الرئيسية » اقتصاد » سفارة الهند بالقاهرة تحتفل ببرنامج التعاون الفنى والاقتصادى
سفارة الهند بالقاهرة تحتفل ببرنامج التعاون الفنى والاقتصادى

سفارة الهند بالقاهرة تحتفل ببرنامج التعاون الفنى والاقتصادى

كتب: أيمن وصفى

احتفلت سفارة الهند بالقاهرة بالذكرى الخامسة والخمسين على تدشين برنامج التعاون الفنى والاقتصادى الهندى، والذى دشنته الحكومة الهندية منذ عام 1964، والذى تهدف من خلاله إلى تقديم المساعدة الفنية، وتعزيز بناء القدرات لدى أبناء الدول النامية والصديقة، حضر الاحتفالية لفيف من كبار الشخصيات وعلى راسهم اللواء/ محمد صلاح الدين حسن، مساعد وزير الدفاع ومنى أحمد، وكيل اول وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، والسفير محمد حجازى، مستشار وزير التنمية المحلية.
فى بداية الاحتفالية ألقى “راهوال كواليشيرايث”، سفير الهند بالقاهرة كلمة عبر فيها عن سعادته وشكره لحضور كبار الضيوف للاحتفالية، وأشاد ببرنامج التعاون الفنى الهندى، الذى استفاد منه أكثر من ألف متدرب مصرى، والتى تقدم الهند بمقتضاه 200 منحة سنويًا لمصر، ويتم تدريب الكوادر المصرية فى أكثر من 52 معهدًا فنيًا فى العديد من المجالات مثل: مجال تكنولوجيا المعلومات، الادارة ، التدقيق المراجعة والانتخابات والمشروعات الصغيرة، ريادة الأعمال والتنمية الريفية والطاقة المتجددة، كما يوفر البرنامج تدريب فى مجالات متخصصة مثل الأمن والدفاع، ومكافحة الشغب والتمرد للعاملين فى الهيئات الأمنية، والتى يتم الدراسة بها بمؤسسات هندية مرموقة مثل كلية الدفاع الوطنى وكلية الأركان العسكرية.
 من جانبه أشاد اللواء محمد صلاح الدين بالعلاقات التاريخية التى ربطت كل من مصر والهند،  بزعامة كل من الزعيم الهندى نهرو وعبد الناصر ودورهم البارز فى بزوغ حركة عدم الانحياز ، وأشار بأن البرنامج الهندى للتعاون الفنى يُعد فرصة طيبة للتعاون مع مصر فى مجال التدريب، والذى يعد فرصة طيبة للتعاون الثنائى بين البلدين فى مواجهة خطر ووباء الارهاب والتطرف، اللذين يهددان السلام فى محيطنا الإقليمي.

ومن ناحيتها أشادت منى أحمد، بأن البرنامج يُعد فرصة طيبة للتعاون البنّاء بين كل من مصر والهند فى نقل خبرة الهند فى العديد من المجالات للدول الصديقة من بينها مصر، وأشارت إلى التعاون القائم بين السفارة الهندية بمصر، ووزارة التعاون الدولى فى إرسال الكوادر الفنية للاستفادة من خبرات الهند فى العديد من المجالات المختلفة.
ومن ناحيته أشاد السفير محمد حجازى، بالجهود الحثيثة التى تبذلها السفارة الهندية وعلى رأسها السفير الهندى “راهوال كواليشيرايث” إلى تعزيز التعاون المصرى الهندى فى مجال تبادل الخبرات فى مجال التعليم، ونوه بأن تلك الجهود عززت من مستويات العلاقات المصرية الهندية.
شهد الاحتفال كلمات متعددة للعديد من المتدربين المصريين، الذين  استفادوا من المنح الهندية وذكرياتهم عن الهند، وتخلل الاحتفالية عروض فنية للرقص الهندى.

Comments

comments