الرئيسية » تكنولوجيا » انعقاد الجلسة التشاورية الأولي حول اعداد المخطط الاستراتيجي لمدينة شرم الشيخ  
انعقاد الجلسة التشاورية الأولي حول اعداد المخطط الاستراتيجي لمدينة شرم الشيخ   

انعقاد الجلسة التشاورية الأولي حول اعداد المخطط الاستراتيجي لمدينة شرم الشيخ  

كتب: أيمن وصفى

 عُقدت الجلسة التشاورية الأولي للمخطط الاستراتيجي لمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء من خلال اجراء مكالمة فيديو جماعية (فيديو كونفرانس) ترأسها كل من اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والمهندس علاء عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني بوزارة الإسكان، وذلك في حضور “رانيا هدية” مدير مكتب مصر لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، ولفيف من الخبراء والاستشاريين في المجالات المختلفة للعمران والبيئة والحوكمة والوسائل الذكية، وذلك في اطار التعاون الفني المشترك لمناقشة القضايا والتحديات المحلية والإقليمية التي تواجه المدينة حاليًا، وكذلك الفرص والامكانيات التي يمكن العمل عليها مستقبلًا لمواجهة هذه التحديات ووضع المدينة في مصاف المدن العالمية في المجالات المختلفة دون الاعتماد علي مجال واحد فقط..

 بدأ الاجتماع بترحيب اللواء بالحضور ثم القاء المهندس علاء عبد الفتاح لكلمة ترحيبية للحضور مركزًا علي أهمية المشروع والاهتمام الذي توليه الوزارة للمشروع من أجل تحقيق الرؤية التي يحلم بها الجميع ثم تم اتاحة المجال للدكتور الاستشاري حسانين أبو زيد رئيس فريق العمل بعرض الخطة الخاصة بقضايا التنمية الخمس للمدينة، وكذلك عرضت “د.نهي نبيل” استشاري المدن الخضراء والذكية الفرص والامكانيات للمدينة من أجل الوصول إلي التحضر الأخضر المستدام من خلال تطبيق الوسائل الذكية، ثم أعقب ذلك مداخلة الدكتور إيهاب عقبة بعرض الموقف والقضايا البيئية التي تواجهها المدينة، وكيفية التعامل معها خلال اعداد المخطط الاستراتيجي المقترح للمدينة،ص2ص ثم قام الدكتور طارق الحصري بعرض البدائل ا1لمختلفة للاطار المؤسسي المقترح للتعامل مع جميع القضايا والتحديات السابقة بشكل فعَّال.

 وقد أدارت جلسة النقاش المهندسه ايناس حافظ نائب محافظ جنوب سيناء مع الدكتور باسم فهمي مدير برنامج التخطيط الاستراتيجي والتنمية العمرانية ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والمهندس أحمد عادل مدير المشروع، والذي ركز علي أهمية التجانس بين دراسة القطاعات المختلفة من أجل تحقيق المدينة لكل من الأهداف العالمية للتنمية المستدامة، والأجندة الحضرية الجديدة ضمن خطة ورؤية مصر 2030 ، وذلك من خلال فتح المجال للنقاش من الحضور العام في المجالات المختلفة من السياحية والبيئة والرياضة، وكذلك ممثلى المجتمع المحلى والمستثمرين، وتم مناقشة أهم قضايا العمران والاقتصاد والبيئه فى مختلف المستويات التخطيطية إقليميًا ومحليًا في ظل الرؤية التي توليها الحكومة المصرية للمدينة، بقيادة رئيس الجمهورية، وقد تم الاتفاق بنهاية الاجتماع على الخطوات التاليه للمشروع، ومنهجيه العمل المقترحة، وكذلك البرنامج الزمنى للمشروع.

Comments

comments