الرئيسية » عاجل » العيب ليس فى ماسبيرو ولكن فى قياداته
العيب ليس فى ماسبيرو ولكن فى قياداته

العيب ليس فى ماسبيرو ولكن فى قياداته

كتب :محمد حسن

من وقت لاخر تتعالى الاصوات المطالبة بتفكيك ماسبيرو ، هذا الصرح العملاق الذى خرج الكفاءات والنجوم الاعلامية على كل الشاشات المحلية والعربية وكأن هذا البناء الشامخ هو المسئول عن تدهور اعلام الدولة ، ولا ينظر أحد إلى لب المشكلة والمسئول عنها ألا وهو القيادات الفاشلة التى تتوالى على المبنى فى كل الادارات لتزيد من التدهور وليس للارتقاء بهذا الصرح الهام .
قناة النيل للأخبار نموذج صارخ لهذه المأساة ، ففى الوقت الذى يتقاضى العاملون فى كل الشاشات اجورا مجزية للخروج بصورة مشرفة شكلا وموضوعا على الشاشة ، نجد النيل للأخبار تعطى العاملين فيها اجورا متدنية وحسب الدرجة المالية للموظف وبلا اى مراعاة لاى اعتبارات ، بل انها لا توفر للمذيعين مكانا للبس أو وضع المكياج كأى قناة محترمة حتى اضطر المذيعون لطلاء غرفة قرب القناة وتنجيد كنب متكهن من الديكورات القديمة وشراء شاشة وريسيفر ولمبات اضاءة على نفقتهم الشخصية لايجاد مكان مناسب للجلوس فيه بين النشرات والخدمات الاخبارية ، وكذلك المخرجون قاموا بعمل غرفة لهم على نفقتهم الخاصة أسوة بالمذيعين !!! كل هذا والقناة تزيد من اعباء العمل على المذيعين والمخرجين والمحررين باضافة فترتين مفتوحتين كل منهما ساعة اخبارية مثل برنامج المشهد وهمزة وصل فى المدة ولكن بدون أجر حتى تحسب للقناة كساعة انتاج ولكن دون تحمل القناة أى اعباء انتاجية على حساب العاملين الذين فوجئوا بزيادة عملهم بدون اى زيادة فى الدخل!!
والجديد ان تتم دعوة المذيعين بالقناة للتصوير على مدى يومين لعمل جلسة تصوير لتحتفظ القناة بصورة فوتوغرافية لمذيعيها ولعمل تنوية للقناة بمذيعيها الحاليين ولكن بشرط دفع مبلغ من كل مذيع لصالح الفنيين فى الاستوديو!!
ترى هل هذا المبلغ للفنيين حقا؟ وهل المذيعين مسئولين عن اكراميات الفنيين؟ هل اصبح العمل يجرى فى ماسبيرو بأن ينفق الموظف على القناة بدلا من ان تنفق القناة عليه؟ هل اصبح حصول الفنيين على مستحقات مالية يكون على حساب زملاء لهم فى العمل والا يحرم الزميل المذيع من نعمة الظهور فى تنويه القناة؟ أليس الفنى هذا موظفا فى ماسبيرو يتقاضى أجرا عن شيفتاته ودوره فى العمل؟ لماذا اذا يتقاضى مبالغ من تحت الترابيزة؟ من الذى يسمح باستغلال الفنى للمذيع بهذا الشكل الفج؟ أم هى تعليمات رئيس القطاع ان الموظفين يقبضوا من بعضهم البعض؟ ولماذا لم يتم هذا الإجراء حين قررت القناة اعادة تصوير مذيعة مدللة فى تنويه برنامج القناة الرئيسى بمفردها بعد انتهاء التصوير والمونتاج لان هذه المذيعة ظهرت منكوشة وبميكياج صارخ فى التنويه فتم اعادة تصويرها بمفردها وإعادة التنويه بالكامل لتجميل صورتها دون تحملها اى نفقات أو تبعات !! لماذا يتحمل المال العام هذا الاستهتار ولماذا سياسة الكيل بميكيالين؟ اليست هذه صور للفساد أيضا؟ان يعاد التصوير والمونتاج لصالح مذيعة مجانا بينما يتحمل باقى المذيعين تكلفة تنويه القناة!!!
أى اسلوب فى الادارة هذا وأى بيئة تشجع على النجاح والتألق هذه؟هل هذه القناة واسلوب ادارتها مؤهلة لتنافس الفضائيات الاخرى؟
اسئلة عديدة تطرح ولا اجابة كالعادة لان اسلوب انتقاء القيادات يعتمد على منهج معيوب لا يفرز الا هذه النوعية من القيادات التى تبحث عن مجد شخصى يحسب لها على حساب الاخرين وانجازات يقدمونها شهريا عن انفسهم ولكن النتيجة هى تراجع اهمية وقيمة اعلام الدولة الذى لا غنى عنه فى اى دولة لانه اعلام الشعب كله لا تحكمه اجندات وولاؤه للوطن فقط .. انتبهوا ايها السادة

 

 

 

Comments

comments