الرئيسية » صحة » إنطلاق المؤتمر الطبى الثالث لمركز بهية للكشف المبكر وعلاج سرطان الثدى
إنطلاق المؤتمر الطبى الثالث لمركز بهية للكشف المبكر وعلاج سرطان الثدى

إنطلاق المؤتمر الطبى الثالث لمركز بهية للكشف المبكر وعلاج سرطان الثدى

*** “الطرق الحديثة لتشخيص وعلاج سرطان الثدى” مظلة علم تجمع كوكبة من متخصصين طب الأورام لهذا العام

كتب: أيمن وصفى

نظم مركز بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدى للسيدات بالمجان المؤتمر الطبى السنوى وذلك للعام الثالث على التوالى.

  قال المهندس تامر شوقي رئيس مجلس إدارة مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان: إن مؤسسة بهية نجحت في تكوين جبهة متخصصة لمناقشة وعلاج كل ما يتعلق بمرض سرطان الثدي، منذ بداية عملها في مصر عام 2015، وحتى الآن حيث استقبلت بهية ما تخطى ال100 ألف سيدة وذلك بفضل داعمى بهية الكرام من أفراد وشركات ومؤسسات.

وفى هذا السياق وضح دكتور محمد عمارة مدير عام مركز بهية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر أن  سرطان الثدى هو الأول فى الإصابة عالميًا لدى النساء، مشيرًا لفوائد الكشف المبكر ودوره فى منح حياة أطول للمريضات، ونسبة شفاء أعلى ومدة أقل فى العلاج.

ومن هذا المنطلق أضاف د.عمارة أن المؤتمر يستضيف هذا العام كوكبة من علماء الدول المختلفة المهتمين بأورام الثدى فى كل التخصصات من أطباء وجراحين وصيادلة وكوادر تمريض؛  وشهد المؤتمر جلسات نقاشية لهم حول أحدث ما وصل له العالم لتشخيص وعلاج أورام الثدى لتدريب جميع المهتمين بالتخصصات المختلفة، وذلك على مدار اليومين -21 و 22 نوفمبر – فضلًا عن تضمن المؤتمر ل٦ ورش عمل مختلفة في عدة مجالات كالآتى :
_ ورشة عمل تخص الأشعة التداخلية. 
_ ورشة عمل تخص الصيدلية الإكلينيكية والعلاج الكيماوى.
_ ورشة عمل تخص جراحة أورام الثدى وعمليات إعادة البناء. 
_ ورشة عمل تخص العلاج الطبيعى والطرق الحديثة للتعافى من مرض سرطان الثدى.
_ ورشة عمل تخص الباثولوجية الجراحية، وأحدث الطرق فى تشخيص أورام الثدى للسيدات. 
_ وورشة عمل تخص التمريض ودوره الفعال فى مصاحبة المريضة طوال مراحل العلاج المختلفة.

كما صرح كل من الدكتور أشرف الزيات والدكتورة أمانى هلال رئيسا المؤتمر بحرص مركز بهية منذ نشأته إلى الآن على استمرارية تنشيط عملية التدريب، وإقامة المؤتمرات وتبادل الأبحاث لخدمة تخصص طب أورام الثدى، مع العمل على إضافة كل ما هو جديد لتطوير هذا المجال؛ إيمانًا برسالة المركز للانفتاح، والإستفادة من كل الخبرات حول العالم، ولذلك استضاف المؤتمر هذا العام كوكبة من علماء الدول المختلفة المهتمين بأورام الثدى فى كل التخصصات من أطباء وجراحين وصيادلة وكوادر تمريض من جميع الجامعات، والمؤسسات المصرية، بالإضافة إلى ضيوف من بريطانيا وأمريكا والسعودية وغيرهم من الدول العربية و7 دول أفريقية.

والجدير بالذكر أن مؤسسة بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدى هى مؤسسة خيرية غير هادفة للربح، تعالج بالمجان السيدات اللاتى يعانين من سرطان الثدى، إبتداء من الكشف المبكر، ومرورًا بجميع مراحل العلاج من عمليات جراحية، وعلاج كيماوى وإشعاعى ونفسى وعلاج طبيعى وتغذية إكلينيكية وعلاج تلطيفى.

Comments

comments