الرئيسية » عاجل »  شعبة الإعلام: أنشطة فنية لدعم الدولة من الشائعات والأخبار المغلوطة
 شعبة الإعلام: أنشطة فنية لدعم الدولة من الشائعات والأخبار المغلوطة

 شعبة الإعلام: أنشطة فنية لدعم الدولة من الشائعات والأخبار المغلوطة

كتبت: آلاء محمد

 أعلنت الشعبة العامة للإعلام ومنتجى الإذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح برئاسة الدكتور إبراهيم أبو ذكري دعمهم الكامل وتأييدهم للدولة المصرية، والرئيس عبد الفتاح السيسي ضد محاولات تخريب وهدم البلد، والهجمة الشرسة التي تتعرض لها مصر في الفترة الأخيرة من قبل مروجي الشائعات والأكاذيب.

 وأكدت الشعبة في بيان لها: تابعت الشعبة العامة للإعلام ومنتجي الإذاعة والتليفزيون والسينما والمسرح التابعة للإتحاد العام للغرف التجارية المصرية في إجتماعها الطارئ بحضور بعض الرموز الفنية والإعلامية ما تمر به مصر من أحداث، وما تعرضت له من هجمات إعلامية معادية تقودها أجهزة إستخباراتيه مسعورة للدول المعادية لمصر وقوي إقليمية ودولية تستهدف إسقاط الدولة؛ لتنفيذ مخططات تقسيمية، وتفتيت الوطن العربي لا يعلم خطورتها علي المنطقة العربية كلها غير الله؛ ولتحقيق هذه المخططات تبث كل ما من شأنه نشر الشائعات والأخبار المغلوطة لتزييف العقول وتغييبها عبر قنوات والمواقع الالكترونية الكاذبة والمدسوسة.

 ويدين أعضاء الشعبة كل ما تتعرض له مصر من جانب قوى خبيثة جندت أبواق الخيبة من خلال قنوات إعلاميه مشبوهة للنيل من إنجازات الشعب المصرى، التي تسد عين الشمس، والتي حققها المواطن المصري في السنوات الأخيرة في محاولة يائسة للوقيعة بين الشعب وجيشه ورئاسته التي أحبها، ووثق فيها وفوضها عنه في التصدي للغدر والخيانة.

ويؤكد أعضاء الشعبة وقوفهم صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية التي حملت مسئولية إعاده بناء الدولة، والحفاظ على هويتها، في مواجهة كل ما يتعرض له الوطن من تحديات.

 ويضع أعضاء الشعبة كل إمكاناتهم لتقديم كل ما هو من شأنه دعم الدولة الوطنية، وتثبيت أركانها، وسوف تُؤسس الشعبة مجموعة من الأنشطة والفعاليات الإعلامية والفنية خلال الأيام القادمة لدعم الدولة وقياداته، وسيتم تنفيذها بالتنسيق مع المؤسسات المعنية، مع استعدادنا الكامل لتسخير كل طاقاتنا لتكون حصنًا منيعًا في مواجهة أية مؤامرات من شأنها الإضرار بإستقرار مصر.

 كما يؤكد المجلس علي تقديم التحية والتعبير عن الإنتماء للجيش المصري وقواته المسلحة والشرطة اللذين يسعيان بكل جهد علي أمن وإستقرار المواطن والترحم علي شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، والتحية كل التحية للمواطن المصري الواعي في كل مواقعه الذي يثبت للعالم كله يومًا بعد يوم، ورغم كل الظروف الصعبة التي تواجهه في حياته اليومية، إلا أنه نجح وواجه بكل شجاعة المحاولات الخبيثة اليائسة التي تبث الكراهية، وتحرض علي العنف علي مدار الساعة من أبواق الفتن والرذيلة السوداء، محافظًا علي وطنه بوعيه وإصراره علي الحفاظ علي الدولة، رافضًا الفوضي والعنف والإرهاب، مدعمًا لجيشه وشرطته بعزيمته التي لم ينل منها عدو، فهو السد المنيع لحماية بلادنا من كل من تخّول له نفسه الاعتداء علي مصر المحروسة بإذن الله.. حفظ الله مصر الغالية، وشرطتنا الواعية، وجيشنا العظيم وقياداتنا الحكيمة .

Comments

comments