الرئيسية » دين » كذبة القضاء والقدر والمكتوب على الجبين
كذبة القضاء والقدر والمكتوب على الجبين
"أ.د. مصطفى راشد عبد الله" "مفتى استراليا ونيوزلاندا"

كذبة القضاء والقدر والمكتوب على الجبين

بقلم: د.مصطفى راشد
مفتى استراليا ونيوزيلندا

وصلنى سؤال من “د.رباب محمد الدوسرى” تقول فيه: ماحدود القضاء والقدر؟!، وهل المكتوب على الجبين لازم تراه العين؟!، ومثل ما قالت به إحدى المذيعات بٲن كل فرج مكتوب عليه اسم ناكحيه؟!  
وللإجابة عن هذا السؤال نقول : –
إن كذبة القضاء والقدر والمكتوب على الجبين لازم تشوفه العين بدٲت بحديث مزور  ظهر منذ مائتى وعشرين عامًا منسوب للإمام مسلم يقول روى مسلم (2653) عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( كَتَبَ اللَّهُ مَقَادِيرَ الْخَلَائِقِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِخَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ).
ورغم أن هذا الحديث مقطوع السند وغير موثق المصدر؛ إلا أن مشايخنا جعلوه شرعًا ونصًا مقدسًا، رغم أنه أيضًا يتعارض مع القرآن الكريم فى قوله تعالى من سورة النجم: ( وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ ﴿٣٩﴾ وسورة الإسراء بقوله تعالى: ( وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَىٰ لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَٰئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا ﴿١٩﴾ وقوله تعالى فى سورة طه: ( إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَىٰ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَىٰ ﴿١٥﴾  وقوله تعالى فى سورة النازعات عن يوم القيامة: ( يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ مَا سَعَىٰ (35) .. وغيرها من عشرات  الآيات التى تؤكد على ٲن الإنسان سوف يحاسب على سعيه وعمله مثل قوله تعالى بسورة البقرة: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) وأيضًا سورة البقرة: (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٢٧٧﴾ وآل عمران: (يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ (30) وأيضًا آل عمران: (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى ۖ ) 195  وسورة النساء 110 (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا)؛ أيضًا النساء 123و124 (لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا (123) وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) وغيرها الأنعام 132 و 135 وأيضًا التوبة 105 وأيضًا النحل 34 و111  وأيضًا الكهف آية 49 وغيرها عشرات الآيات التى تؤكد على أن الإنسان سيحاسب على سعيه وعمله فقط – والعقل أيضًا يؤيد ذلك.
  فلو كان هناك قضاء وقدر مكتوب علينا فلماذا يحاسبنا الله؟!؛ وللٲسف توسع الجهلة والمتخلفين من المشايخ والإعلاميين وغيرهم  فى نشر ذلك، لدرجة أن الكثير منهم قال: إن كل فرج مكتوب عليه اسم ناكحيه، وهى مقولة قذرة تبرىء كل زانية، فما ذنبها إذا كان ذلك مكتوبًا عليها، فمتى يتوقف هؤلاء المشايخ والإعلاميين والإعلاميات المتخلفين الذين ينشرون هذه القاذورات؟، ولن يعفى الله المسئولين وأصحاب القنوات ورؤساء تحرير الصحف من نشر هذه القاذورات التى تخرج من الملة،  وتعتبر كفرًا وإهانة لشرع الله.. اللهم بلغت اللهم فاشهد !!!

الشيخ “د.مصطفى راشد” عالم ٲزهرى 
للنقد واتساب  رقم 0061452227517

Comments

comments