الرئيسية » اجتماعيات » المنتدى الدولي الثاني حول إحصاءات الهجرة يدعو إلى مزيد من الحوار القائم على الأدلة
المنتدى الدولي الثاني حول إحصاءات الهجرة يدعو إلى مزيد من الحوار القائم على الأدلة

المنتدى الدولي الثاني حول إحصاءات الهجرة يدعو إلى مزيد من الحوار القائم على الأدلة

كتب: أيمن وصفى

 

انعقد المنتدى الدولي الثاني حول إحصاءات الهجرة في القاهرة، والذى تنظمه المنظمة الدولية للهجرة ووكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة يوم الأحد، وقد جمع أكثر من 700 مندوب من خلفيات متنوعة؛ ويوفر المنتدى مساحة فريدة للحوار وتبادل المعلومات والتواصل لمجموعة واسعة من الجهات الفاعلة، وتستضيف الحكومة المصرية المنتدى في دورته الثانية، كما ترأس الحكومة  المصرية الاتحاد الأفريقي حاليًا.

اجتمع مشتركون من أكثر من 90 دولة يمثلون السلطات الوطنية والإقليمية والمنظمات غير الحكومية والوكالات الدولية والقطاع الخاص في القاهرة بهدف بناء وتعزيز قدرات بيانات الهجرة في جميع أنحاء العالم.

  وقال “أنطونيو فيتورينو” المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة: “نحن كخبراء وممارسين وصناع قرار نتحمل مسئولية جماعية ليس فقط لإنتاج الحقائق الموثوقة والأدلة القوية فحسب، بل أيضًا استخدامها بشكل مناسب وبذكاء لتوجيه السياسات والبرامج ومكافحة المعلومات الخاطئة الشائعة حول الهجرة”، وأوضح بأنه: “لقد وضعت بيانات الهجرة في صميم رؤيتي للمنظمة، والتزمت بتعزيز مشاركة المنظمة في هذا المجال على مدار السنوات القادمة”.

كما أضاف “سامح شكري” وزير الخارجية المصري: “إن امتلاك البيانات والاعتماد عليها في وضع السياسات يعد ضمانة رئيسية لتعاون دولي سليم في إدارة وحوكمة الانتقال البشري، ولتعزيز مساهمة المهاجرين في التنمية على أساس يراعي حقوقهم ويحترم الأطر القانونية، ويلبي احتياجات سوق العمل الدولية، إضافة لدعم جهود المجتمع الدولي لمعالجة الأسباب الدافعة للهجرة كالنزاعات والأزمات الاقتصادية والاجتماعية والتراجع البيئي”.

وقد أشار اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء: “أن هذا المؤتمر يأتي في توقيت مهم، وله دلالته، وأن  بيانات الهجرة تشكل شريحة  أساسية من معلومات الموارد البشرية والقوى العاملة، فبيانات الهجرة من شأنها رسم خارطة واضحة المعالم لحركة الأفراد والمجموعات عبر الحدود، وكذلك وضع ضوابط للتنسيق بين الجهات المنتجة لبيانات الهجرة لتمكينها من تحقيق الاستفادة القصوى”.

ويضم الحدث الذي يستمر ثلاثة أيام ست جلسات عامة وأكثر من خمسين جلسة متوازية.

 وسيتحدث “فرانك لازكو” مدير المنظمة الدولية للهجرة في واشنطن، في الجلسة العامة الختامية حول مستقبل بيانات الهجرة، ومن بين ممثلي المنظمة الآخرين الذين سيتحدثون في المنتدى، ميشيل كلاين سليمان، مديرة المنظمة الدولية للهجرة للسياسات ومارينا مانكي، رئيسة قسم التنقل العمالي والتنمية البشرية في المنظمة.

 ويتم تنظيم هذا الحدث حول ستة مجالات مواضيعية رئيسية بما في ذلك قياس التقدم المحرز في أهداف التنمية المستدامة وغيرها من الالتزامات العالمية وكذلك ابتكار البيانات، تستكشف بعض الجلسات إمكانية استخدام “البيانات الضخمة” لتكمل تحليل التنقل البشري وتدفقات الهجرة، بالإضافة إلى طرق معالجة النزوح الداخلي من خلال أدوات رصد مبتكرة.

  وقد تم افتتاح المنتدى في يناير 2018 في مقر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس؛ ويهدف المنتدى إلى أن يصبح حدثًا منتظمًا يمكنه تعزيز المناقشات حول العمليات العالمية وتعزيز التبادل بين المنتجين ومستخدمي بيانات الترحيل، ويتم دعم الحدث من قبل المنظمات الشريكة، بما في ذلك منظمة العمل الدولية ومفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والمفوضية الأوروبية وصندوق الأمم المتحدة للسكان ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا.

 

Comments

comments