الرئيسية » اقتصاد » شركة متخصصة لإدارة وتشغيل المراكز التجارية للكائنات الحية
شركة متخصصة لإدارة وتشغيل المراكز التجارية للكائنات الحية

شركة متخصصة لإدارة وتشغيل المراكز التجارية للكائنات الحية

كتب: أحمد عمران

 صرح اللواء أحمد ابراهيم الرئيس التنفيذي للشركة بأن جميع التعاملات ستتم إلكترونياً وتدريجيًا، حتى تصل بنسبة ١٠٠ ٪؜، وستعمم ادارة وتشغيل أسواق الكائنات الحية بجميع محافظات الجمهورية.

ومنها سيستفيد المواطن بضبط أسعار السلع الاستراتيجية للحوم والطيور والأسماك وسهولة توافرها بجميع مدن وقري المحافظات، وستقضي علي جشع التجار وستزيد من فرص استثمار جميع الأطراف المختصة بهذا الشأن.

مع عدم السماح لأي طرف يقوم بتعذيب او بسوء معاملة الكائنات الحية، وسيتم ايقافة تدريجيًا، واخطار جميع الجهات المختصة لاتخاذ كل الإجراءات القانونية.

وأضاف إبراهيم أن مهمة ادارة وتشغيل أسواق الكائنات الحية ستأتي بثمار عديدة في وقت قياسي تصب في مصلحة الوطن والمواطنين،  وتشجع علي الاستثمار في هذا المجال للمستثمرين المصريين والعرب والأجانب بكل سهولة ويسر.

الجدير بالذكر أن الشركة متخصصة في ادارة وتشغيل المراكز التجارية خاصة مراكز وأسواق الكائنات الحية للحيوانات المائية والبرية والطيور الحية والمذبوحة، وأهم ما ستقوم به الشركة هو ادارة وتشغيل أسواق المواشي بداية بسوق برقاش للمواشي لجميع متداولي حركة البيع والشراء ومقيمي المزادات، وأيضا متابعة حالة جميع المواشي سواء المصرية البلدي او الواردة من الخارج المتبعة لجميع اجراءات واشتراطات الاستيراد وتقنين وضع كافة المواشي الواردة من الخارج دون اتمام اشتراطات الاستيراد وذلك للسماح بتداولها داخل السوق في حالة عدم خطورتها او لا يوجد بها عدوي للمواشي الاخري او صحة الإنسان مع تقديم كافة الرعاية البيطرية للمواشي داخل وخارج السوق بفرق مكونة من استشاريين واطباء وفنيين بيطريين وذلك للفحص والتحليل والعلاج اذا لزم الأمر .

وذلك من خلال التعاون مع اصحاب ومسئولي المكاتب المتواجدة داخل السوق المختصين بتجارة المواشي وإقامة مزادات البيع والبيع المباشر وتغذية المواشي، والتعاون يأتي في
أداء مهام فرق الرعاية وتذليل أي عقبات لهم والسماح لهم بحجز مبدئي لأي مواشي تشكل خطورة أو عدوى للمواشي او تضر بصحة الإنسان لحين العرض علي الجهة المختصة.

وانه سيتم تقنين أوضاع جميع متداولي حركة المزادات وبيع وشراء الكائنات الحية خلال ثلاثة اشهر لأصحاب المكاتب وملاك الكائنات الحية والتجار المشترين وغيرهم، سواء كانوا من الأشخاص الطبيعية او الاعتبارية وتحديد خلال فترة تقنين الأوضاع جميع الأطراف المتعاونة التي ستقوم بعملية التداول من عدمه، والإخطار بإلغاء جميع المعاملات لأي طرف سواء داخل أو خارج السوق، لا يقوم بتقنين وضعه طبقًا للقوانين المنظمة لذلك.

مع رفع كفاءة الأطراف المتعاونة والمساهمة في توفير أكبر عدد ممكن من المواشي المصرية والمستوردة التي تسهم في توفير السلعة الاستراتيجية ( اللحوم ) للمواطنين بأسعار مناسبة في متناول الجميع، ولا يوجد بها أي خطورة علي صحتهم وذلك أيضًا دون الأضرار لأي طرف يقوم فعلياً بالتعاون المثمر.

Comments

comments