الرئيسية » اقتصاد » مصر تمضي وبقوة نحو خفض معدلات التضخم الاقتصادي السنوي
مصر تمضي وبقوة نحو خفض معدلات التضخم الاقتصادي السنوي
"د.إســـلام جـــمال الـــديـن شــــوقي" خــــبــيـــــر اقــتـصـــــادي عـــــضــــو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي

مصر تمضي وبقوة نحو خفض معدلات التضخم الاقتصادي السنوي

بقلم: د / إســـلام جـــمال الـــديـن شــــوقي
خــــبــيـــــر اقــتـصـــــادي
عـــــضــــو الجمعية المصرية للاقتصاد السياسي

بإشادة من “المؤسسات الاقتصادية العالمية” نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إنفوجرافًا سلط من خلاله الضوء على تراجع معدل التضخم الاقتصادي السنوي في مصر لأدنى مستوى منذ أربع سنوات؛ حيث سجل معدل التضخم السنوي في يونيو 2019 نحو 8.9 %، مقارنة بـ 13.8% لنفس الشهر من عام 2018، و 30.9% في يونيو 2017، و14.8% لذات الشهر من عام 2016، و11,5% في يونيو 2015، وقد أشادت “المؤسسات الاقتصادية العالمية” بهذا التراجع مؤكدة أن “هناك تراجعًا كبيرًا في معدلات التضخم الاقتصادي في مصر خلال الأعوام الماضية”.

 وتجدر الإشارة إلى أن من بين تلك المؤسسات الدولية التي أشادت بتراجع معدلات التضخم “صندوق النقد الدولي” الذي سمح لمصر الحصول على الدفعة السادسة والأخيرة البالغة “اثنان مليار دولار” من القرض، وهو الأمر الذي أكد نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، وإشادة وكالة “بلومبرج” الاقتصادية الشهر الماضي بالاقتصاد المصري، وصنفته في المركز الثاني ضمن 21 اقتصادًا ناشئًا على مستوى العالم.

 كما أصدرت تقريرها عن تحسن أداء الجنيه المصري كثاني أفضل العملات أداءً على مستوى الأسواق الناشئة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 2019، والذي جاء بالتزامن مع تقرير مجلة الايكونوميست الدورية الذي أكد تحقيق النمو الاقتصادي طفرة كبيرة في مصر واحتلالها المرتبة الثالثة بمعدل 5.6 %..

وعند تحليل الانفوجراف نجد أن أبرز ماجاء به أنه في عام 2018 قد سجل متوسط معدل التضخم في الشرق الأوسط 9%، في حين سجل متوسط معدل التضخم في إفريقيا لنفس العام 11.3%، وترجع أسباب انخفاض معدل التضخم السنوي إلى تراجع أسعار مجموعات الخضراوات بنسبة 10%، واللحوم والدواجن بنسبة 1.2%، والألبان والجبن والبيض بنسبة 0.6%.

والجدير بالذكر نجد أن مصر قد حققت نسبة إكتفاء ذاتي من بعض السلع الغذائية، وجاء في مقدمتها: البرتقال بنسبة 176.9%، والفراولة بنسبة 167.9%، والفول السوداني130.4%، والبصل بنسبة 129.6%، والبطاطس بنسبة 118.1%، والفاصوليا الخضراء بنسبة 117.2%، والخرشوف 113.4%، والعنب بنسبة 107.4%.

 كما سجل معدل التضخم الشهري أيضًا تراجعًا في يونيو 2019 ليصل إلى -1% (الرقم السالب يعني انخفاض الأسعار عن الشهر السابق ) مقارنة بـ 1% خلال مايو2019، و0.4% في أبريل 2019، و0.9% في مارس 2019 ، و1.8% في فبراير 2019 ، وأخيرًا 0.8% في يناير 2019.

وبناء على ما تقدم يمكن القول إنه بانحسار موجة التضخم السنوي في مصر لأدنى مستوى له منذ 4 سنوات، فإنه يجب العمل باستمرار على تخفيض مستوى التضخم أكثر، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق أن يوازن البنك المركزي المصري بين خطط تحفيز النمو ومحاصرة التضخم، إضافة إلى زيادة الاستثمارات، والعمل على تعزيز استمرار ارتفاع العملة المصرية “الجنيه” أمام العملة الأمريكية “الدولار” وسائر العملات الأجنبية الأخرى، كما ينبغي أن يتم العمل على زيادة الإنتاج إلى جانب تشجيع الشركات، وإعطائها العديد من المزايا من أجل العمل على زيادة التصدير، والعمل على تقليل الواردات إلى السوق المصري.

Comments

comments