المشاركون نداءً إلى الأمم المتحدة لمحاسبة الدولة الداعمة للإرهاب، ومنعها من توفير التمويل والملاذ الآمن والمنابر الإعلامية للإرهابيين، كما طالبوا كل دول العالم بالوفاء بالتزاماتها لمكافحة الإرهاب.

 كما أكد المشاركون على أهمية دور الشباب والمرأة، ومنظمات المجتمع المدني في نشر ثقافة السلام بين المواطنين ومكافحة الإرهاب، وقد اتفقوا على تعزيز العمل المشترك على مستوى العالم، وتقرر إنشاء “منتدى صٌناع السلام والتنمية”.

فيما أشار “أيمن عقيل” رئيس مؤسسة “ماعت” للسلام إلى أن المنتدى يسعى إلى العمل من خلال الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لحشد وتنظيم جهود الشباب وبناء قدراتهم، ليتمكنوا من الحوار فيما بينهم، وكذلك مع صناع وواضعي السياسات عبر العالم من أجل المساهمة في بناء السلام ووقف العنف والتطرف والإرهاب ومنع خطاب الكراهية والتمييز والعنصرية، وإعادة الاعتبار لقيم احترام حقوق الإنسان ومساعدة الشعوب والحكومات في إدراك وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

Comments

comments